2018 | 20:35 أيار 24 الخميس
فادي سعد لـ"او.تي.في.": لم نعتد على الحصول على اي استعطاف من أحد والرئيس بري أخلّ بالاتفاق معنا لناحية عضوية هيئة المجلس فهذه المراكز تخضع لتفاهمات سابقة | الان عون لـ"أو.تي.في.": لم تحصل أي مقايضة بيننا والرئيس بري ولا شيء يدوم لأحد | صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية: واشنطن تدرس فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية الأسبوع المقبل | "أم.تي.في.": زيارة جعجع الى قصر بعبدا كانت مفاجآة ولم يبلغ بها دوائر القصر مسبقاً بسبب دوافع أمنية | "أم.تي.في.": الاتصالات تجري في هذه الاثناء مع الامانة العامة لمجلس النواب لتحديد يوم للمشاورات لتأليف الحكومة والتي ستكون يوما واحداً | "أم.تي.في.": سيكون للرئيس المكلف سعد الحريري غداً زيارة بروتوكولية على رؤساء الحكومة السابقين | "صوت لبنان 100.5": اطلاق نار في حي حطين في الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة ناجم عن اشكال بين يوسف شبايطة وحمادى دحابري | رئيس كوريا الجنوبية يبدي "أسفه الشديد" بعد الغاء قمة ترامب وكيم | التحكم المروري: جريح في حادث اصطدام بيك-أب بحائط محلة الخيام مرجعيون | رئيس الجمهورية كلف الحريري تشكيل الحكومة | نعمة افرام: نتطلّع إلى حكومة جامعة تحمل برنامجاً إنقاذيّاً المنطقة مشتعلة والحياد الإيجابي موجب تاريخي | جريصاتي عبر تويتر: اكتمل عقد الأقوياء لانهاض مشروع الدولة القوية |

أثير الشاشة الصغيرة محا جاذبية ورقتها...

متل ما هي - الخميس 26 تشرين الأول 2017 - 13:20 -

بقي الناس لسنوات يتهافتون لشراء الصحيفة الورقية للإطلاع على الأخبار ولقراءة هذا المقال أو ذاك، واليوم أصبحت الغالبية تتهافت لشراء هذا الهاتف أو ذاك.

استوقفتنا اليوم صورة نشرها الاعلامي في الـ"ام تي في" نخلة عضيمي عبر صفحته الخاصة على "فيسبوك" تظهره وهو يقرأ الجريدة وحيداً، بينما يستعمل عدد من الأشخاص هواتفهم الخليوية قربه.

ذكّرنا غضيمي بالكارثة الثقافية التي نمرّ بها في لبنان، حيث نسي الجميع أهمية القراءة وانصرف الى متابعة وسائل التواصل الاجتماعي. ولم يعد أحد يهتم بجاذبية تصفح جريدة ورقية والشعور التي تقدمه للقارىء فيصبح متعلقاً بها.

انه عصر التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، فبدل أن تشتري جريدة، تقرأ فقط ما تقدّمه لك هذه الصفحة أو هذا الموقع الاخباري. وأصبح الفرد ينتظر خبراً عاجلاً على هاتفه ليطلع على التطوّرات...

هذا الأمر ليس بالخاطئ، فمن الضروري أن نتطوّر ونتقدّم، والهاتف يقدّم لك المعلومات بشكل سريع وفوري عكس الجريدة التي تقدّم لك الأخبار مرة في اليوم. ولكنّ من الأفضل ألا ننسى أن الهاتف يسرقك من مجتمعك ومحيطك ويجعلك أثير شاشته الصغيرة...