2018 | 00:46 تشرين الأول 18 الخميس
ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" |

الأردن.. البطالة تصعد إلى 18 بالمائة في الربع الثاني

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 09:02 -

صعدت معدلات البطالة في الأردن، إلى 18 بالمائة في الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة مع 14.7 بالمائة خلال الفترة ذاتها من العام 2016.

وكان معدل البطالة في الأردن، قد بلغ 15.8 بالمائة نهاية العام الماضي 2016، مقارنة مع 13 بالمائة نهاية 2015.

وقالت دائرة الإحصاءات العامة الأردنية في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، إن معدل البطالة في صفوف الذكور بلغت 13.4 بالمائة، مقابل 33.9 بالمائة للإناث، في الربع الثاني من العام الجاري.

وبلغت نسبة البطالة في صفوف حملة الشهادات الجامعية (الأفراد المتعطلون ممن يحملون مؤهل بكالوريوس فأعلى)، نحو 24.6 المائة.

وتعاني سوق العمل الأردنية، منافسة قوية مع العمالة السورية، في وقت يبلغ فيه إجمالي عدد السكان في المملكة 9.531 ملايين منهم 2.9 مليون غير أردني، بواقع 1.2 مليون سوري، و636.2 ألف مصري وجنسيات أخرى.

وقبل شهرين، بدأت الحكومة الأردنية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ومؤسسات أممية، بصرف تصاريح عمل للاجئين السوريين للعمل في قطاعات محددة، منها الزراعة والعقارات.

وتعهدت الحكومة بخلق 200 ألف فرصة عمل للاجئين السوريين خلال السنوات المقبلة، لكنها ربطت ذلك بالحصول على منح مالية من الدول الأجنبية.
 

(عربي 21)