2018 | 19:40 آب 16 الخميس
وزارة الاقتصاد: تعرفة شركة كهرباء زحلة تحتسب على أساس شطور شركة كهرباء لبنان يضاف اليها مبلغ يحدد حسب سعر صفيحة المازوت | وزارة الصحة: لا حبوب أرز مسرطن في لبنان كما تدعي وسائل إعلام سورية | وزارة التربية: نتائج الشهادة المتوسطة للدورة الاستثنائية ستصدر يوم الاثنين في 20 آب | انقلاب سيارة على طريق بلونة وزحمة سير خانقة من السهيلة (صورة في الداخل) | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى الزلقا | ادغار طرابلسي لـ"أخبار اليوم": التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي لا يتحدثون عن الثلث الضامن | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | المديرية العامة للجمارك وباشراف رئيس اقليم جمارك بيروت ضبطت مستودعا ضخما من الالبسة المزورة والمهربة | ماكرون يؤكد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية الاستقرار الاقتصادي لتركيا بالنسبة لبلاده | نقابة عمال بلدية طرابلس تعلن الاضراب المفتوح ابتداء من الاثنين المقبل لحين اعطاء العمال حقوقهم | وسائل إعلام إسرائيلية: بنود مقترح الاتفاق تتحدث عن وقف شامل للنار وفتح المعابر وتوسيع مناطق الصيد | جنبلاط عبر "تويتر": ما اجمل البناء الابيض الغير شاهق قرب البحر.. كم فوتنا من فرص في لبنان لان الفلسفة القائمة في العمار هي استثمار المال على حساب كل شيء |

أثير الشاشة الصغيرة محا جاذبية ورقتها...

متل ما هي - الخميس 26 تشرين الأول 2017 - 13:20 -

بقي الناس لسنوات يتهافتون لشراء الصحيفة الورقية للإطلاع على الأخبار ولقراءة هذا المقال أو ذاك، واليوم أصبحت الغالبية تتهافت لشراء هذا الهاتف أو ذاك.

استوقفتنا اليوم صورة نشرها الاعلامي في الـ"ام تي في" نخلة عضيمي عبر صفحته الخاصة على "فيسبوك" تظهره وهو يقرأ الجريدة وحيداً، بينما يستعمل عدد من الأشخاص هواتفهم الخليوية قربه.

ذكّرنا غضيمي بالكارثة الثقافية التي نمرّ بها في لبنان، حيث نسي الجميع أهمية القراءة وانصرف الى متابعة وسائل التواصل الاجتماعي. ولم يعد أحد يهتم بجاذبية تصفح جريدة ورقية والشعور التي تقدمه للقارىء فيصبح متعلقاً بها.

انه عصر التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، فبدل أن تشتري جريدة، تقرأ فقط ما تقدّمه لك هذه الصفحة أو هذا الموقع الاخباري. وأصبح الفرد ينتظر خبراً عاجلاً على هاتفه ليطلع على التطوّرات...

هذا الأمر ليس بالخاطئ، فمن الضروري أن نتطوّر ونتقدّم، والهاتف يقدّم لك المعلومات بشكل سريع وفوري عكس الجريدة التي تقدّم لك الأخبار مرة في اليوم. ولكنّ من الأفضل ألا ننسى أن الهاتف يسرقك من مجتمعك ومحيطك ويجعلك أثير شاشته الصغيرة...