2018 | 06:57 أيلول 26 الأربعاء
أزمة القروض الاسكانية أشدّ تعقيداً! | جنبلاط: أخالف عون والحريري في موضوع الإستقرار والليرة | السياسة الخارجيّة... والخوف من "الزحطات" | المَوْتورون الذين أقلَقوا الجبل... اشطبوهم من المَحضر! | إعتصامات بالجملة في رياض الصلح... إرفعوا الظلم عنّا | يُصرّون على قتل اللبنانيّين... | عندما دخل لبنان في المحظور... | ماذا يجري بين عين التينة ومعراب؟ | هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل |

الجنائية الدولية تحقق في جرائم حرب في مالي

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 10:37 -

 قالت المحكمة الجنائية الدولية انها تحقق في جرائم حرب مفترضة بينها عمليات قتل في مالي، وذلك بعد اشهر على إدانة جهادي سابق بالتسبب باضرار بملايين اليوروهات في هذه الدولة الافريقية.

وقالت المدعية العامة في المحكمة فاتو بنسودة للصحافيين في باماكو :"تحقيقاتنا تتواصل في جرائم اخرى ... جرائم جنس وجرائم ضد عناصر حفظ السلام والقتل وكل هذا".

وكانت المحكمة ومقرها لاهاي قد أعلنت في آب الماضي ان الجهادي السابق أحمد الفقي المهدي تسبب بأضرار بقيمة 7،2 مليون يورو عندما قام بتدمير اضرحة تاريخية في تمبكتو بشمال مالي، خلال سيطرة الجهاديين على المنطقة في 2012.

وحكم على المهدي بالسجن تسع سنوات في 2016 بعد ان أقر بذنبه في تنسيق الهجمات على الموقع المدرج على قائمة التراث العالمي لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) وقدم اعتذاره الى اهالي تمبكتو.

وشكلت القضية سابقة لانها كانت المرة الاولى التي يقر فيها جهادي بالذنب بتهمة ارتكاب جرائم حرب امام المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت بنسودة ان المحكمة توسع تحقيقاتها في مالي التي ينتشر فيها نحو 13 الفا من عناصر قوات حفظ السلام الدولية.