Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار اقتصادية ومالية
السعودية تحتاج مليارات أرامكو مع إبطاء التقشف بفعل الركود

تزداد أهمية خطط السعودية لبيع أصول مملوكة للدولة -تشمل حصصا في عملاق الطاقة أرامكو السعودية- فيما يتعلق بالمالية العامة للدولة؛ بسبب تباطؤ اقتصادي يكبح جهود الرياض لسد عجز في الموازنة ناتج عن أسعار النفط المنخفضة.

كانت الرياض أعلنت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي عن خطة لإنهاء العجز بحلول عام 2020، لينخفض من 79 مليار دولار، بما يعادل 12.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2016 عن طريق خطوات، مثل رفع أسعار الطاقة المحلية، وزيادات ضريبية. هدأت الخطة مخاوف المستثمرين بشأن الاستقرار المالي للسعودية، وخففت الضغط عن العملة.

لكن في الأسابيع القليلة الماضية، أصبح واضحا من واقع الإحصاءات الرسمية أن هدف 2020 مغرق في التفاؤل، حسبما يقول خبراء اقتصاديون. ودفعت إجراءات التقشف الاقتصاد إلى الركود، في ظل انكماش الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني على التوالي في الفترة من نيسان/ أبريل إلى حزيران/ يونيو.

 يهدد التباطؤ الإصلاحات الاقتصادية الطموحة، التي أعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي يريد تعزيز نمو القطاع الخاص، وتطوير الصناعات غير النفطية؛ ولهذا أرجأت الحكومة اتخاذ المزيد من إجراءات التقشف، التي قد تضر بالشركات أو المستهلكين.

تعيد الرياض النظر في سرعة فرض التقشف؛ لتفادي دفع البطالة للارتفاع، حسبما ذكر صندوق النقد الدولي هذا الشهر. كان وزير المالية محمد الجدعان أبلغ تلفزيون بلومبرج في واشنطن الأسبوع الماضي أن الحكومة لن تتعجل المزيد من الزيادات في أسعار الطاقة المحلية.

وقد تكون النتيجة -بحسب خبراء اقتصاديين- في المنطقة تركيزا جديدا على جمع الأموال من بيع حصة في أرامكو أو برامج أخرى للخصخصة، إلى أن يتعافى الاقتصاد بما يكفي؛ للسماح للرياض بالمضي قدما بأقصى سرعة في التقشف.

وقالت مونيكا مالك، كبيرة الاقتصاديين، لدى بنك أبوظبي التجاري "لإجراءات التقشف أثر تراكمي على الزخم الاقتصادي، كل مرحلة تصبح أشد صعوبة.. إذا ظل النفط عند 50 إلى 60 دولارا للبرميل، فإننا نتوقع أن يستمر العجز لفترة طويلة بعد 2020 ".

تواجه الحكومة معضلة الدجاجة والبيضة: فهي بحاجة لإنفاق المزيد لتعزيز النمو، لكن تدبير المزيد من الأموال للإنفاق صعب عندما يكون النمو منخفضا. وتقول مالك إن برنامج الخصخصة بتوفيره عشرات المليارات من الدولارات من الخارج قد يكون المخرج من تلك المعضلة.

وكانت مصادر أبلغت رويترز هذا الشهر أن الصين تعرض شراء ما يصل إلى خمسة بالمئة في أرامكو مباشرة. وقالت مجموعة أوراسيا الاستشارية إن الرياض ستجد أن من المغري قبول مثل هذا العرض قبل إجراء طرح عام وإدراج عالمي لأسهم أرامكو قد يحدث أواخر 2018 أو في 2019.

وقالت أوراسيا: "ضخ السيولة بشكل فوري عن طريق طرح خاص قد يكون أشد إغراء من أن يُقابَل بالرفض".

وقال متحدث باسم أرامكو إن عددا من خيارات الإدراج العام ما زال قيد المراجعة. وأضاف قائلا دون إسهاب: "لم يصدر قرار، وعملية الطرح العام الأولي ما زالت تمضي قدما".

يتوقع اقتصاديون كثيرون أن تحقق الحكومة هدفها لعجز قدره 53 مليار دولار أو نحو ثمانية بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، مدعومة بارتفاع أسعار النفط. لكنهم يقولون إن انكماش الفجوة أكثر سيكون عملية بطيئة ومؤلمة.

خطوة تقشف واحدة، فرض ضريبة للقيمة المضافة قدرها خمسة بالمئة، من المرجح فيما يبدو أن تمضي قدما في كانون الثاني/ يناير، وقال مسؤول بصندوق النقد إن الاستعدادات الرسمية لها تسير على ما يرام. وتشير تقديرات الصندوق إلى أن ضريبة القيمة المضافة قد تدر للدولة إيرادات بنحو 13 مليار دولار سنويا.

لكن ضريبة القيمة المضافة ستثقل كاهل الاقتصاد بشدة، وبما يعادل نحو اثنين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. فنمو القطاع غير النفطي في الاقتصاد تراجع بالفعل إلى الصفر تقريبا، ما يعني أن الرياض قد لا تجد مجالا يذكر لمزيد من التقشف على مدى الاثني عشر شهرا المقبلة، أو قد تضطر على الأقل إلى تخفيف خطواتها.

ويقول الاقتصاديون إنه هذا قد يجعل الخصخصة الرهان الأفضل للرياض؛ لجمع المزيد من الأمول من أجل إعادة استثمارها في نمو الاقتصاد. ويقول مسؤولون سعوديون إن مبيعات الأصول الحكومية غير النفطية، من المستشفيات والمرافق التعليمية إلى المطارات وخدمة البريد، قد تجلب في نهاية المطاف 200 مليار دولار.

لكن عقبات قانونية وبيروقراطية تكبح عملية بيع تلك الأصول؛ ولهذا فإن أرامكو من المرجح أن تكون أول مصدر كبير للسيولة.

وعلى أساس التقييم البالغ تريليونا دولار الذي يتوقعه المسؤولون السعوديون لأرامكو، فإن بيع حصة خمسة بالمئة قد يدر 100 مليار دولار. ويتوقع معظم المحللين المستقلين تقييما أقل بكثير، لكن الحكومة قد تجني رغم ذلك 50 مليار دولار أو أكثر.

وقالت حليمة كروفت، المديرة العالمية لاستراتيجية السلع الأولية لدى آر.بي.سي لأسواق المال، إنه فيما عدا زيادة ديونها الأجنبية -وهو تصور غير مريح لمسؤولين سعوديين كثيرين- فليس أمام الرياض خيارات كثيرة لتدبير المزيد من الأموال.

وأضافت قائلة: "الخيارات المتاحة، عدا المزيد من الاقتراض، تشمل إجراءات تقشف إضافية ونهجا أنشط لرفع أسعار النفط. الخيار الأول غير شعبي لدى شرائح واسعة من السكان، والثاني من الصعب المحافظة عليه؛ بسبب دورة منتجي النفط الأمريكيين القصيرة.

"أعتقد أنهم ما زالوا يريدون بوضوح المضي قدما في إدراج عالمي (لأرامكو)، لكن اللجوء أولا إلى طرح خاص يبدو أنه الطريق الوحيد الواضح لتوليد دخل في المدى القريب".
 

ق، . .

أخبار اقتصادية ومالية

22-11-2017 13:40 - باسيل يلقي كلمة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الطاقة الاغترابية في المكسيك السبت 22-11-2017 08:06 - زيادة ضرائب السجائر سترفع إيرادات مصر نحو 4 مليارات 22-11-2017 08:05 - النفط يرتفع والإنتاج الأميركي يكبح المكاسب 22-11-2017 08:03 - العراق يستأنف دفع تعويضات للكويت العام المقبل 22-11-2017 08:01 - الدولار يهبط وتراجع في العائدات الأميركية 22-11-2017 08:01 - التوتر التركي الأميركي يطيح الليرة.. والبنك المركزي يتحرك 21-11-2017 22:36 - الاحصاء المركزي: ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الاستهلاك في تشرين الأول 21-11-2017 15:49 - وزير الاقتصاد افتتح مجمعا تجاريا في راسمسقا الكورة: توفر فرص عمل للشباب 21-11-2017 14:17 - نقابة خبراء المحاسبة هنأت بالاستقلال: للتلاقي ونبذ الخلافات 21-11-2017 14:02 - هكذا يمكنكم الحصول على افادة بالمعاش التقاعدي
21-11-2017 13:41 - لجنة المال أرجأت جلستها الى الثلاثاء المقبل 21-11-2017 13:04 - لويس لحود في يوم النبيذ اللبناني: تألق النبيذ اللبناني مستمر في كاليفورنيا 21-11-2017 11:57 - الاحصاء المركزي: ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الاستهلاك في تشرين الأول 21-11-2017 11:40 - تحديد الشروط الواجب توافرها في المواد والحبوب العلفية 21-11-2017 08:23 - أفخم 10 غرف فندقية في العالم.. تعرف عليها 21-11-2017 08:17 - أمازون وفيسبوك تتقدمان بطلب لدخول السوق السعودية 21-11-2017 08:16 - منذ دخوله البيت الأبيض.. ملايين ترامب تتبخر لهذه الأسباب 21-11-2017 08:15 - منزل خشبي داخل شجرة.. بين أفخم العقارات في بريطانيا 21-11-2017 08:14 - صناديق استثمارية روسية تتوقع فرصاً كبيرة في مصر 20-11-2017 15:02 - وزارة المالية استكملت عملية إستبدال لسندات خزينة بالعملة اللبنانية 20-11-2017 14:06 - فرعية اللجان لتعديل بعض احكام قانون الضمان تجتمع الخميس 20-11-2017 13:38 - تأجيل جلسة لجنة الاشغال الى 28 الحالي 20-11-2017 13:08 - لقاء في مجلس النواب عن مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية الخميس 20-11-2017 12:01 - حركة مرفأ بيروت: دخول 7 بواخر ومغادرة 9 20-11-2017 10:47 - حسين الحاج حسن: للصمود وحسن الادارة وترشيد الانفاق في القطاع الخاص 20-11-2017 09:41 - وزارة المالية المصرية تطرح سندات خزانة بقيمة 2.2 مليار جنيه 20-11-2017 09:39 - استقالة الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي 20-11-2017 09:34 - المؤشر نيكي ينخفض مع هبوط أسهم مرتبطة بالرقائق والشركات المالية 20-11-2017 09:15 - بريطانيا تبحث فرض ضريبة على عبوات الوجبات الجاهزة المصنوعة من البلاستيك 20-11-2017 09:13 - الإسترليني يهبط 3% أمام الدينار منذ سبتمبر 20-11-2017 09:07 - السعودية تطبق الضريبة المضافة على البنزين بـ 2018 19-11-2017 08:31 - هوندا ستسحب 900 ألف مركبة 19-11-2017 08:30 - إعفاء العقارات السكنية في الإمارات من الضريبة المضافة 19-11-2017 08:29 - الدولار يهبط بفعل خطة الإصلاح الضريبي 19-11-2017 08:28 - بركة غليون المصرية.. تفاصيل أضخم مدينة "سمكية" بالشرق الأوسط 19-11-2017 08:27 - الذهب يقفز لأعلى مستوى مع ضعف الدولار 19-11-2017 05:56 - السعودية تطبق ضريبة القيمة المضافة على البنزين 18-11-2017 08:32 - السعودية أعلى الدول أرباحاً من تصدير النفط... والكويت سادساً 18-11-2017 08:31 - النفط الكويتي يرتفع إلى 58.8 دولاراً للبرميل 18-11-2017 08:30 - السيسي يفتتح أول مدينة "سمكية" بالشرق الأوسط 18-11-2017 08:29 - ثروة طبيعية في السودان هي الأكبر بالعالم 18-11-2017 08:29 - الدولار يهبط بفعل خطة الإصلاح الضريبي 17-11-2017 23:58 - اهالي صيدا ناشدوا المعنيين في شركة الكهرباء اصلاح عامود الكهرباء يهدد السلامة العامة 17-11-2017 12:27 - حركة مرفأ بيروت: دخول 9 بواخر ومغادرة 5 17-11-2017 09:20 - النبيذ اللبناني في سان فرنسيسكو.. الإنتاج اللبناني يدخل عاصمة النبيذ العالمية 17-11-2017 09:16 - ضربة جديدة لشركة سيارات يابانية 17-11-2017 09:15 - بشارة الاسمر: استقالة الحريري في هذا الوقت أتت لتفاقم الوضع الاقتصادي 17-11-2017 08:48 - سنغافورة: تعليق العلاقات التجارية مع كوريا الشمالية 17-11-2017 08:44 - الجنيه السوداني يهبط لمستوى قياسي في السوق السوداء 17-11-2017 08:38 - النفط الكويتي ينخفض 1.6%
الطقس