2018 | 00:38 آب 18 السبت
بورصة "وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من موجة تفاؤل بانحسار التوترات التجارية | "ستاندرد أند بورز": ضعف الليرة التركية يستنزف الميزانيات العمومية للشركات ويضع ضغوطا على البنوك المحلية | العملة التركية تنهي جلسة التداول منخفضة 3.61 في المئة عند 6.0250 ليرة مقابل الدولار الأميركي | تسجيل 44 حالة وفاة جراء إيبولا من أصل 78 إصابة في الكونغو الديموقراطية | السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثييون على نجران | وزارة الصحة السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج | زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر يضرب إندونيسيا | رائد خوري: على الدولة اللبنانية اخذ القرار الجريء لتشجيع المستثمرين وجذبهم الى لبنان عبر القوانين المتطورة التي تحميهم والقضاء الشفاف النزيه | الخارجية الروسية: سنتخذ كافة الخطوات اللازمة للحفاظ على النووي الإيراني | وزير المالية الفرنسي برونو لومير: حكومة فرنسا تريد تعزيز الروابط الاقتصادية مع تركيا | وزارة المال التركية: وزير المال التركي ونظيره الفرنسي ناقشا في محادثة هاتفية العقوبات الأميركية ضد تركيا واتفقا على تطوير التعاون | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد كفرعبيدا باتجاه طرابلس |

متى سنرتاح من المظاهر الميليشياوية على الطرقات يوميا؟

متل ما هي - الخميس 26 تشرين الأول 2017 - 06:09 -

 

من جونية وصولا وسط بيروت، قامت سيارة المرسيديس السوداء هذه والتي لا تحمل لوحات بكل ما يلزم ليدل سائقها على انه فاقد للأخلاق، لا بل هو فاقد لكل أشكال الحضارة والإنسانية.

كما يقال بالعامية "عمل العمايل" هذا السائق، الذي تمايل بين السيارات وكأنه على حلبة فورمولا 1 في مونزا في ايطاليا، وقام بمزاحمة السيارات، ومن لم يبتعد من طريقه كان يهاجمه بسيارته لإجباره على الإصطدام بسيارات اخرى. وهو قام ينزع لوحته ومر بسيارته قرب عشرات العناصر الامنية، ولكن احدا لم يتجرأ على القول له "يا معلم وين النمرة؟". ربما السؤال لم يطرح بسبب تجارب سابقة كثيرة، لان شخص كهذا يدخل الى المخفر من باب ويخرج من باب آخر، لان الدعمة موجودة، والتصرفات الميليشياوية هي سيدة الموقف يوميا على الطرقات.