2018 | 23:37 كانون الأول 11 الثلاثاء
سكاي نيوز: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة الفرنسية ومنفذ هجوم ستراسبورغ | وزير الداخلية الفرنسي: منفذ هجوم ستراسبورغ معروف للسلطات بسوابق إجرامية | ارتفاع عدد ضحايا إطلاق نار مدينة ستراسبورغ إلى قتيلين و11 جريحاً | إغلاق مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بعد حادثة إطلاق النار | تشكيل فريق لمتابعة تطورات حادث ستراسبورغ يضم وزيري الداخلية وشؤون الأمن | "سكاي نيوز": ماكرون ينهي اجتماعا مع أعضاء حزبه لمتابعة تطورات حادث إطلاق النار في ستراسبورغ | ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار في ستراسبورغ الى قتيل و6 جرحى وفرار مطلق النار | وسائل اعلام فرنسية: حادث اطلاق النار وقع بالقرب من سوق الميلاد في ستراسبورغ الذي يجتذب ملايين السياح كل عام | بلدية ستراسبورغ الفرنسية تطالب سكان المدينة بالبقاء في بيوتهم | إدارة الإطفاء الفرنسية: مقتل شخص وإصابة ثلاثة في إطلاق النار في ستراسبورغ | الشرطة الفرنسية: جرحى في إطلاق نار وسط مدينة ستراسبورغ | قوى الامن الداخلي: مفرزة سير حلبا تضبط العديد من الآليات المخالفة لقانون السير حفاظاً على السلامة العامة |

55 ألمانياً وألمانيةً معتقلون في السجون التركية

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 23 تشرين الأول 2017 - 11:49 -

تستعد تركيا لمحاكمة مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان بتهم "الإرهاب" وبينهم مواطن ألماني حقوقي. وطالب مدع تركي في وقت سابق لهؤلاء بالسجن 15 عاما. وأكدت مصادر بالخارجية الألمانية وجود 55 مواطنا ألمانيا بالمعتقلات التركية.أكدت مصادر بوزارة الخارجية الألمانية أن 27 مواطناً ألمانياً معتقلون في السجون التركية لأسباب سياسية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي أردوغان في يوليو/ تموز 2016، حسبما نقلت صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية التي تصدر في دوسلدورف .

ومازال 11 شخصا من هؤلاء رين الحبس الاحتياطي ومن بينهم يوجل دنيز مراسل جريد "فيلت" الألمانية والناشط الحقوقي بيتر شتويتنر وكذلك الصحفية والمترجمة ميسالي تولو كورلو.

وبحسب ما نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم الاثنين (23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) فإن 55 مواطنة ومواطنا ألمانيا يقبعون حاليا في سجون التركية بسبب جرائم مختلفة.

وينتظر أن تقوم تركيا بعد غد الأربعاء بمحاكمة مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان المعتقلين، وبينهم إديل إيسير مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا والألماني بيتر شتويتنر والمواطن السويدي علي غروي، واتهم هؤلاء بالانتماء إلى "منظمة إرهابية مسلحة".

وأجج احتجاز النشطاء في يوليو/ تموز التوترات بين تركيا وقادة الاتحاد الأوروبي، القلقون من تداعيات تحول أنقرة إلى نظام سلطوي تحت حكم الرئيس رجب طيب أردوغان. وطلب الادعاء التركي في وقت سابق هذا الشهر أحكام سجن تصل إلى 15 عاما بتهم الإرهاب للنشطاء الذين اعتقلوا بعد أن حضروا ورشة عمل عن الأمان الرقمي في جزيرة قبالة.

ص.ش/ح.ز (DW، رويترز)