2018 | 04:58 حزيران 18 الإثنين
النائب سليم سعادة: أميون عاصمة القرار السياسي الحر فقد ولى زمن المتصرفية ولن يعود أبدا | تعادل بين البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة بنتيجة 1 - 1 في اطار الدور الأول من كأس العالم 2018 | وسائل إعلام سعودية: إصابة شخص إثر سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على منطقة جازان | الجيش اليمني: قواتنا سيطرت ناريا على معسكر الدفاع الجوي | المنتخب السويسري يعدّل النتيجة مسجلا هدفه الأول في مرمى نظيره البرازيلي ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انتهاء الشوط الأول بتقدم البرازيل على سويسرا بنتيجة 1 – 0 | المنتخب البرازيلي يسجل الهدف الأول في مرمى نظيره السويسري ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انطلاق مباراة البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد طرابلس باتجاه بيروت عند مفرق البالما | إيدي معلوف للـ"ام تي في": جنبلاط هو من فاجأنا بهجوم يوم العيد ونحن دائما كنا في موقع الدفاع لا الهجوم والمشكلة مع الحريري سببها النازحون والمفوضية | آلان عون للـ"ام تي في": الهجوم المفاجئ لجنبلاط على العهد انقلاب على مواقفه السابقة وهذا يدفعنا للتساؤل عن الخلفيات ومدى ارتباط الأمر بتشكيل الحكومة أو زيارته السعودية | فوز المنتخب المكسيكي على نظيره الألماني بنتيجة 1-0 ضمن المجموعة السادسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 |

الصدفة تساهم في اصطياد أخطر الأسلحة البحرية

متفرقات - الخميس 19 تشرين الأول 2017 - 08:51 -

ساعدت الصدفة مرساة إحدى السفن التجارية في بريطانيا على انتشال طوربيد بحري كان غارقا في قاع أحد موانئ البلاد.

وعن تلك الحادثة الغريبة قال موقع Popular Mechanics: "جرت الحادثة، في 13 أكتوبر 2017، عندما كانت إحدى ناقلات النفط التجارية التي تحمل علم مالطا ترسو في ميناء بريطاني بالقرب من بورتسموث. وعندما حاول طاقم السفينة رفع مرساتها من قاع البحر اكتشفوا أن طوربيدا بحريا كان موجودا في القاع عالق بمرساة السفينة، الأمر الذي أثار الرعب في نفوس الطاقم وخصوصا أن الناقلة كانت محملة بألف طن من المشتقات النفطية القابلة للاشتعال".

سارع الطاقم بإبلاغ البحرية البريطانية التي أرسلت بدورها قوارب لإجلاء الركاب على الفور، لتقوم بعدها بعملية إفراغ الحمولة وإبعاد الطوربيد وتفكيكه.

من جانبهم قال المختصون في البحرية البريطانية إن قوات الإنقاذ والغواصين تعاملوا مع هذا الطوربيد بغاية الحذر، ولحسن الحظ تبين أنه كان طوربيدا تدريبيا لا يحوي رأسا حربية.

ويذكر أن تلك المنطقة تحتوي على عدد كبير من الطوربيدات البحرية من أيام الحرب العالمية الثانية.