2018 | 21:34 أيلول 18 الثلاثاء
المبعوث الأممي إلى اليمن: حققنا تقدماً بشأن المشاورات وإطلاق السجناء والوضع الاقتصادي وإعادة فتح مطار صنعاء | مقتل شابين فلسطينيين في غزة وثالث في القدس برصاص الجيش الإسرائيلي | المكتب الاعلامي في وزارة الصحة لـ"الوكالة الوطنية": فريق من مركز الترصد الوبائي في بعلبك تابع للوزارة أخذ عينات من مياه بلدة اللبوة وأرسلها إلى المختبر للتأكد من سلامتها | كنعان للـ"او تي في": لو وافقنا على قطوعات الحساب التي كانت تقدّم في الماضي لما كان الاصلاح تم ولا كانت الحقائق المالية ظهرت من خلال تقرير وزارة المال حول الحسابات المالية | معلومات الـ"ال بي سي": موقع "toprichests" هو اول موقع نشر القائمة المزيفة لأثرياء لبنان والتي تضمّنت اسم الرئيس عون وهذا الموقع معروف انّه مضلل للرأي العام وله سوابق في قضايا اخرى | الكرملين: إسرائيل لم تتقيد بالاتفاق الروسي - الإسرائيلي لتجنب الحوادث الخطيرة | بوتين لنتنياهو: نتمنى ألا تتكرر مأساة طائرة ايل 20 في سوريا | كتلة المستقبل: نستنكر الحملات التي تستهدف الدول العربية الشقيقة والكلام الهابط الذي تناول مؤخراً أمير الكويت الشيخ صباح السالم الصباح | نتنياهو لبوتين: سوريا تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية ونأسف لسقوط قتلى روس | المندوب الفرنسي: يجب تحديد تفاصيل اتفاق إدلب لاسيما مصير المجموعات الإرهابية | مبعوث الخارجية الأميركية إلى سوريا جيمس جيفري: إيران مسؤولة عن الدمار والعنف في سوريا ولن نساعد نظام الأسد في إعادة الإعمار | المندوب السويدي في مجلس الامن: أي عملية عسكرية في إدلب ستقضي على فرص الحل السياسي |

محررو جريدة صدى البلد ناشدوا وزير الاعلام التدخل لتحصيل حقوقهم

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 20 تشرين الأول 2017 - 19:31 -

ناشد الصحافيون المحررون في جريدة "صدى البلد" المصروفون والمستقيلون، على اثر الازمة المالية التي مرت بها المؤسسة، وزير الاعلام ملحم الرياشي "التدخل لتحصيل حقوقهم، ووضع حد للمماطلة التي تمارسها الادارة منذ أشهر".

وإذ اعربوا عن "تفهمهم للواقع المأزوم الذي تمر به الوسائل الاعلامية لا سيما الصحف، الا ان ذلك لا يعطي مبررا لهذه المؤسسات بالتغاضي عن حقوق موظفين بعضهم، صرفتهم تعسفيا والبعض الآخر فضل تقديم استقالته بعد الوضع المزري الذي وصلوا اليه، والضغوط المالية التي باتوا ولا زالوا يتعرضون لها من المصارف وغيرها، خصوصا في ظل الاوضاع المعيشية القاسية".

ووضعوا كامل ثقتهم بالوزير الرياشي، وأنه سيتحرك من أجل حفظ حقوقهم وتحصيلها، وهو الذي قام بخطوات جبارة منذ تسلمه حقيبة الاعلام، لحماية الصحافيين والوسائل الاعلامية من الانهيار".