2018 | 12:33 نيسان 26 الخميس
الرئيس عون: قرارات القمة العربية تجاوبت مع الرغبة اللبنانية وتضمنت فقرات مهمة تدعم لبنان في المرحلة الراهنة | مخابرات الجيش تتسلم المطلوب الذي فرّ من مستشفى رفيق الحريري الجامعي قبل أسابيع | الرئيس عون عن القمة العربية: شددت على اهمية الحوار العربي لحل المشاكل ونحن في لبنان لدينا تجربة في ذلك | بشارة الاسمر لـ"صوت لبنان" (100.5): احيي المجلس الدستوري وهذه بداية لدولة القانون | الرئيس عون تحدّث في مستهل جلسة مجلس الوزراء عن ذكرى الابادة الارمنية مستذكراً معاناة الشعب الأرمني وتكلّم عن شجاعته وصموده، وعن التشابه بين معاناة الشعبين اللبناني والأرمني | سامر سعادة لـ "صوت لبنان (100.5)": قرار المجلس الدستوري انتصار لكل اللبنانيين ونشكر المجلس على القرار الذي اتخذه | بدء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا | "أل بي سي": جوان حبيش زار البطريرك الراعي في بكركي بعيداً من الاعلام | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات وأمطار متفرقة مساء من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة | الحاج حسن من بعبدا: نحن مع مبدأ المناقصات المفتوحة والشفافة في كل ملفات الدولة | ليبرمان: إذا هاجمتنا إيران سنضرب طهران وسندمر كل موقع عسكري إيراني في سوريا يهددنا | حاصباني: هناك مشاريع جيدة ضمن الخطة لا نعرف لماذا تأخرت بها وزارة الطاقة من عام 2013 حتى اليوم وهل يمكن ان نبت 13 مشروع للكهرباء في الجلسة الأخيرة او ربما ما قبل الأخيرة؟ |

هجوم "خطير" للحشد على الأكراد قرب الحدود التركية

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 26 تشرين الأول 2017 - 09:51 -

اتهمت السلطات الكردية، الخميس، القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي بشن هجوم ضد مواقع لمقاتليها قرب الحدود التركية في شمال البلاد، رغم إعلان حكومة أربيل تجميد نتائج الاستفتاء ووقف إطلاق النار.
وقال مجلس أمن إقليم كردستان في بيان إنه "عند الساعة السادسة صباحا قصفت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران مواقع البشمركة من جبهة زمار شمال غرب الموصل مستخدمة المدفعية الثقيلة".
ووصف المجلس الموقف بـ"الخطير والخاطئ" داعيا بغداد لطاولة الحوار.

ودعا مجلس أمن كردستان بغداد لسحب جميع القوات من المناطق المجاورة، وقبول عرض حكومة إقليم كردستان للمحادثات غير المشروطة لتسوية الخلافات السياسية.

وكانت حكومة كردستان اقترحت، الأربعاء، "تجميد نتائج الاستفتاء" الذي أجري في 25 سبتمبر الماضي على استقلال الإقليم وأثار غضب بغداد وإيران وتركيا، بالإضافة إلى القوى الدولية الكبرى.

ودعت الحكومة الكردية إلى "وقف إطلاق النار فورا ووقف جميع العمليات العسكرية في إقليم كردستان".

وكانت القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي اشتبكت مع قوات البشمركة الكردية في مناطق قرب مخمور وفي ألتون كوبري بمحافظة كركوك مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

كما دعت أربيل في بيان الحكومة إلى "البدء بحوار مفتوح بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية على أساس الدستور العراقي".
"سكاي نيوز"