2018 | 11:22 نيسان 24 الثلاثاء
سانا: تجهيز 4 حافلات تقل عدداً من الإرهابيين وعائلاتهم من منطقة القلمون الشرقي وإخراجها إلى منطقة تجميع الحافلات على أطرف بلدة الرحيبة تمهيداً لنقلهم إلى الشمال السوري | "المستقبل": معلومات عن وفاة الجريح بالانفجار في حارة صيدا ويدعى "ب. ع." وطوق امني حول مكان الانفجار تمهيدا لوصول خبير متفجرات لتحديد طبيعة الانفجار | التلفزيون الإيراني: روحاني يطالب ترامب بالبقاء في الاتفاق النووي وإلا سيواجه عواقب وخيمة | معلومات لـ"المستقبل": سقوط جريح جراء انفجار داخل منزله في حارة صيدا لم تعرف طبيعته بعد والقوى الامنية توجهت الى المكان | حسن خليل: نحن قادمون ما بعد الانتخابات النيابية على تشكيل حكومة جديدة يجب ان تنطلق برؤية واضحة لوضع اسس حقيقية لمحاربة الفساد | علي حسن خليل: لم يعد مسموحاً لنا ان نتجاهل حقيقة وطبيعة الاوضاع التي نعيشها والتي تتطلب مزيداً من الوضوح والشفافية في مقاربة القضية الاساسية وهي الوضع المالي والاقتصادي | سيزار أبي خليل في مؤتمر عن الطاقة والنفط: طلبت من هيئة إدارة قطاع البترول البدء بالتحضير لدورة التراخيص الثانية | الرئيس عون استقبل سفير دولة الامارات العربية المتحدة في لبنان حمد الشامسي بحضور الوزير السابق الياس بو صعب | "الوكالة الوطنية": اشكال فردي في الفاعور اسفر عن وقوع جريحين | "الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بغارة للتحالف على محطة وقود في مديرية عبس في محافظة حجة شمال غرب اليمن | رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان روني لحود لـ"صوت لبنان (100.5)": تمويل القروض الاسكانية سينتقل من المصرف المركزي الى وزارة المالية في وقت قريب | زلزال بقوة 5.1 درجات يضرب جنوب شرقي تركيا |

ملف النازحين على نار قوية مجددا... والحلول مفقودة

خاص - الأربعاء 25 تشرين الأول 2017 - 05:59 - ليبانون فايلز

سيعود ملف النازحين السوريين في لبنان الى الساحة مجددا، خصوصا وان الملف بات يبحث على صعيد عال جدا في لبنان وخارجه، ولكن تباين وجهات النظر الداخلية قد يؤثر سلبا على هذا الملف، وإذا لم يتم إيجاد ضغط لبناني موحد وموقف قوي على لسان الجميع، فإن لبنان سيورط نفسه بمشكلة سيمتد عمرها على سنوات.

مصدر سياسي مطلع يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان ملف النازحين السوريين سيطرح مجددا وبقوة في الايام المقبلة في الحكومة وفي خارجها، مشيرا الى ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سيتابع الضغط في هذا الاتجاه لوضع الملف على المشرحة الدولية.

وراى المصدر ان الرئيس عون اطلع كل دول القرار على الملف وعلى الارقام التي اعتبرها مخيفة امامهم، وحمل الجميع رسائل الى دولهم تطالبهم بحل الملف سريعا لان لبنان يميل نحو الإنفجار، لافتا الى ان التحذيرات باتت اليوم جدية بأن يصيب الإنفجار لبنان في حال بقاء ملف النازحين كما هو من دون وضعه على سكة الحل.

وشدد المصدر على أن اللجنة الوزارية الملفة البحث في ملف النازحين ستعقد اجتماعا لدرس ورقة مشتركة بين كل الفرقاء لإتخاذ موقف حكومي موحد من ملف النازحين وكيفية التعامل اللبناني معه، كاشفا عن ان اي تأخير في معالجة هذا الملف سيؤدي الى عواقب وخيمة على لبنان.