2018 | 09:20 أيلول 19 الأربعاء
كوريا الشمالية تتخذ قرارا بتفكيك كامل لميدان اختبار الصواريخ ومحركات الصواريخ في تونتشخاني | ميشال موسى لـ"صوت لبنان(93.3)": الجلسة التشريعية قبل نهاية أيلول ونتوقع مشاركة جميع الكتل في تشريع الضرورة انطلاقاً من المسؤولية الوطنية نظراً لتأخر تشكيل الحكومة | الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة | روسيا تنقل أنظمة صواريخ "إسكندر-إم" إلى قرغيزستان للتدريب | ترامب يشيد بالاتفاقيات بين الكوريتين ويصفها بالـ"مثيرة" | كيم جونغ أون يعد بزيارة سيئول في المستقبل القريب | الكوريتان الشمالية والجنوبية توقعان اتفاقا عسكريا | تسمية شارع باسم مصطفى بدر الدين تتفاعل | تغريدات السياسيين اللبنانيين مصونة بالحصانة | الحجار: الظروف تستدعي حكومة وحدة... ماريو عون: هل يوجد حياديون في البلد؟ | أي خرق في جدار الـتأليف يحتاج الى عجيبة | الأمم المتحدة ليس لديها معلومات حول خطة السلام للشرق الأوسط |

انتقادات لألمانيا بعد مواصلتها ترحيل لاجئين أفغان مرفوضين

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 24 تشرين الأول 2017 - 12:58 -

انتقدت منظمة "برو أزول" الألمانية، المدافعة عن اللاجئين، ترحيل اللاجئين المرفوضين إلى أفغانستان في ظل المخاطر الأمنية التي تعاني منها البلاد. يأتي ذلك قبيل إقلاع طائرة على متنها لاجئين أفغان إلى كابول.رغم احتجاجات المعنيين بإغاثة اللاجئين، تواصل ألمانيا ترحيل أفغان مرفوض طلبات لجوئهم إلى وطنهم. وبحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فإنه من المنتظر أن تقلع مساء اليوم الثلاثاء (24 تشرين الأول/أكتوبر 2017) طائرة من مطار لايبتزيغ / هاله على متنها لاجئين أفغان مرفوضين للتوجه إلى كابول. وانتقدت منظمة "برو أزول" الألمانية، المدافعة عن اللاجئين، ترحيل اللاجئين المرفوضين إلى أفغانستان في ظل المخاطر الأمنية التي تعاني منها البلاد.

وقال المدير التنفيذي للمنظمة، جونتر بوركهارت: "يتعين على السلطات الألمانية على المستوى الاتحادي والولايات استيعاب الحقيقة المحزنة في منطقة الحرب والنزاعات (أفغانستان) وإلغاء ترحيل اللاجئين المخطط اليوم". واعتبر بوركهارت ترحيل الأفغان في يوم الجلسة التأسيسية للبرلمان الألماني الجديد "رضوخاً غير مسؤول لليمينيين الشعبويين"، في إشارة لـ"حزب البديل من أجل ألمانيا".

يُذكر أن ألمانيا رحلت في منتصف أيلول/سبتمبر الماضي عقب انقطاع دام عدة أشهر ثمانية أفغان مرفوض طلبات لجوئهم. وكان سبب توقف السلطات الألمانية عن ترحيل الأفغان هو الهجوم الكبير الذي وقع بالقرب من السفارة الألمانية في كابول، والذي أودى بحياة نحو 150 شخصاً في أيار/مايو الماضي. وقررت السلطات الألمانية في ذلك الحين قصر ترحيل الأفغان المرفوضين على ثلاث فئات: الجناة والذين يمثلون خطرا أمنياً والذين يرفضون التعاون في إثبات هويتهم.

يذكر أن أكثر من 50 مدنياً قتلوا مطلع هذا الأسبوع في هجمات في كابول.

خ.س/ح.ز (د ب أ)