2018 | 20:42 نيسان 23 الإثنين
عودة العمل بشكل طبيعي في مطار بيروت الدولي بعد صيانة العطل التقني الذي طرأ على نظام تشغيل بطاقات الصعود الى الطائرات | الكتائب: نحذر من المخالفات المشينة الحاصلة في مسار الاستعداد للانتخابات | قاطيشا من بيت ملات: نؤمن بمشروع بناء الدولة ونسعى لتأمين العدالة والمساواة | وزارة الثقافة أكدت أنها غير مربكة في تقرير مصير الإكتشافات الأثرية: على الاعلام عدم التسرع بإصدار نتائح غير دقيقة | كنعان لـ"صوت المدى": إقرار الموازنة مع الإصلاحات وضع لبنان على سكة الخلاص ويجب ان نستكمل مع المجلس النيابي الجديد الاصلاحات | فنيانوس: تقع علينا مسؤوليات كبيرة لمعالجة المسائل المتعلقة بالكثافة السكانية وكيفية إستعمال الأراضي حتى لا نضيع ذرة واحدة من تراثنا وجغرافيتنا وتاريخنا | سانا: دخول عدد من الحافلات إلى بلدة الرحيبة في منطقة القلمون لإخراج ما تبقى من المسلحين الرافضين لاتفاق التسوية وعائلاتهم تمهيدا لنقلهم إلى سوريا | قتيل نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام الخيارة البقاع الغربي | وزير النفط الإيراني: طهران قد تغيّر أسعار النفط في ضوء الأجواء السياسية لكي تؤمّن موقعها في السوق | لافروف: لم نقرر بعد تسليم سوريا منظومة صواريخ إس-300 | الرئيسان الروسي والفرنسي يتفقان على استمرار العمل بالاتفاق النووي مع إيران | سيلفانا اللقيس: لا عودة عن الاستقالة والأسباب التي دفعتني إلى الاقدام على هذه الخطوة واضحة في بيان الاستقالة وما زالت قائمة |

عاصفة من الانتقادات لاختيار موغابي سفيراً للنوايا الحسنة

أخبار إقليمية ودولية - السبت 21 تشرين الأول 2017 - 18:57 -

طالبت شخصيات وجهات عالمية بارزة منظمة الصحة العالمية بالتراجع عن قرارها اختيار رئيس زيمبابوي روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة، ووصفت هذه الخطوة بأنها "مخيبة للآمال" نظرا لسجله السيء في مجال حقوق الإنسان.قوبل اختيار الرئيس روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة من قبل منظمة الصحة العالمية بانتقادات حادة. فقد أعرب تحالف (إن.سي.دي أليانس) الذي يمثل 28 جماعة صحية دولية تسعى لمكافحة الأمراض المزمنة، عن شعوره "بالصدمة والقلق البالغ" نظرا لما وصفه بسجل موغابي "الطويل في انتهاكات حقوق الإنسان". وقالت الحكومة البريطانية إن اختيار موغابي "مفاجئ ومخيب للآمال" وقد يلقي بظلاله على عمل المنظمة على الساحة العالمية.

وأصدر هيليل نوير المدير التنفيذي لمنظمة (يو.إن ووتش)، وهي منظمة غير حكومية معنية بمراقبة أداء الأمم المتحدة ومقرها جنيف، بيانا في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة ينتقد اختيار منظمة الصحة العالمية لموغابي. وقال "حكومة روبرت موغابي تعاملت بوحشية مع نشطاء مدافعين عن حقوق الإنسان وقمعت معارضين مطالبين بالديمقراطية وحولت سلة غذاء أفريقيا، ونظامها الصحي، إلى حالة ميئوس منها. "فكرة اختيار الأمم المتحدة لهذه الدولة الآن كداعم كبير للصحة فكرة مثيرة للغثيان بصراحة".

كما قوبل القرار بانتقاد من جانب جيريمي فارار وهو شخصية بارزة في مجال الصحة ومدير جمعية (ويلكوم تراست) الخيرية وقال إنه "مخيب للآمال بشدة وخاطئ" ودعا تيدروس للتحلي بالشجاعة والرجوع عنه. وأضاف "روبرت موغابي لا يصلح من جميع النواحي لتمثيل القيم التي ينبغي أن تبرزها منظمة الصحة العالمية والتي مثلها الدكتور تيدروس منذ أصبح مديرها العام ونفذها على مدى أعوام طويلة".

من جانبه شجب إيان ليفين نائب مدير عام البرامج في منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان قرار منظمة الصحة وقال على تويتر "بالنظر إلى سجل موغابي المروع فيما يتعلق بحقوق الإنسان، فإن وصفه بسفير للنوايا الحسنة أمر يسبب حرجا لمنظمة الصحة العالمية وللدكتور تيدروس" أدهانوم جيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية.

وكان تيدروس أدهانوم جيبريسوس قد أعلن الأربعاء الماضي عن اختيار موغابي (93 عاما) سفيرا للنوايا الحسنة وذلك خلال اجتماع عالي المستوى للأمراض غير المعدية انعقد في أوروجواي يوم الأربعاء وحضره موغابي. وأشاد تيدروس في كلمته بزيمبابوي "كبلد يضع التغطية الصحية العالمية والنهوض بقطاع الصحة في قلب سياساته لتوفير الرعاية الصحية للجميع".

وردا على الانتقادات قال كريستيان ليندماير المتحدث باسم منظمة الصحة في بيان عبر البريد الإلكتروني إن مدير المنظمة يسعى لكسب دعم موسع لأعمال منظمته. وأضاف "تحدث تيدروس مرارا عن عزمه إنشاء حركة عالمية للنهوض بزعامة سياسية عالية المستوى في مجال الصحة".

ويتهم الغرب موغابي بتدمير اقتصاد زيمبابوي وبانتهاك حقوق الإنسان خلال قيادته البلاد على مدى 37 عاما كرئيس أو رئيس للوزراء.

ع.ج.م/أ.ح (روتيرز)