2018 | 12:09 تموز 18 الأربعاء
الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية | ياسين جابر للـ"المستقبل": كلام جميل السيّد جاء في سياق طموحه لزيادة شعبيته بهدف تشكيل كتلة نيابية في الإنتخابات المقبلة | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب |

تيلرسون: حكم أسرة الأسد في طريقه للنهاية

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 26 تشرين الأول 2017 - 22:58 -

قال وزير الخارجية الأمريكي إن عهد أسرة الأسد "يقترب" من نهايته في سوريا وإن القضية الوحيدة هي "كيفية" تحقيق ذلك. وأرجع الوزير سبب تحويل دفة الحرب إلى "الدعم الجوي الروسي".قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الخميس (26 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) إن بشار الأسد وأسرته ليس لهم دور في مستقبل سوريا. وصرح تيلرسون للصحفيين في جنيف - آخر محطة من جولة له استمرت أسبوعاً: "تريد الولايات المتحدة سوريا كاملة وموحدة لا دور لبشار الأسد في حكمها"، مضيفاً: "عهد أسرة الأسد يقترب من نهايته. القضية الوحيدة هي كيفية تحقيق ذلك". وأضاف تيلرسون أن السبب الوحيد في نجاح قوات الأسد في تحويل دفة الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات هو "الدعم الجوي الذي تلقته من روسيا"، وأشار إلى أنه ينبغي ألا يُنسب الفضل إلى إيران في هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) لأن طهران مجرد "متطفل" بحسب قوله. جولة ثامنة من محادثات جنيف وفي السياق السوري نفسه، أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، الخميس أن جولة جديدة من محادثات السلام الهادفة لإنهاء النزاع في سوريا والتي تجري بإشراف المنظمة الدولية، ستعقد في جنيف اعتباراً من 28 تشرين الثاني/ نوفمبر. وستجري المحادثات بعد اجتماع يعقد الأسبوع المقبل في أستانا عاصمة كازاخستان بين روسيا وايران وتركيا. وقال دي ميستورا لمجلس الأمن الدولي إنه مع هزيمة تنظيم "داعش" في معقليه في الرقة ودير الزور تكون عملية السلام السورية قد وصلت إلى "لحظة الحقيقة". وأضاف: "يجب أن يدخل الأطراف في مفاوضات فعلية". وقال دي ميستورا إن محادثات جنيف - الجولة الثامنة التي دعت إليها الأمم المتحدة - يجب أن تركز على خطوات في اتجاه صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات في سوريا تحت إشراف المنظمة الدولية. ويشار إلى أن سبع جولات من المحادثات انتهت بدون تحقيق تقدم كبير في إيجاد تسوية سياسية، إذ كانت المفاوضات تتعثر حول مصير بشار الأسد. خ.س/ ي.أ (د ب أ، أ ف ب)