2018 | 03:37 شباط 19 الإثنين
المطران عصام يوحنا درويش بإسم أساقفة زحلة والبقاع للوزير جبران باسيل: أعطيت في زمن قصير أبهى صورة عن لبنان الرسالة | اللواء محمد خير تفقد جسر نهر الشلفة الذي يربط قضاء زغرتا بأبي سمراء في طرابلس المهدد بالانهيار بسبب السيول التي غمرته ليل امس وجرفت الاتربة بكثافة | اقدم على عدة عمليات سرقة في بيروت وصيدا... وهذا مصيره |

برشلونة: نحو نصف مليون كاتالوني يتظاهرون من أجل الاستقلال

أخبار إقليمية ودولية - السبت 21 تشرين الأول 2017 - 22:54 -

تظاهر نحو 450 الف شخص من سكان كاتالونيا في برشلونة مطالبين باستقلال الإقليم. يأتي ذلك بعد ما طلبت مدريد من مجلس الشيوخ إقالة الحكومة الكاتالونية على خلفية الاستفتاء على الاستقلال.أفادت شرطة بلدية برشلونة أن نحو 450 الف شخص من سكان كاتالونيا تظاهروا بعد ظهر اليوم السبت (21 أكتوبر/تشرين الأول 2017) في وسط مدينة برشلونة مطالبين باستقلال الإقليم. وتجاوز عدد المتظاهرين بمرتين عدد من شاركوا في تظاهرة مساء الثلاثاء حين احتشد نحو مئتي الف شخص في الشارع احتجاجا على اعتقال اثنين من قادة كاتالونيا الانفصاليين بتهمة التحريض.

واستنادا إلى المادة 155 في الدستور التي لم تستخدم من قبل، طلب رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي وفي وقت سابق السبت من مجلس الشيوخ منحه صلاحية حل برلمان كاتالونيا "للدعوة إلى انتخابات خلال مدة أقصاها ستة اشهر". كما طلب إقالة الحكومة الكاتالونية التي يرأسها كاملة، على أن تمارس "مهامها من حيث المبدأ الوزارات (الوطنية) طوال المدة التي سيدوم فيها هذا الوضع الاستثنائي".

لكن راخوي سارع إلى التأكيد على "عدم تعليق الاستقلالية ولا الحكم الذاتي" للإقليم، محاولا طمأنة الكاتالونيين المتمسكين باستقلاليتهم المكتسبة بعد نهاية ديكتاتورية فرانشيسكو فرنكو في 1975. غير أن تفاصيل هذه الإجراءات التي نشرتها أجهزته لاحقا أظهرت سعي مدريد إلى الإمساك بجميع مقابض إدارة الإقليم من الشرطة المستقلة إلى الإذاعة والتلفزيون العامين، إضافة إلى وضع البرلمان الإقليمي تحت الوصاية.

وأعلن رئيس حكومة كاتالونيا كارليس بوتشيمون استقلالا رمزيا في العاشر من أكتوبر تشرين الأول لكنه هدد يوم الخميس بإعلان الاستقلال رسميا إذا لم توافق الحكومة على إجراء حوار بشأن مستقبل الإقليم. وتجاهل بوتشيمون مهلة للتخلي عن مسعى الانفصال مهددا راخوي في رسالة بإعلان الاستقلال رسميا.

ع.ج.م/أ.ح (أ ف ب، د ب ا)