2018 | 09:06 حزيران 23 السبت
رامي الريّس لـ"لبنان الحر": من يدفع ثمن الصراع في سوريا أولا وأخيرا هو الشعب السوري ونأمل أن تصل هذه الازمة إلى حل لأنها طالت | وزارة الاسكان المصرية: طرح وحدات العاصمة الادارية الجديدة بدون قرعة وبالتقسيط على اربع سنوات خلال ايام | قوى الامن: ضبط 955 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 135 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار | القبض على 3 أشخاص ينتمون لتنظيم داعش في مدينة شحات الليبية | الخارجية الفرنسية: لودريان سيقوم بجولة خارجية خلال الفترة الممتدة من 28 إلى 30 حزيران تشمل مصر وقبرص واليونان | البنتاغون: الولايات المتحدة تعلن تعليق مزيد من المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية | الأمين العام للأمم المتحدة يعرب عن قلقه من المخاطر التي تشكلها العمليات العسكرية في جنوب سوريا على أمن المنطقة | وزير الداخلية الروسي يؤكد حصوله على تأشيرة دخول الأراضي الأميركية لحضور مؤتمر أممي في نيويورك وأنه نال التأشيرة بسهولة رغم خضوعه لعقوبات واشنطن | الحريري قدم تصوّره للحكومة: عون إيجابي وأنا على تفاؤلي | الخلاف على عودة النازحين السوريين تشوّش على زيارة ميركل للبنان | السرطان في لبنان... بين الشائعات والحقائق الطبّية | حراك داخلي لعودة النازحين... والخارج: النزوح سـ"يدوم ويدوم" |

محاضرة في بعلبك حول مرض سرطان الثدي وسبل التوعية

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 22 تشرين الأول 2017 - 18:47 -

نظمت بلدية بعلبك بالتعاون مع جمعية "نهضة المرأة البقاعية" في قاعة يقظان اليحفوفي في بعلبك، ندوة تخللها محاضرة حول "مرض سرطان الثدي وسبل التوعية"، في حضور مدير مركز علاج سرطان الثدي في معهد باسيل للسرطان البروفسور ناجي سعيد الصغير واعضاء المجلس البلدي، فاعليات طبية ونسائية وتربوية وحشد من المهتمين.
النشيد الوطني افتتاحا، وألقى مسؤول اللجنة الصحية في المجلس البلدي الدكتور فضل مرتضى كلمة اكد فيها "سهر اللجنة الصحية على الوضع الصحي في المدينة من جميع جوانبه حفاظا على صحة المواطنين".

وكانت كلمة لرئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس قال فيها: "كل ما له علاقة بالتنمية البشرية من نشاطات اجتماعية، ثقافية، تربوية وصحية تبقى من اولويات واهتمامات المجلس البلدي، ونتمنى على جميع العاملين والناشطين من أبناء المدينة بكل المجالات الاجتماعية والصحية وغيرها التي تخدم النهضة في بعلبك ان يقدموا المشاريع وان يقوموا بنشاطات هادفة، والبلدية مستعدة لدعمها بكل الامكانيات المتاحة".

واشار إلى "أهمية التوعية عن سرطان الثدي والإدراك المباشر، والكشف المبكر لهذا النوع من امراض السرطان، لا سيما وأن منطقة البقاع عموما تشهد ارتفاعا حادا في تلك الامراض".

وأمل من البروفسور الصغير "بما يملك من كفاءة وخبرة مع كل العاملين في هذا المجال، إجراء أبحاث لمعرفة اسباب هذا المرض وارتفاعه في المنطقة".

بدوره البروفسور الصغير قال: "نحن قدمنا محاضرات في العديد من المناطق اللبنانية وفي بعلبك خاصة، ومن خلال تلك المحاضرات نريد توجيه رسالة الى المواطنين حول التوعية واهميتها وسبل الوقاية والمعالجة".