2018 | 23:03 حزيران 19 الثلاثاء
"الدفاع المدني": إنقاذ عامل من التابعية السورية كان قد سقط داخل بئر لتخزين المياه في أسفل مبنى قيد الإنشاء في برج البراجنة | المنتخب الروسي يتأهل رسميا الى الدور الـ16 من كأس العالم بعد فوزه على نظيره المصري بنتيجة 3 - 1 | "الجزيرة": مؤشر داو جونز يسجل هبوطا حادا مع تزايد المخاوف من حرب تجارية بين واشنطن وبيكين | محمد صلاح يقلّص الفارق الى 3 - 1 بعد تسجيله الهدف الأول لمنتخب مصر في مرمى روسيا | ارسلان التقى في دارته في خلدة وفداً من قيادة حزب الله وجرى عرض للمستجدات السياسية محلياً وإقليمياً | جعفر الحسيني: فصائل المقاومة العراقية أفشلت الخطط الأميركية للسيطرة على مسافات طويلة من الحدود مع سوريا | هدف جديد للمنتخب الروسي في شباك نظيره المصري والنتيجة 2 - 0 | "المنار" نقلاً عن مصادر يمنية: القوة الصاروخية تطلق صاروخاً باليستياً من نوع "قاهر تو إم" على تجمع للغزاة في جبهة الساحل الغربي | المنتخب الروسي يفتتح الشوط الثاني بتسجيله الهدف الأول في مرمى نظيره المصري والنتيجة 1 - 0 | جريح نتيجة حادث سير بين سيارتين على طريق عام داربعشتار - الكورة وعناصر الصليب الأحمر عملت على نقله إلى المستشفى للمعالجة | عريقات: واشنطن تسعى لتحويل القضية الفلسطينية من سياسية إلى إنسانية بامتياز | انتهاء الشوط الأول من مباراة مصر وروسيا بالتعادل السلبي |

وضعنا المجتمع الدولي امام مسؤولياته... وماذا بعد؟

خاص - الاثنين 23 تشرين الأول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

منذ بداية الشهر الحالي وحتى اليوم وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المجتمع الدولي من منظمات دولية ودول كبرى أمام مسؤولياتهم في ملف النازحين السوريين، وباتت الطابة بملعبهم، لأن الرئيس قال لهم إن الوضع يتجه نحو الانفجار في شتى الميادين ويجب انطلاق العودة.
مصادر سياسية مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان تحرك الرئيس عون بات في مرحلة متقدمة وحاسمة، إذ ان العمل سينصب من اليوم ولاحقا على الحكومة التي عليها اتخاذ قرارات واجراءات تحد من النزوح، ومن دخول وخروج السوريين الى بلادهم على انهم نازحون، وان من يمكنه الذهاب والعودة يجب نزع صفة النازح عنه.
وشدد المصدر على ان اللجنة الوزارية المكلفة دراسة ملف النازحين السوريين لم تتم دعوتها بعد الى اجتماع، كما ان هناك تناقضات سياسية داخلية حيال هذا الملف وطريقة مقاربته، عبر التواصل مع النظام السوري او لا.
وراى المصدر ان اجتماع الرئيس عون مع سفراء الدول الخمس كان مثمرا إذ ان كل سفير منهم رفع طلبا رئاسيا الى دولته للمساعدة في بدأ إعادة السوريين الى بلدهم وتشكيل مناطق آمنة.
ولفت المصدر الى ان الخلاف بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة يجعل من المجتمع الدولي يتريس الى حين اخذ موقف موحد من الدولة اللبنانية يتم العمل بموجبه او يتم طرحه في المحافل الدولية.
واشار المصدر الى ان لا احد قال ان السوريين سيتم ارغامهم على العودة الى بلدهم، لان الحديث بهذا النحو سيدفع الدول المؤثرة في الملف الى وقف التعامل به خشية من حصول اعمال عدائية على السوريين العائدين من قبل النظام السوري.