2018 | 10:55 أيلول 26 الأربعاء
بو صعب لـ"صوت المدى": مسرحية فاشلة قام بها القوات اللبنانية واتهام وزير الصحة للرئيس سابقة لم يقم بها أحد وإن كان جعجع يعلم بالمسرحية مشكلة وإن لم يكن يعلم هي مشكلة أكبر | ابي رميا للـ"ال بي سي": الجلسة الاخيرة لمجلس النواب شكلت نقلة نوعية على مستوى النقاش العلمي الموضوعي داخل المجلس وعلى مستوى نوعية القوانين المقرّة | سلامة للـ"ال بي سي": مصرف لبنان سيحدد رزماً تحفيزية جديدة للقروض السكنية في الـ2019 على أن يحدد المجلس المركزي القيمة في وقت لاحق | ياسين جابر للـ"ال بي سي": سيكون هناك جلسة في 16 تشرين الاول وقد يقرر الرئيس بري ان يفتح مجالا لجلسة اخرى | قائد الجيش العماد جوزف عون يصل الى ثكنة رأس بعلبك على متن طوافة عسكرية لتقديم واجب العزاء بالشهيد الرقيب قاسم وهبي | احصاءات التحكم المروري: 20 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | جورج عطاالله لـ"صوت لبنان (93.3)": الجلسة كانت بحضور الاعلام وقد رأى الاعلاميون من غادر وقد علمنا باستعداد البعض للانسحاب من الجلسة المسائية قبل انعقادها | جنبلاط عبر "تويتر": داعش تنظيم غب الطلب في امرة النظام السوري ولقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال الى إدلب في الباصات "المفيمة" وذلك لتفجير الاتفاق الروسي التركي | نجم لـ"صوت لبنان (93.3)": في الجلسة التشريعية القادمة ستدرج كل البنود التي لم تناقش في جلسة الامس وقد استطعنا اقرار العديد من المشاريع | أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة ومساعي السلام مستحيلة في وجوده | موفد للرئيس | تحريك "التأليف" ينتظر عون |

الاتحاد الأوروبي يبحث مشكلات "العمل بنظام الإعارة"

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 24 تشرين الأول 2017 - 08:51 -

تتجه دول الاتحاد الأوروبي، الاثنين، إلى الاتفاق على إصلاح قواعد العمل بنظام الإعارة الذي كان في قلب جدل كبير، صيف 2017، بين فرنسا ودول شرق أوروبا وخصوصا بولندا.

ويتيح نظام الإعارة للأوروبيين العمل في بلد آخر غير بلدهم الأصلي، مع اقتطاع مساهماتهم الاجتماعية في بلدهم الأصلي.

وبعد 18 شهرا على اقتراح المفوضية الأوروبية مراجعة القواعد الأوروبية التي تؤطر ذلك النظام، يجتمع وزراء العمل في دول الاتحاد الاوروبي لبحث الأمر في لوكسمبورغ.

وأعربت المفوضة الأوروبية للشؤون الاجتماعية، ماريان تيسين، عن أملها في تحقيق "اختراقات" وأكدت أن الهدف الاكبر هو التوصل الى "أجر متساو لعمل متساو في مكان العمل ذاته".

وجرى الاكتفاء في النظام الذي اعتمد سنة 1996، بالإشارة الى ان العمال المعارين يجب أن يحصلوا على الأجر الأدنى في بلد الاستقبال.

لكن مع توسع الاتحاد الأوروبي شرقا في 2004، ودخول 10 دول جديدة بمستوى معيشة أدنى وأجور أقل، تأثر الوضع وأوجد حالة من المنافسة غير النزيهة بين الشركات فضلا عن الإغراق الاجتماعي.