2018 | 14:38 كانون الأول 11 الثلاثاء
كنعان وصل الى لندن: مؤتمر دعم الاستثمار تجديد لالتزامات المجتمع الدولي وتأكيد للثقة | مسؤول كبير بمفوضية شؤون اللاجئين: المفوضية تتوقع عودة ما يصل إلى 250 ألف لاجئ سوري لبلادهم في 2019 | الرئيس عون: لبنان ينتظر نتائج التحقيقات الميدانية الجارية في موضوع الأنفاق التي تتولاها القيادتين اللبنانية والدولية ليبنى على الشيء مقتضاه | مقتل أربعة من عناصر المخابرات الأفغانية في هجوم خارج العاصمة كابول | ليبرمان للاعلام الاسرائيلي عن عملية "درع الشمال": حزب الله واثق من نفسه ونحن نعظم من شأنه | ليتوانيا تفرض عقوبات على الفريق السعودي الأمني الضالع في قتل جمال خاشقجي | قوى الامن: ضبط 808 مخالفات سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم محاولات قتل ومخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | المركزية: انضمام باسيل الى الحريري في لندن قد يشكل مناسبة للتشاور في الملف الحكومي ومبادرة الرئيس عون التي انطلقت اليوم لايجاد مخرج للأزمة | بومبيو وعد بعلاقات قوية مع بريطانيا بحال انفصلت عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق | عادل الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان ماضية نحو مواصلة دورها السياسي المسؤول لتعزيز الأمن والسلم الدوليين السعودية | بوتين وميركل يبحثان هاتفيا حادث مضيق كيرتش ويؤكدان ضرورة عدم السماح بالتصعيد | صوت لبنان (100.5)": انهيار مبنى قيد الانشاء في بلدة تول الجنوبية وقد حلٌت العناية الالهية بنجاة العمال بأعجوبة وما زالت عملية ازالة الركام جارية |

عذبها شقيقها وقيدها بجنزيرٍ لعلاقاتها المشبوهة.. هكذا كانت نهاية ابنة الـ27 عاماً!

متفرقات - الأحد 22 تشرين الأول 2017 - 07:37 -

لم تستطع الشابة "أ.ع.ش" تحمل آلامها، بعد تعذيب شقيقها وزوجته لها وحبسها دون طعام في غرفة في منطقة البحيرة المصرية، فأقدمت على الانتحار شنقاً للتخلص من معاناتها.

وأبلغ الأهالي الشرطة وجود جثة لسيدة داخل منزل في ناحية الجميعات - زاوية صقر بالبحيرة. وكشفت التحقيقات أنَّ الجثة تعود إلى "أ.ع.ش" البالغة من العمر 27 عاماً، وقد وجدت داخل إحدى الغرف في حالةِ تعفُّن، وقد تمَّ ربط قدمها اليمنى بواسطة جنزير حديدي، مثبت بحائط الغرفة وملفوفة الرقبة بقطعةٍ طويلة من القماش، مثبتة بنافذة الغرفة ومقطوعة من الوسط. وخلال الكشف على الجثة، تبيَّن وجود حجوظ بالعينين وخروج اللسان وكدمات بكامل الجسد، إلى جانب حروقٍ بالساقين وحتى القدمين. وبحسب الكشف الطبي، فإنَّ جلد الجثة احتوى على أكياسٍ من المياه نتيجة التعذيب باستخدام سائلٍ ساخن.

وتوصلت التحقيقات إلى معرفة الجاني وهو شقيق المجني عليها ويدعى "ع.ع.ش" البالغ من العمر 33 عاماً، وهو عامل زراعي، وزوجته "م.ص.ش" البالغة من العمر 30 عاماً وهي ربَّة منزل. وقد اعترفا باحتجاز الضحية في إحدى غرف منزلهما لعدة أشهر، وربطها بجنزير حديدي والتعدي على بالضرب ومنها من الشراب والطعام، لارتباطها بالعديد من العلاقات غير المشروعة.


اللواء