Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
بعد طرابلس... "العين الدولية" على زحلة
ايفا ابي حيدر

تستعد عروس البقاع زحلة للعب دور محوري في ورشة اعادة اعمار سوريا. وعلى غرار طرابلس، بدأت زحلة تحظى باهتمام دولي يعكس موقعها الاستراتيجي كـ«مرفأ جاف» ومخزن كبير للمعدات والبضائع التي سيتم استخدامها في سوريا متى بدأت ورشة إعادة الاعمار.
الى جانب طرابلس، بدأت الشركات العالمية تتجه نحو البقاع ليكون بدوره منصة لاعادة اعمار سوريا نظراً لمجموعة الخصائص التي يتمتع بها. وستبدأ للغاية وفود عدة من شركات عالمية بزيارة المنطقة تباعاً لاستطلاع فرص الاستثمار.

باكورة هذه اللقاءات افتتحت امس باستقبال غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع وفداً من رجال الاعمال الايطاليين، حيث عقدوا اجتماعا مع اعضاء مجلس ادارة الغرفة ورجال اعمال بقاعيين لإقامة منصة اعمال في زحلة والبقاع لإعادة اعمار لبنان وسوريا، في اول خطوة اقتصادية تشير ربما الى انتهاء الأزمة السورية والمباشرة في خطط الاعمار والتحضير لمشاريع الاعمال من منطقة البقاع كونها الاقرب الى الداخل السوري.

في هذا السياق، كشف رئيس اللجنة الاقتصادية في غرفة تجارة وزراعة وصناعة زحلة والبقاع طوني طعمة ان وفد رجال الاعمال الايطالي الذي زار غرفة زحلة هو اول الغيث لأن الغرفة على موعد مع مجموعة من الوفود ورجال الاعمال الذين ينوون زيارة الغرفة لاستكشاف ما يمكن ان تقدمه زحلة خلال مرحلة اعادة اعمار سوريا.

وكشف لـ»الجمهورية» ان جمعية عالمية تعنى بشؤون الاعمار مركزها شمال ايطاليا تتواصل مع الغرفة وابلغنا ان وفداً صناعيا ايطاليا ينوي زيارة زحلة لاستكشاف المنطقة على اعتبار ان زحلة ستكون اقرب منطقة الى سوريا عند بدء مرحلة اعادة اعمارها، ويعتبرون انها ستكون منصة لاعادة اعمار سوريا.

واوضح انه خلال الزيارة عرضت الشركات الايطالية واللبنانية لمنتجاتها والاعمال التي يمكنها تنفيذها، وجرت اجتماعات متبادلة وعقدت اتفاقات ثنائية مع كل من الشركات البقاعية والايطالية، على ان يستكمل البحث في مراحل لاحقة.

وأكد طعمه ان الوفد الايطالي كان اول الوفود التي تزور الغرفة لهذه الغاية، الا اننا موعودون بزيارة وفود عدة، وأن زحلة ستشهد ازدهارا في المرحلة المقبلة لا مثيل له.

وقال طعمة: باستقبالنا الوفد الايطالي يكون الباب قد فُتح امام زحلة لجعلها منصة اعمال لإعادة اعمار سوريا.

وإذا كانت طرابلس التي ستكون محطة مهمة في اعادة اعمار سوريا تتمتع بمرفأ يصلها بمرفأ طرطوس، فما الدور الذي يمكن لزحلة ان تلعبه في المرحلة المقبلة؟ يؤكد طعمه أن زحلة ستكون مرفأ جافا، تخزّن فيه الشركات الكبرى بضائعها الى حين الحاجة اليها.

وكشف ان شركة نقل بحري عالمية اشترت في الفترة الاخيرة قطعة أرض في البقاع الاوسط، وبدأت تجمع فيها مستوعباتها حتى تكون جاهزة وغب الطلب فور البدء في مرحلة اعادة الاعمار. فهي بهذه الطريقة تختصر الوقت بتأمينها فوراً المعدات اللازمة لاعادة الاعمار.

ولفت الى ان هذه المستوعبات تأتي الى زحلة عن طريق مرفأ بيروت فزحلة تبعد 40 كلم عن مرفأ بيروت بيروت وهي في الوقت عينه قريبة الى الداخل السوري، ريف دمشق.

ناهيك عن ان زحلة هي عاصمة البقاع الذي يمثل نحو 40 في المئة من مساحة لبنان، وتتمتع بكهرباء 24/24 ساعة، وتتوفر فيها اراض صناعية عدة اسعارها مقبولة وقابلة لانشاء مناطق صناعية عليها، وهي تستعد لتدشين الاوتوستراد العربي قريباً الذي يصلها بسوريا.

ورداً على سؤال، أكد ان زحلة لن تكون منافساً لطرابلس التي ستساهم في اعادة اعمار المناطق السورية المحاذية لها، وزحلة ستساهم بإعادة اعمار المناطق السورية المحاذية لها، وسوريا كبيرة جداً ولها منافذ عدة وبحاجة للجميع.

كما ان طرابلس ستقدم الخدمات بحراً ونحن براً. كما نسعى مع وزير الاشغال الى اعادة تشغيل مطار رياق لنقل البضائع خصوصاً وأن هذا المطار جاهز ولا يحتاج الى اكثر من قرار سياسي.

الوفد الايطالي

وكان الوفد الايطالي زار أمس غرفة زحلة والبقاع، حيث شدد نائب رئيس الغرفة منير التيني خلال الاجتماع على اهمية موقع البقاع الاستراتيجي لاعادة اعمار لبنان وسوريا، وباعتبار ان لبنان هو بوابة سوريا الحدودية ويتمتع بقدرات تجارية وصناعية ومصرفية متطورة حيث تجاوزت ودائع السوريين في المصارف البقاعية الـ 10 مليارات دولار، وان لبنان يعتبر النافذة الوحيدة التي يمكن للشركات الاوروبية ادخال بضائعها الى سوريا منه، ولا موانع قانونية على اي تجارة مثلثة (Triangular Trade).

وأشار الى ان الصناعات اللبنانية تدخل الى سوريا والدول العربية معفاة من الضرائب وذلك من ضمن اتفاقية التبادل والتيسير العربية».

ايفا ابي حيدر - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح
18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان 18-01-2018 05:58 - جلسة حامية للحكومة اليوم على نار اقتراح تمديد المُهل 17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب
الطقس