2018 | 23:41 تشرين الأول 20 السبت
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

وزير البيئة تابع تقدم العمل بأجزاء مشروع مكافحة التلوث في القرعون والليطاني

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 25 تشرين الأول 2017 - 12:02 -

التقى وزير البيئة طارق الخطيب في مكتبه في الوزارة اليوم وفداً من البنك الدولي برئاسة ماريا صرّاف وحضور المستشارة في وزارة البيئة الدكتورة منال مسلم وتمّ في اللقاء استعراض للعمل المموّل من البنك الدولي لمكافحة تلوث بحيرة القرعون وحوض الليطاني وذلك في اطار المتابعة الدورية كل 6 أشهر لتقدم العمل وأجزاء المشروع الخمسة وهي : الصرف الصحي في زحلة وجوارها وفي مرحلة لاحقة في بلدة المرج وضواحيها, التلوث الناتج من القطاع الزراعي والاستخدام المفرط للمبيدات والاسمدة وهو محور متابعة بين البنك الدولي ووزارة الزراعة ومنظمة الفاو , النفايات الصلبة حيث وضع البنك الدولي خبيراً بتصرف وزارة البيئة للمساعدة في الدراسات والخبرات الهادفة الى المعالجة وتأهيل المكبات, والجزءان الآخران يتعلقان بمؤسسة مياه البقاع والمصلحة الوطنية لنهر الليطاني لجهة دعم القدرات وتحسين الجباية ومراقبة نوعية المياه.

 وأبدت رئيسة الوفد سرورها ببدء العمل بمحطة التكرير في زحلة التي يتحسّن أداؤها كلما عالجت كمية اكبر من المياه المبتذلة.
 وفي هذا الاطار سأل وزير البيئة إن كان بالامكان إنشاء محطة تكرير خاصة بالمصانع الصغيرة لأن محطة التكرير في زحلة غير مصممة لمعالجة النفايات الصناعية بل لمعالجة الصرف الصحي المنزلي وذلك حماية للمحطة وعدم تعطّلها بحيث يأتي عمل هذه المحطة موازياً لعمل مشروع مكافحة التلوث الصناعي LEPAP .وذكّر الوزير الخطيب الوفد بأنه كان أرسل كتاباً الى البنك الدولي وكتاباً آخر الى وزارة المال بأنه حان الوقت للبدء بقرض ثان لمنطقة القرعون حيث هناك بقعتان في الحوض الاعلى تحتاج الى شبكة ومحطة وكذلك في الحوض الادنى.