2018 | 01:14 نيسان 23 الإثنين
بارود: ليس كل مرة يبدي انسان رأيا تدور ماكنات الجيوش الالكترونية معززة بوابل من الشتائم غدا تنتهي الانتخابات ونعود الى لقاء لبناني-لبناني نحن أحوج ما نكون إليه | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/4/2018 | "الوكالة الوطنية": اشتباك بالأسلحة الرشاشة في الشويفات وعودة الهدوء بعد اتصالات حزبية وتدخل الجيش والقوى الأمنية | المشنوق لـ"الجديد": طبيعة القانون تفرض على المرشح زيارة البيوت البيروتية لإقناعهم بخطورة عدم التصويت في الإنتخابات | "الدفاع المدتي": جريحان اثر تدهور سيارة رباعية الدفع في جبيل | لجنة متابعة المياومين وجباة الإكراء: سنبدأ جولة على المعنيين تمهيدا لاستكمال القانون 287 | ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية | سليم عون: لا نهوض بمجتمعنا إذا كان هناك تسعيرة للأصوات واستشراء ثقافة المال | موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات | "أم.تي.في.": إطلاق نار وقذيفة "آر بي جي" في الهواء بالتزامن مع هبوط طائرة تقلّ الحريري في البزاليّة ومصادر رئيس الحكومة تؤكد أن الامر ناتج عن خلافات عائلية في البلدة | باسيل من سن الفيل: الفاسد سياسيا هو من يأخذ اموالا من الخارج ليخوض الانتخابات في لبنان ومن يأخذ الاوامر من الخارج هو من لا يعرف معنى السيادة | أنور الخليل من حاصبيا: الويل لرجل يحاول إقناع أحد بأن يعري حاصبيا من سنتها وإياكم أن تركنوا إلى مثل هذا الكلام |

ميركل وماكرون يدعمان اسبانيا في الازمة مع كاتالونيا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 21:06 -

 أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن تأييدهما مدريد بشدة في أزمة استقلال أقليم كاتالونيا، وأبديا دعمهما موقف الحكومة الاسبانية في أسوأ أزمة سياسية تواجه هذا البلد منذ عقود.

وأخذ القادة الأوروبيون الذين وصلوا الى بروكسل لحضور قمتهم، جانب رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي، قائلين ان "المواجهة حول استقلال كاتالونيا يجب تسويتها بموجب احكام الدستور الاسباني".

وقالت ميركل عند وصولها الى القمة: "ندعم موقف الحكومة الاسبانية، واضافت "نأمل ان يتم ايجاد حلول طبقا للدستور الاسباني".

وأكدت بروكسل ان "الخلاف حول استقلال كاتالونيا شأن داخلي اسباني"، ما يدعم موقف مدريد بأن التصويت في الاستفتاء كان غير شرعي، لكنها دعت ايضا الى الحوار.

وكانت فرنسا واضحة في دعمها حكومة مدريد خلال الأزمة، واتهم ماكرون الانفصاليين مؤخرا بأن جزءا من تحركهم كان بدافع "الأنانية الاقتصادية"، وقال للصحافيين في بروكسل انه "يتوقع ان تدعم الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد مدريد بقوة".

اضاف: "هذا المجلس الأوروبي سيتسم برسالة الوحدة مع الدول الاعضاء في الاتحاد الذين يواجهون الأزمات، والوحدة مع اسبانيا، وموقف موحد قوي في المحادثات حول بريكست".

ولوح راخوي للصحافيين المنتظرين وصوله الى القمة، لكنه بقي صامتا، قبل ان يندفع رئيس المفوضية الاوربية جان كلود يونكر باتجاهه ويعانقه بحرارة.

وكرر رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتيل الموقف الاوروبي حول كاتالونيا بأنه "شأن اسباني داخلي"، وقال: "أزمة كاتالونيا فوق كل شيء مشكلة اسبانية يجب ان تحل في اسبانيا".

اما رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال، الذي يشمل تحالفه الحاكم انفصاليون فلمنكيون فقد حض على الحوار والاعتدال، وقال: "ادعو الى نزع فتيل التوتر، لا اعتقد اننا سنجد حلا يكون في صالح الجميع من خلال التصعيد السياسي".