2018 | 06:32 تشرين الأول 20 السبت
سيّارة "فول أوبشنز" مع قشطة | هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟ | لماذا يتمسّك الرئيس عون بحقيبة العدل؟ | بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي | قصر بعبدا نفى ما اوردته محطة الـ"ام تي في" من ان الرئيس عون طلب من الحريري تعيين وزيرين كتائبيين بدلا من القوات مشيرا الى ان الخبر مختلق جملة وتفصيلا | مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": القوات ابلغت الحريري رفضها المشاركة في الحكومة بلا ثلاث حقائب بينها العدل | باسيل يجري اتصالا هاتفيا بوسام بولس والد كارلوس بولس الفتى اللبناني الذي يمثل لبنان في مسابقة الشطرنج العالمية ويعرض الدعم عبر السفارة اللبنانية في اليونان | مصدر رسمي أميركي: واشنطن توجه اتهاما لروسيا بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة | نقولا صحناوي لـ"المنار": كل شيء يدل ان الاندفاع نحو تشكيل الحكومة جدي وهناك نية واضحة لدى رئيسي الجمهورية والحكومة للانتهاء من التشكيلة | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية | إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة | ترامب: بومبيو لم يتسلم أو يطلع أبدا على نص أو تسجيل مصور بشأن حادث القنصلية السعودية |

أكبر حقل نفطي سوري بيد "سوريا الديمقراطية"

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 22 تشرين الأول 2017 - 13:04 -

حققت قوات سوريا الديمقراطية تقدما استراتيجيا في دير الزور شرقي البلاد، عندما سيطرت على أكبر حقل نفطي سوري، مساء السبت، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد نقلا عن "مصادر موثوقة"، إن القوات المدعومة من واشنطن دخلت حقل العمر النفطي في الريف الشرقي لدير الزور، بعد عملية لتنظيم "داعش".

وحسب المرصد، فإن تقدم "سوريا الديمقراطية" في الحقل جاء بعدما طرد مسلحو "داعش" القوات الحكومية من الضفاف الشرقية لنهر الفرات المقابلة لمدينة الميادين، عبر هجوم معاكس على المنطقة.

وبعد الهجوم بدأت قوات سوريا الديمقراطية عملية هجوم للسيطرة على الحقل، الذي كانت القوات الحكومية قد وصلت إلى أطرافه.

 

وأوضح المرصد أن تقدم قوات سوريا الديمقراطية نحو الحقل تم من عدة محاور، حيث سيطرت القوات ليل السبت على حقل الصيجان الواقع إلى الشمال من حقل العمر.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، بدعم من ضربات جوية وقوات خاصة من التحالف الذي تقوده واشنطن، "داعش" في دير الزور على الحدود مع العراق.

وتركز القوات، وهي عبارة عن تحالف من مقاتلين أكراد وعرب، قتالها في المناطق الواقعة شرقي نهر الفرات الذي يشطر محافظة دير الزور إلى قسمين.

ويقع حقل العمر على بعد نحو 10 كيلومترات شمالي مدينة الميادين، التي سيطرت عليها القوات الحكومية وحلفاؤها في وقت سابق من شهر أكتوبر الجاري.

(سكاي نيوز)