2018 | 06:56 أيار 24 الخميس
مصادر "القوات" لـ"الجمهورية": باسيل يقود حملة ضدنا بدأت من خلال محاولات تضليلية سواء بملف النازحين والهجوم على وزارة الشؤون او بملف الكهرباء | مصادر مطلعة لـ"المستقبل": الاتصالات الجارية حول تشكيل الحكومة تشير الى رغبة الجميع في التسريع في عملية التأليف لأن الجميع مدرك لخطورة ما يحصل في المنطقة | "الانباء": طمأنة جنبلاط من جانب الحريري أن ليس هناك محاولات لمحاصرته قد تحل نصف عقدة التمثيل لكن النصف الآخر يبقى في طبيعة ما ينتظر أن يطرحه الحريري على المختارة لتمثيلها بالحكومة | مصادر ارسلان لـ"الانباء": مشاركته في الحكومة شبه محسومة لأنه لا يمكن حصر التمثيل الدرزي بالاشتراكي فقط ثم لأن ارسلان في كتلة العهد القوي وهو بات قريبا من الحريري | تعيين عبد الملك المخلافي مستشارا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي | فقدان 6 أشخاص جراء إعصار ماكانو الذي يضرب سواحل جزيرة سقطرى اليمنية | تعيين خالد اليماني وزيرا للخارجية اليمنية وأحمد عوض بن مبارك مندوبا لدى الأمم المتحدة | الرئيس السوداني: سنواصل دورنا العربي حتى عودة الشرعية إلى اليمن | الولايات المتحدة تمهل 2 من الدبلوماسيين الفنزويليين 48 ساعة لمغادرة البلاد | "العربية": هروب 10 من أعضاء "مجلس النواب" في صنعاء إلى عدن | الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه جازان جنوبي السعودية | ارتفاع حصيلة تفجير منطقة الشعلة الانتحاري في بغداد إلى 3 قتلى و7 جرحى |

سرقات بالجملة تطال ديبلوماسيين في منطقة الجناح... هذا ما يحصل

خاص - الخميس 26 تشرين الأول 2017 - 06:07 - ليبانون فايلز

علم موقع "ليبانون فايلز"، ان عمليات نشل تحصل يومياً في منطقة بئر حسن والجناح، وهي تطال سيدات يتم نشل حقائب اليد منهن، اثناء صعودهن الى السيارات في المواقف، والشكاوى باتت بالعشرات، والسرقات تتم عبر عصابة كبيرة تقسم عملها في اكثر من موقف، عبر شابين على كل دراجة نارية، شاب يسرق وآخر يكون على الدراجة ينتظره للإنطلاق نحو احياء المنطقة القريبة.
آخر ضحايا عمليات النشل كانت سيدة ديبلوماسية كانت في سوبر ماركت في منطقة الجناح، واثناء وضعها الاكياس في سيارتها مرت دراجة نارية من خلفها وقامت بنشل حقيبة اليد الخاصة بها، وكان هاتفها في داخلها، فصرخت السيدة الاجنبية والتي تتبع لسلك ديبلوماسي في إحدى السفارات، ومن بعدها طلبت هاتفا من سيدة كانت مارة في المكان وشهدت على ما حصل، لإبلاغ المعنيين وقوى الامن الداخلي.
هذه الحادثة ليست الأولى في المنطقة هناك، وعمليات النشل تحصل يوميا في المنطقة وبالعشرات، كما انها ليست المرة الاولى التي تحصل العملية ضد ديبلوماسيين وعاملين في السفارات نظرا لان المنطقة تعج بالسفارات العربية والأجنبية.
هذه المسألة باتت بحاجة الى حل سريع عبر نشر عناصر متخفية في سيارات داكنة الزجاج في المناطق التي تتكرر فيها السرقات يوميا، عسى ان يتم توقيف هؤلاء الذين يضربون صورة لبنان أمام السلك الديبلوماسي.