Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
خاص
وضعنا المجتمع الدولي امام مسؤولياته... وماذا بعد؟
ليبانون فايلز

منذ بداية الشهر الحالي وحتى اليوم وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المجتمع الدولي من منظمات دولية ودول كبرى أمام مسؤولياتهم في ملف النازحين السوريين، وباتت الطابة بملعبهم، لأن الرئيس قال لهم إن الوضع يتجه نحو الانفجار في شتى الميادين ويجب انطلاق العودة.
مصادر سياسية مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان تحرك الرئيس عون بات في مرحلة متقدمة وحاسمة، إذ ان العمل سينصب من اليوم ولاحقا على الحكومة التي عليها اتخاذ قرارات واجراءات تحد من النزوح، ومن دخول وخروج السوريين الى بلادهم على انهم نازحون، وان من يمكنه الذهاب والعودة يجب نزع صفة النازح عنه.
وشدد المصدر على ان اللجنة الوزارية المكلفة دراسة ملف النازحين السوريين لم تتم دعوتها بعد الى اجتماع، كما ان هناك تناقضات سياسية داخلية حيال هذا الملف وطريقة مقاربته، عبر التواصل مع النظام السوري او لا.
وراى المصدر ان اجتماع الرئيس عون مع سفراء الدول الخمس كان مثمرا إذ ان كل سفير منهم رفع طلبا رئاسيا الى دولته للمساعدة في بدأ إعادة السوريين الى بلدهم وتشكيل مناطق آمنة.
ولفت المصدر الى ان الخلاف بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة يجعل من المجتمع الدولي يتريس الى حين اخذ موقف موحد من الدولة اللبنانية يتم العمل بموجبه او يتم طرحه في المحافل الدولية.
واشار المصدر الى ان لا احد قال ان السوريين سيتم ارغامهم على العودة الى بلدهم، لان الحديث بهذا النحو سيدفع الدول المؤثرة في الملف الى وقف التعامل به خشية من حصول اعمال عدائية على السوريين العائدين من قبل النظام السوري.


 

ق، . .
خاص
بعد عودة الرئيس سعد الحريري وإعلانه من قصر بعبدا انه سيتريث بالإستقالة، بدأ مسار سياسي جديد في لبنان قلب كل المو
الطقس