2018 | 05:23 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

شهادة اللغة الفرنسية DELF إلى ضباط في قوى الأمن والأمن العام والجمارك والاطفاء

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 20 تشرين الأول 2017 - 13:04 -

أقيم احتفال اليوم في أكاديمية قوى الامن الداخلي في عرمون، لمناسبة تسليم شهادات دراسة اللغة الفرنسية للضباط من قوى الأمن، في حضور سفير فرنسا برونو فوشيه، وممثلين عن قوى الأمن الداخلي، والأمن العام ولواء الإطفاء في بيروت، وملحق الأمن الداخلي لدى السفارة الفرنسية ومديرة المركز الفرنسي الثقافي.

وتسلم تسعة وعشرون عضوا من قوى الأمن الداخلي، وستة من الامن العام وخمسة من رجال الإطفاء في بيروت على شهادة " DELF " المعترف بها دوليا.

وأكد السفير في كلمته "أن قوات الأمن الفرنسية واللبنانية تحافظ على علاقات الصداقة والثقة المثالية بفضل اللغة الفرنسية التي تتشاطرها، وهي لغة تسهل التبادلات التشغيلية والتقنية، لا سيما في المجالات الحساسة".

وقال:" الدليل على ذلك هو مئات من الإجراءات التعاونية التي نفذت في عام 2017 في مجال الأمن الداخلي والحماية المدنية لصالح قوى الامن الداخلي والامن العام والدفاع المدني ولواء الاطفاء وامن المطار".

أعلن فوشيه أيضا "أن العام 2018 سيشهد زيادة التبادلات الثنائية حول خمسة مداميك: مكافحة الإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة والجرائم الإلكترونية، ودعم سلامة وأمن المطار، ودعم تدريب قوى الامن الداخلي ونشر الفرنكوفونية، ودعم الدفاع المدني، ورجال الاطفاء في بيروت، وخلايا إدارة الأزمة في السراي الكبير".