2018 | 01:23 تشرين الأول 22 الإثنين
الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري يفوز بسباق جائزة أميركا الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات | الان عون للـ"ان بي ان": لماذا كل الحقائب محسمومة ومحرم المس فيها ويبقى التفاوض على حصة التيار وحصة الرئيس؟ | أبي رميا للـ"او تي في": الهجوم على التيار الوطني الحر ورئيسه غير مبرر وغير مفهوم وكل ما طالبنا به في موضوع تشكيل الحكومة هو وحدة المعايير | فريد ه. الخازن للـ"او تي في": بجلسة واحدة بين الرئيس عون وسليمان فرنجية تنتهي كل الاقاويل وتنهي هذه الحالة والمطلوب من الرئيس فهم فرنجية وليس العكس وهذا تبعا لموقعه | السنة المستقلين: غير وارد ان يتمثّل النواب السنّة المستقلين الا بواحد من اللقاء التشاوري الذي يضم 6 نواب واي حديث عن ايجاد مخرج بتوزير سنّي يتوافق عليه يقود الى حائط مسدود | الوكالة الوطنية: منذ ساعات المساء الأولى تنفذ طائرات استطلاع معادية تحليقا دائريا في سماء منطقة الزهراني من جهة مجرى نهر الليطاني | فريد هيكل الخازن: داني شمعون وعائلته حاضرون جداً في غيابهم فيما كثرٌ من الطبقة السياسية غائبٌ جدا في حضوره | لقاء بين الرياشي وأبو فاعور في هذه الاثناء | انتهاء اللقاء بين ملحم الرياشي والرئيس الحريري في بيت الوسط | ميركل: صادرات الأسلحة للسعودية لا يمكن أن تتم في ظل الظروف الحالية | وصول ملحم الرياشي الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | مصادر الـ"ال بي سي": طرح جديد على القوات يقضي بتوزير ماروني وأرمني وأرثوذكسيَين والأمر قيد البحث |

ميركل وماكرون يدعمان اسبانيا في الازمة مع كاتالونيا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 21:06 -

 أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن تأييدهما مدريد بشدة في أزمة استقلال أقليم كاتالونيا، وأبديا دعمهما موقف الحكومة الاسبانية في أسوأ أزمة سياسية تواجه هذا البلد منذ عقود.

وأخذ القادة الأوروبيون الذين وصلوا الى بروكسل لحضور قمتهم، جانب رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي، قائلين ان "المواجهة حول استقلال كاتالونيا يجب تسويتها بموجب احكام الدستور الاسباني".

وقالت ميركل عند وصولها الى القمة: "ندعم موقف الحكومة الاسبانية، واضافت "نأمل ان يتم ايجاد حلول طبقا للدستور الاسباني".

وأكدت بروكسل ان "الخلاف حول استقلال كاتالونيا شأن داخلي اسباني"، ما يدعم موقف مدريد بأن التصويت في الاستفتاء كان غير شرعي، لكنها دعت ايضا الى الحوار.

وكانت فرنسا واضحة في دعمها حكومة مدريد خلال الأزمة، واتهم ماكرون الانفصاليين مؤخرا بأن جزءا من تحركهم كان بدافع "الأنانية الاقتصادية"، وقال للصحافيين في بروكسل انه "يتوقع ان تدعم الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد مدريد بقوة".

اضاف: "هذا المجلس الأوروبي سيتسم برسالة الوحدة مع الدول الاعضاء في الاتحاد الذين يواجهون الأزمات، والوحدة مع اسبانيا، وموقف موحد قوي في المحادثات حول بريكست".

ولوح راخوي للصحافيين المنتظرين وصوله الى القمة، لكنه بقي صامتا، قبل ان يندفع رئيس المفوضية الاوربية جان كلود يونكر باتجاهه ويعانقه بحرارة.

وكرر رئيس وزراء لوكسمبورغ كزافييه بيتيل الموقف الاوروبي حول كاتالونيا بأنه "شأن اسباني داخلي"، وقال: "أزمة كاتالونيا فوق كل شيء مشكلة اسبانية يجب ان تحل في اسبانيا".

اما رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال، الذي يشمل تحالفه الحاكم انفصاليون فلمنكيون فقد حض على الحوار والاعتدال، وقال: "ادعو الى نزع فتيل التوتر، لا اعتقد اننا سنجد حلا يكون في صالح الجميع من خلال التصعيد السياسي".