2018 | 21:05 أيلول 22 السبت
مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية | حاصباني: تمثيلنا الصحيح في الحكومة المقبلة دين علينا لشعبنا الذي كسر الصمت من بعلبك- الهرمل الى مرجعيون وحاصبيا واعطانا كتلة من 15 نائبا | وليد البخاري في اليوم الوطني السعودي: لبنان وريث حضارة صدّرت حروف الأبجدية إلى العالم ونتمنّى أن تحمل الأيام للبنانيين بشائر الخير | الفرزلي للـ"ان بي ان": جميع الكتل النيابية ستشارك في الجلسة التشريعية وحتى المستقبل سيشارك لتسهيل عمل المجلس النيابي وإقرار القوانين التي تصب في مصلحة المواطنين | الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 |

بابا الفاتيكان يشكو من قلة التسامح الديني في الشرق الأوسط

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 23 تشرين الأول 2017 - 21:48 -

شكا البابا مما وصفه بقلة التسامح الديني في الشرق الأوسط. ورأى البابا في غياب التفاهم وتقييد الحريات وغموض الوضع في المنطقة يدفع بالعديد من الشباب للهرب من بلادهم. البابا دافع في الوقت نفسه عن الوضع القائم في القدس.دافع البابا فرنسيس الاثنين (23 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) خلال استقباله بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث عن "الوضع القائم" للمدينة المقدسة حيث يجب أن يتمكن الجميع من العيش بسلام. وقال إن "المدينة المقدسة التي يجب الدفاع عن وضعها القائم وحمايته، ينبغي أن تكون مكانا يستطع الجميع العيش فيه معا بسلام، وإلا فستتواصل دوامة الآلام التي لا تنتهي للجميع".وأضاف البابا أن "كل شكل من أشكال العنف والتمييز والتعبير عن التعصب ضد مؤمنين يهود ومسيحيين ومسلمين أو ضد أماكن عبادة، يجب أن يرفض بحزم". وأدلى البابا بهذا التصريح بعدما رسم صورة سلبية للوضع. وقال إن "غموض الوضع وغياب التفاهم بين الأطراف ما زالا يسببان عدم الأمان وتقييد الحريات الأساسية وهرب عدد كبير من الأشخاص من أراضيهم".من جهة أخرى، عبر البابا الاثنين عن الأمل في أن تبقى مختلف المجموعات المسيحية التي تعيش في الأراضي المقدسة "معترفا بها كجزء لا يتجزأ من المجتمع وكمواطنين ومؤمنين". كما دعا هذه المجموعات إلى مواصلة "التقدم باتجاه الوحدة" والتعاون عمليا "لدعم العائلات المسيحية والشباب حتى لا يجبروا على مغادرة أراضيهم".ويشار إلى أنه خلال رحلة إلى القدس في 2014، وجه البابا فرنسيس نداء لتأمين "الوصول الحر" لكل المؤمنين اليهود والمسيحيين والمسلمين إلى القدس ووقف "العنف ومظاهر التعصب". وشكر البابا فرنسيس الاثنين بطريرك القدس للروم الأرثوذكس لمساهمته في ترميم كنيسة القيامة في القدس. وتقع الكنيسة في البلدة القديمة من القدس في مكان قريب من المسجد الأقصى وحائط المبكى (البراق). أ.ح/ح.ع.ح (أ ف ب، ي ب د)