2018 | 12:16 حزيران 20 الأربعاء
عقيص باسم وفد القوات: تقدمنا بإسم القوات وتكتل الجمهورية القوية بطعن بمرسوم التجنيس بما تضمن من تدنيس للهوية اللبنانية | "ام تي في": وصول عدد من نواب "القوات" إلى المجلس الدستوري لتقديم الطعن بمرسوم التجنيس | المالكي: الجيش الوطني يواصل تطهير مطار الحديدة من الألغام ولا يوجد خسائر بشرية في المعركة | ادكار طرابلسي: عقدة الاقلية السياسية تدفع بالبعض لتضخيم احجامهم لنيل حصص وزارية اضافية | هيومن رايتس: السعودية تعتقل ناشطتين اضافيتين من المدافعات عن حقوق المرأة | السيدة ايفات مكرزل بحاجة ماسة الى دم وبلاكيت من فئة A- في مستشفى اوتيل ديو للتبرع الاتصال على 03948262 أو 71672021 | الاتحاد الاوروبي: قرار الولايات المتحدة سحب عضويتها من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة سيقوض دورها كداعية للديموقراطية على المسرح العالمي | الرئيس عون استقبل سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان محمد فتحعلي | مسؤول بحريني: السفارة الأميركية التي نقلت إلى القدس لا تقع في العاصمة الفلسطينية المستقبلية | معتقلون في سجن جنوب اليمن يكشفون عن تعرضهم لانتهاكات جنسية على يد إماراتيين | "الجزيرة": وزير الدفاع الماليزي يقول إن بلاده تراجع نشر قواتها في السعودية | التحكم المروري: جرح 9 أشخاص بحادث سير على طريق داخلية في غزير |

الحياة تعود إلى "فندق الموت" في بيونغ يانغ

متفرقات - الاثنين 23 تشرين الأول 2017 - 08:40 -

قد يكون الخبر مجرد تكهنات كاذبة مرة أخرى، ولكن يبدو أنه بعد 30 عاما، قد تفتتح كوريا الشمالية "فندق الموت" مع اقتراب انتهاء أعمال البناء والصيانة.

وقد استغرق بناء الفندق، الذي يأتي على شكل هرم في العاصمة بيونغ يانغ، حوالي ثلاثة عقود، لأن أعمال البناء توقفت مرارا وتكرارا، مما جعل المبنى مجرد هيكل باهظ الثمن.

ومع ذلك، يشير تقرير صحيفة التلغراف إلى أن صور الأقمار الاصطناعية الجديدة توضح إعادة العمل في المبنى المكون من 3 آلاف غرفة و105 طوابق، والذي يطلق عليه رسميا اسم "Ryugyong Hotel" إلا أنه اشتهر باسم "فندق الموت"، حيث تظهر الرافعات وشاحنات البناء حول قاعدته.

كما أن هناك شائعات بشأن تخطيط المسؤولين لفتح أجزاء من هذا المعلم في المستقبل القريب للعموم.

وفي ديسمبر الماضي أفاد موقع التلغراف، بأنه تم رصد أضواء داخل الفندق للمرة الأولى منذ سنوات، بينما تواجدت شركة التنمية المصرية أوراسكوم في بيونغ يانغ، التي يقال إنها وراء أعمال البناء، لمناقشة مستقبل الفندق.

وبدأ العمل في المبنى، عام 1987، وكان من المفترض الانتهاء منه في يونيو 1989، ولكن البناء لم ينته في الموعد المحدد مسبقا، وتوقف عام 1992، بسبب دخول كوريا الشمالية في الأزمة الاقتصادية. وحاول النظام الكوري الشمالي في عدة مناسبات، إحياء المشروع المنكوب، إذ استؤنف البناء في عام 2008، حيث تمت إضافة النوافذ، وفي العام نفسه تم الإعلان عن أن موعد الافتتاح سيكون في العام 2012، ليتزامن مع الذكرى المئوية لميلاد الزعيم السابق كيم إيل سونغ، لكن هذا لم يحدث.

وبلغت تكلفة البناء 470 مليون جنيه استرليني وهو ما يعادل عند بدء أعمال البناء نسبة 2% من الناتج المحلي الإجمالي لكوريا الشمالية.