2018 | 23:37 كانون الأول 11 الثلاثاء
سكاي نيوز: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة الفرنسية ومنفذ هجوم ستراسبورغ | وزير الداخلية الفرنسي: منفذ هجوم ستراسبورغ معروف للسلطات بسوابق إجرامية | ارتفاع عدد ضحايا إطلاق نار مدينة ستراسبورغ إلى قتيلين و11 جريحاً | إغلاق مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بعد حادثة إطلاق النار | تشكيل فريق لمتابعة تطورات حادث ستراسبورغ يضم وزيري الداخلية وشؤون الأمن | "سكاي نيوز": ماكرون ينهي اجتماعا مع أعضاء حزبه لمتابعة تطورات حادث إطلاق النار في ستراسبورغ | ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار في ستراسبورغ الى قتيل و6 جرحى وفرار مطلق النار | وسائل اعلام فرنسية: حادث اطلاق النار وقع بالقرب من سوق الميلاد في ستراسبورغ الذي يجتذب ملايين السياح كل عام | بلدية ستراسبورغ الفرنسية تطالب سكان المدينة بالبقاء في بيوتهم | إدارة الإطفاء الفرنسية: مقتل شخص وإصابة ثلاثة في إطلاق النار في ستراسبورغ | الشرطة الفرنسية: جرحى في إطلاق نار وسط مدينة ستراسبورغ | قوى الامن الداخلي: مفرزة سير حلبا تضبط العديد من الآليات المخالفة لقانون السير حفاظاً على السلامة العامة |

يونيسيف: أطفال اللاجئين الروهينغا في بنغلادش "منبوذون وبائسون"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 20 تشرين الأول 2017 - 11:09 -

في تقرير بعنوان "منبوذون وبائسون" قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن قرابة 340 ألف طفل من الروهينغا يعيشون في ظل أوضاع قذرة في مخيمات داخل بنغلادش ويفتقرون إلى ما يكفي من الطعام والماء النظيف والرعاية الصحية.ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الجمعة (20 تشرين الأول/أكتوبر 2017) إن 340 ألفاً من أطفال الروهينغا الذين فروا من ميانمار إلى بنغلاديش يعانون من سوء التغذية والمرض والصدمات النفسية. ويمثل القُصّر 58% من بين 580 ألف مسلم ينتمون لأقلية الروهينغا المسلمة الذين فروا من ولاية راخين في ميانمار منذ أواخر آب/أغسطس. وأضافت المنظمة في تقرير بعنوان "منبوذون وبائسون" أن ما يصل إلى 12 ألف طفل آخرين ينضمون إلى هؤلاء الأطفال أسبوعياً هرباً من العنف أو الجوع في ميانمار وما زالوا يشعرون بالصدمة بسبب الفظائع التي شهدوها.

وقال سيمون إنغرام، الذي أمضى أسبوعين مع لاجئين في بنغلاديش قبل كتابة تقرير اليونيسف: "إن هؤلاء الأطفال يشعرون بأنهم مُهمَلون" وبلا وسيلة للحصول على الدعم أو المساعدة. وقال إنغرام للصحفيين في جنيف إن الأطفال وأسرهم لا يملكون سوى الأغطية البلاستيكية التي تؤمنهم من الأمطار التي تحول مخيمات اللاجئين العشوائية إلى بحر من الطين.

وأضاف المسؤول الأممي "ليس من المدهش أن يروا هذا المكان جحيماً على الأرض". وذكر أن التقديرات تشير إلى أن واحداً من بين كل خمسة أطفال من الروهينغا تحت سن الخامسة يعاني من سوء التغذية الحاد. وقال إن المنظمة تسعى إلى الحصول على 76 مليون دولار ضمن مناشدة أطلقتها الأمم المتحدة لتوفير 434 مليون دولار لإغاثة اللاجئين الروهينغا لمدة ستة أشهر لكنها لم تحصل إلا على سبعة بالمئة من هذا المبلغ.

ويشار إلى أن محققين بالأمم المتحدة اتهموا قوات الأمن في ميانمار بتنفيذ هجمات "منظمة تنظيماً جيداً ومنسقة ومنهجية" ضد الروهينغا بهدف دفعهم للخروج من البلاد. وستعقد الأمم المتحدة يوم الاثنين اجتماعاً للمانحين في جنيف لجمع 434 مليون دولار كمساعدات للاجئين الروهينغا.

خ.س/و.ب (د ب أ، رويترز)