2018 | 05:25 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

ارتفاع عدد قتلى تفجيري مقديشو لأكثر من 350 شخصا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 21 تشرين الأول 2017 - 08:54 -

ارتفع عدد قتلى التفجيرين اللذين وقعا في العاصمة مقديشو السبت الماضي إلى 358 شخصا، بحسب ما قالت الحكومة الصومالية.
ونقلت وكالة أنباء الصومال عن وزيري الإعلام والأمن الداخلي قولهما إن 228 شخصا أصيبوا أيضا في أكثر هجوم دموية في تاريخ البلاد.

واعتقلت السلطات الصومالية شخصين على صلة بالتفجير الإرهابي.

وقال مسؤول استخباراتي صومالي يحقق في التفجير، إن رجلا معروفا ضمن الشاحنة الملغومة، وأقنع الجنود بالسماح لها بدخول مقديشو قيد الاحتجاز.

ويقول المسؤول إن مفجر الشاحنة كان له شريك يقود شاحنة صغيرة ملغومة سلكت طريقا آخر، لكن تم توقيفها في نقطة تفتيش قرب مطار مقديشو.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن العقيد محمد حسين، مسؤول بارز بالشرطة، أن السائق محتجز في سجن محلي.

وأعلن رئيس الوزراء الصومالي أن الرئيس يعتزم إعلان "حالة الحرب" على حركة الشباب المتطرفة التي ينحى عليها باللائمة في الهجوم الأكثر دموية بالبلاد.

وقال مسؤول بالجيش إن الولايات المتحدة من المتوقع أن تلعب دورا داعما في العملية الجديدة.

وقال الناطق باسم الجيش الصومال النقيب عبد الله إيمان إن العملية سوف تحاول دفع مقاتلي الشباب إلى خارج معاقلهم في منطقتي شبيلي السفلى وشبيلي الوسطى، من حيث انطلقت هجمات كثيرة دامية على العاصمة الصومالية.

ولم تعلق الشباب على حادث تفجير شاحنة السبت والذي أدى إلى مقتل 358 شخصا وفقد العشرات.