2018 | 05:00 أيلول 26 الأربعاء
هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل | روحاني: الإدارة الأميركية تنتهك الاتفاقات التي أقرتها الإدارة السابقة | ليبانون فايلز: ماكرون يؤكد من الامم المتحدة انه لا يمكن تأمين عودة مستدامة للنازحين من دون ايجاد حل سياسي لذا يريد العمل مع الرئيسين عون والحريري | الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة |

معين المرعبي لمهندسي المستقبل: عكار بحاجة لجهودكم لوضع رؤية انمائية متكاملة

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 24 تشرين الأول 2017 - 12:42 -

أكد وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي خلال إستقباله وفدا من مكتب الهندسة في تيار المستقبل في عكار، في حضور رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا، "أن محافظة عكار في حاجة لجهود أبنائها وتحديدا المهندسين الذين يقع عليهم واجب وضع رؤية انمائية متكاملة لعكار، وتحديد المشاريع المهمة والاساسية للمحافظة"، مشيرا الى "أن اللقاء التنموي في عكار قد أعد خلال الاعوام الماضية المخطط التوجيهي لعكار مع الدراسات الاولية، وبفضل الله ودعم الرئيس سعد الحريري تمكنا من اقرار مراسيم وتمويل وتنفيذ عدد لا يستهان به من المشاريع، وأهمها الاوتوستراد والجامعة اللبنانية اللذان سيبصران النور قريبا".

ولفت الى "ان اللقاء التنموي وهو فريق من اعلى الخبرات وافضلها، تطوع اعضاؤه لخدمة عكار منذ العام 2009 وقد أنجز الكثير وما زلنا في حاجة الى الكثير، وحاليا يقوم بالتحضير لمؤتمر إنماء "عكار 2"، وهذا أمر مهم لتحديد الحاجات بشكل مستمر"، مشيرا الى انه لو "لم يكن لدينا رؤية واضحة ومحددة لما تمكنا من المطالبة والمتابعة وتنفيذ المشاريع وتأمين الأموال التي خصصت لمحافظة عكار".

وأضاف:"أريد منكم عملا جديا، وان نوحد كافة جهودنا وامكانياتنا لأن عكار في حاجة الى الكثير من الجهود والخبرات لنتمكن من القيام بواجبنا تجاه هذه المنطقة المحرومة، وهذه المشاريع الانمائية التي يقوم بها حاليا الرئيس سعد الحريري قد ادت الى تشغيل عدد لا بأس به من المهندسين والمهنيين والعمال، فتحسن وضع الطرق ادى الى ازدياد كبير في عدد الزوار في المحافظة مما انعكس ايجابا على اقتصاد المنطقة وازدهارها".

ثم تحدث مسؤول قطاع الهندسة في تيار المستقبل إيهاب خضر واكد "أننا سنضع مقترحات لتفعيل عملنا والمساعدة على النهوض في المحافظة والاستفادة من كل الطاقات ما ينعكس بالفائدة على أبناء عكار"، وقال:"نحن نضع كل إمكانياتنا في خدمة الرئيس الحريري، ونحن مستعدون للعمل والمشاركة في أي مشروع إنمائي، ونعد زميلنا معين المرعبي بأعلى درجة من الايجابية والتعاطي المسؤول للنهوض بقطاع المهندسين في محافظة عكار".

كما استقبل المرعبي في مكتبه في حلبا وفدا من أهالي بلدة الريحانية "التائهة جغرافيا بين بحنين في المنية وببنين في عكار"، شرح له واقع المنطقة الانمائي التي تعاني حرمانا مزمنا"، ولفت الأهالي الى "أنهم تابعون عقاريا لمنطقة بحنين وجغرافيا لمحافظة عكار وتحديدا لبلدة ببنين الملاصقة لهم"، مطالبين "قبل أي شيء بتأمين مياه الشفة للوحدات السكنية، حيث تمر قساطل المياه لتغذي أحياء ببنين بينما أهالي الريحانية يعانون العطش".

من جهته، قال المرعبي:"نتابع موضوع مياه الشفة في بلدة ببنين والريحانية وقد بلغنا اشواطا متقدمة في هذا الاطار، ومن المفترض خلال فترة تتراوح من أربعة الى ستة أشهر أن تنعم جميع الأحياء في ببنين و الريحانية بالمياه"، متمنيا "حل مسألة الانضمام الى بلدة ببنين، وانجاز كافة المعاملات الادارية للوصول الى هذا الهدف".