2018 | 03:59 نيسان 27 الجمعة
باسيل: هنالك "تراند" في السياسة اللبنانية وهو الكذب السياسي والذي يمارسه البعض | بوتين: لدينا فريق شبابي يطور أسلحة حديثة تتفوق على كل الأنظمة الدفاعية الموجودة | جعجع: كان هناك جرح مسيحي نازف بالإضافة الى فراغ رئاسي ولا أندم نهائيا على إيصال الرئيس عون الى بعبدا ولو عاد الزمن الى الوراء لقمت بنفس الامر | باسيل: قانون الانتخاب الحالي أتى بسياق طبيعي وأنا كنت أفضل النظام التأهيلي كمرحلة أولى لكن لم تتم الموافقة عليه | حفتر: قطعنا العهد على أنفسنا لنحقق آمال الشعب الليبي بأن تكون ليبيا خالية من المجموعات الإرهابية | جعجع: حاولوا عزل القوات لأنهم فعليًا إنزعجوا منها ومن أدائها النظيف والناس بتعرف مين بدو يحاصر القوات | جعجع لـ"الجديد": كل أنواع الأسلحة الإنتخابية متوافرة لدينا لأننا منذ 9 سنوات محرومين من الإنتخابات ومن خلال تجربتنا الحكومية نؤمن بالتغيير ومستعدون للمعركة | كنعان في لقاء بدعوة من هيئة عين سعادة في التيا: النيابة ليست تمثيليات والمجلس ليس للمسرحيات بل دوره ان يكون مسؤولا عن اللبنانيين لا ان يستغشمهم | توقيف المدعو م.ص على مستديرة ابو علي-طرابلس بحوزته كمية من حشيشة الكيف | "أو.تي.في.": وزارة الخارجية تعمل على انهاء التحضيرات اللوجستية لانطلاق عملية اقتراع المغتربين غداً والتي ستبدأ اولا في الامارات وسلطنة عمان | سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة |

13 قتيلا و16 جريحا في ثلاثة هجمات انتحارية في مايدوغوري

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 23 تشرين الأول 2017 - 09:00 -

قُتل 13 شخصا واصيب 16 اخرون بجروح عندما فجرت ثلاث انتحاريات أنفسهنّ مساء الاحد في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو النيجيرية بحسب ما اعلنت مصادر امنية.

وقال مصدر عسكري اشترط عدم ذكر اسمه ان “امرأة فجرت حزامها الناسف الساعة 21,45 (20,45 بتوقيت غرينتش) امام مطعم صغير في الشارع، ما ادى الى مقتل 13 شخصا”.

واضاف “بعض دقائق فجّرت امرأة اخرى نفسها في الحي نفسه امام مدخل مخيم للاجئين”.

اما الانتحارية الثالثة التي لم يعمل حزامها بشكل كامل فلم تؤد الى سقوط ضحايا.

وقد أكد مصدر في احدى المليشيات التي تعمل في المدينة الى جانب الجيش لمكافحة جماعة “بوكو حرام” الارهابية، حصول الهجمات الانتحارية الثلاثة، مشيرا الى ان التفجيرين الاول والثاني ادّيا اضافة للقتلى الى سقوط 16 جريحا.