2018 | 04:20 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

معادلة أينشتاين لـ"حياة سعيدة" تباع بمبلغ 1.3 مليون دولار

متفرقات - الأربعاء 25 تشرين الأول 2017 - 07:05 -

يبدو أن بحر شخصية ألبرت أينشتاين لا شاطئ له. ففي كل مرة يُدهش هذا الفيزيائي الشهير العالم بنظرياته وأفكاره على غرار معادلة السعادة، التي بيعت بمبلغ كبير. فما هي هذه المعادلة؟ذكرت دار "وينرز" للمزادات والمعارض اليوم الثلاثاء ( 24 أكتوبر/تشرين الأول 2017) أن وصفة إينشتاين للحياة السعيدة بيعت بمبلغ 1.3 مليون دولار. وكان ألبرت أينشتاين في فندق بالعاصمة اليابانية طوكيو بيد أنه لم يكن يملك ما يكفي من النقود، فسجل نظريته عن الحياة على ورقة وأعطاها لعامل هناك بدلا من الإكرامية.

وأوضحت در المزادات أن أينشتاين كان عام 1922 في طريقه إلى اليابان، حين تم الإعلان عن منحه جائزة نوبل في الفيزياء لعام 1921، وحين وصل إلى طوكيو لزم غرفته ليدون خواطره على الورق.

فدخل عامل إلى الغرفة لتوصيل غرض لأينشتاين، الذي لم يجد مالا ليعطيه له كإكرامية، لكنه أعطاه ورقة ممهورة بتوقيعه كتب عليها عبارة واحدة باللغة الألمانية هي "حياة هادئة ومتواضعة تجلب سعادة أكبر من السعي للنجاح والضجر المستمر الذي يصاحبه".

وفي نفس السياق، أشارت دار المزادات أن العالم الفيزيائي أينشتاين نصح العامل بالاحتفاظ بالورقة قائلا: إن قيمتها في يوم من الأيام ستفوق قيمة الإكرامية العادية.

وثبتت صحة ما قاله ألبرت أينشتاين بعد مرور نحو 100 عام واتصل أحد أبناء إخوة عامل الفندق بدار المزادات لطرح الورقة للبيع. غير أنه لم يُكشف عن المشتري الذي أجرى العملية عن طريق الإنترنت.

ر.م/ع.خ ( رويترز)