2018 | 10:04 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
إطلاق صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من غزة بعد إطلاق صواريخ من القطاع | احصاءات التحكم المروري: قتيل و20 جريحا في 16 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وسائل إعلام إسرائيلية: التقدير هو أن الرد الإسرائيلي سيكون عبر تصعيد القصف الجوي على قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: الخارجية الأميركية تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها | مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة | الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة |

السباق الاول للمعوقين في القلمون برعاية الحريري

أخبار رياضية - الأحد 22 تشرين الأول 2017 - 10:38 -

 أطلق في مدينة القلمون سباق "نعم نستطيع أن نركض للقانون 220 /2000" الذي تنظمه "جمعية نعم نستطيع"، برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري ممثلا بالنائب كاظم الخير، في حضور سامي رضا ممثلا الوزير محمد كبارة، منسق عام طرابلس في تيار المستقبل ناصر عدرة ممثلا الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، العقيد خطار ناصر الدين ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، الرائد زياد مخول ممثلا المدير العام للأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، النقيب ميشال فارس ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا ورئيسي بلديتي رأسمسقا سيمون نخول والقلمون طلال دنكر.

وأطلق إشارة السباق الأول المخصص للمعوقين العقيد ناصر الدين. ثم أطلق الخير إشارة سباق النخبة لعشرة كيلومترات.

ولفت الخير في كلمة، إلى أن الرئيس الحريري كلفه لتمثيله في هذا السباق ، مؤكدا "دعمه للقضية التي يتبناها المنظمون ولكل قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة في لبنان".

وقال: "كما تعرفون الرئيس الحريري يحمل محبة كبيرة للقلمون، وهو يبدي دائما الاهتمام بها وبقضاياها ومناسباتها المختلفة".

وختم الخير: "نأمل في أن نلتقي دائما دعما للقضايا الإنسانية المحقة"، متمنيا للجمعية المنظمة "دوام التوفيق".

من جهته، قال رئيس الجمعية زياد صهيون: "نحن نتبنى سنويا مسألة المطالبة بتنفيذ القانون 220/2000 ، ونحن أيضا نقف مع مسألة دمج المعوق في المجتمع والعمل وتسهيل أموره ، فهو جزء كما أي فرد من المجتمع ، ونحن ننادي أيضا بإعفائه من كثير من الرسوم والضرائب ، ونعتبر سباقنا السنوي وسيلة ضغط لحصول المعوق على الأمور التي ذكرتها".