2018 | 11:41 كانون الأول 16 الأحد
انفجار سيارة مفخخة في سوق الهال وسط عفرين في ريف حلب الشمالي | فادي سعد لـ"الجديد": هذه سابقة ان يعطل فريق سياسي واحد تشكيل الحكومة فحزب الله يحاول استخدام فائض القوة لديه في الداخل وهو يبتدع عقدة تلو الأخرى | البطريرك الراعي: هل المقصود تعطيل الدولة لغاية مبطنة في النفس؟ فالسلطة مدعوة لتبني لا لتهدم وتعود بلبنان الى الوراء | "سكاي نيوز": الجيش الإسرائيلي يعلن الكشف عن نفق جديد على الحدود مع لبنان تابع لحزب الله ويحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية | تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي على علو متوسط في اجواء صيدا ومنطقتها وفي اجواء الجنوب | غازي العريضي لـ"صوت لبنان(93.3)": للنواب السنة الستة حق في التوزير والسبب يعود الى احترام نتائج الانتخابات أولا والى معايير التشكيل ثانيا | اشتباكات عنيفة وغارات جوية في الحديدة في غرب اليمن بعد هدنة الأمم المتحدة | قيادة الجيش وعائلة اللواء الشهيد فرنسوا الحاج تحيي ذكرى اغتياله الحادية عشر عند الساعة الثانية عشرة ظهرا برعاية الرئيس عون بقداس لراحة نفسه في كنيسة مار الياس انطلياس | قيادي حوثي لـ"الجزيرة": 18 كانون الأول هو موعد وقف إطلاق النار في الحديدة | جنبلاط: الفراغ والجوع والعدم نتيجة سياسة الاحتكار والتخصيص والعبث بالقطاع العام | الولايات المتحدة تحث ألمانيا على إلغاء بناء "التيار الشمالي-2" | حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد في سوريا |

الصدفة تساهم في اصطياد أخطر الأسلحة البحرية

متفرقات - الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 08:51 -

ساعدت الصدفة مرساة إحدى السفن التجارية في بريطانيا على انتشال طوربيد بحري كان غارقا في قاع أحد موانئ البلاد.

وعن تلك الحادثة الغريبة قال موقع Popular Mechanics: "جرت الحادثة، في 13 أكتوبر 2017، عندما كانت إحدى ناقلات النفط التجارية التي تحمل علم مالطا ترسو في ميناء بريطاني بالقرب من بورتسموث. وعندما حاول طاقم السفينة رفع مرساتها من قاع البحر اكتشفوا أن طوربيدا بحريا كان موجودا في القاع عالق بمرساة السفينة، الأمر الذي أثار الرعب في نفوس الطاقم وخصوصا أن الناقلة كانت محملة بألف طن من المشتقات النفطية القابلة للاشتعال".

سارع الطاقم بإبلاغ البحرية البريطانية التي أرسلت بدورها قوارب لإجلاء الركاب على الفور، لتقوم بعدها بعملية إفراغ الحمولة وإبعاد الطوربيد وتفكيكه.

من جانبهم قال المختصون في البحرية البريطانية إن قوات الإنقاذ والغواصين تعاملوا مع هذا الطوربيد بغاية الحذر، ولحسن الحظ تبين أنه كان طوربيدا تدريبيا لا يحوي رأسا حربية.

ويذكر أن تلك المنطقة تحتوي على عدد كبير من الطوربيدات البحرية من أيام الحرب العالمية الثانية.