Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
العودة إلى الطفيل... هل تكون نهائية وآمنة؟
محمود شكر

يتحسّر إمام بلدة الطفيل الشيخ أحمد الآغا على عدم قدرته على زيارة بلدته التي تركها منذ أربع سنوات ولم يتمكن حتى الساعة من العودة إليها. الآغا الذي يخطب الجمعة اليوم في أحد مساجد بلدة سعدنايل جعل من شقته المستأجرة في البلدة ملتقى لأهل بلدته. ففرش الصالون المودرن بمجلس عرب كما يقول «متل الضيعة فوق»، يجلس في وسطه ويضرب كفاً على كف ويتمتم بصوت متوسط ما بين الحزن والإستنفار، «الطفيل مش قرية لبنانية؟، شو المشكلة أنو الناس ما تطلع عليها تروح وتجي بكل سهولة ويكون لها اتصال مع جيرانها القرى البقاعية». ويسأل «هل من المعقول اليوم أن العيال زارت البلدة منذ فترة واستغرقت الرحلة ست ساعات من المصنع إلى دمشق تل المنين، صيدنايا، عسال الورد وبعدها الطفيل الضيعة. وبالأصل الأمر لا يحتاج إلى ساعة من الداخل اللبناني؟. لذلك أتوجه اليوم إلى الدولة اللبنانية أن تنهي هذا الملف التاريخي وتشق طريقاً وتعبده ويواكب الجيش اللبناني وأجهزة الدولة الرسمية العودة النهائية وتنتهي فصول المآسي التي كنا نعيشها».

ويتابع الشيخ في مجلسه وبوتيرة هادئة، «وجود الجيش حاجة ضرورية وملحة، فنحن لا نريد صورة طائرة الهليكوبتر العسكرية التي كانت تحط على بيادر الضيعة لتنقل صناديق الإقتراع في الإنتخابات النيابية صباحاً وتعود ليلاً لنقل الصناديق ورئيس القلم، نطالب بوحدات دائمة تحمي أهلنا وتحافظ على الأرض والناس والأرزاق». ويسترسل الشيخ الآغا بالحديث أمام مجموعة من أبنائه بالتمني أن يقيم الأمن العام اللبناني معبراً على آخر البلدة يكون منفذاً حدودياً رسمياً لأهالي تلك المنطقة من الجهتين وتحل المشكلة جذرياً بالتنقل ويختم بالقول، «ويعود أهالي الطفيل الألفان والخمسمئة الموزعون في الداخل اللبناني إلى بيوتهم ومزارعهم».

إزاء هذا الواقع المستمر منذ بداية الأزمة السورية، وبعد الإستقرار الأمني الذي حصل على الحدود تحرك وزير الداخلية نهاد المشنوق لحل هذا الملف الذي وضع على نار حامية ولكن ضمن أطر معينة، فيشير مستشاره الدكتور خليل جباره الذي يتابع الملف، إلى أن الوزير المشنوق وبتوجيهات من رئيس الحكومة سعد الحريري يعمل بقوة على تسهيل العودة، وهو يتابع على محورين أساسيين: الملف العسكري والأمني بالتنسيق مع قيادة الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية، والملف الإداري مع الوزارات المختصة التي يقع على عاتقها شق الطريق وتعبيده.

هذا التحرك بدأت طلائعه تظهر على الأرض، فثبّت الجيش اللبناني بعض المراكز على مشارف البلدة والتي كان «حزب الله» انسحب منها من جهة الداخل اللبناني فثبت فوج الحدود البرية الرابع مراكز له في رأس الحرف وفي محيط البلدة من الجهة الغربية وزار قائد الجيش العماد جوزف عون منذ مدة تلك المواقع في دلالة عسكرية لحماية الحدود وتحديداً الطفيل ومحيطها، وذلك لأن التجربة البديلة عن الدولة لتثبيت الأمن والإستقرار لم تكن إلا عاملاً صعّب المشكلة وأخّر العودة رغم المحاولات الإعلامية التجميلية التي حاول البعض أن يستثمر فيها وأن يكون هو باب للعودة دون الدولة وهذا جزء من المشكلة اليوم. يتخوف أحد أبناء البلدة الذي رفض أن يذكر اسمه أن يكون هو السبب الأساسي لعقدة التأخير التي تضاف إلى العوامل التقنية المعروفة تاريخياً.

فالطفيل التي يعرفها كل الشعب اللبناني من خلال الجزيرة الجغرافية التي تظهر على الخارطة اللبنانية بعمق 15 كيلومتراً من أعالي السلسلة الشرقية لجبال لبنان داخل الأراضي السورية لم يتذوق أبناؤها اللبنانيون طعم الإهتمام من دولتهم منذ الإستقلال، ولكن يجمعون اليوم على حل نهائي وجذري لها، ويعبّر مختار البلدة علي الشوم الذي يعيش مؤقتاً في بيروت عن ذلك متمنّياً أن يغلق هذا الملف نهائياً وأن تتعاضد كل أجهزة الدولة الرسمية من أجل ذلك فيعود المزارع إلى حقله، ويعيش حياة طبيعية كأي مواطن لبناني عادي، «فلا بديل لنا عن الدولة وجيشها». ويرجو أن يوسّع الجيش من انتشاره الذي بدأه ويتمركز على تماس الحدود اللبنانية ـ السورية عند آخر البلدة من جهة الشرق وتكون الطفيل معه ومن ورائه، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه.
محمود شكر - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟ 22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط
22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية 21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية
الطقس