Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
لماذا انكسرت الجرّة بين "القوات" وسلامة؟
انطوان فرح

أثار الهجوم المفاجئ الذي شنّه النائب جورج عدوان في المجلس النيابي على مصرف لبنان تساؤلات حول الاهداف. ورغم كل التفسيرات التقنية التي جرى تقديمها، الا ان القراءة السياسية لتفسير ما جرى تبقى هي الاساس في فهم القطبة المخفية.
نجح النائب جورج عدوان، من خلال ما أثاره في جلسة مناقشة الموازنة العامة، بالنسبة الى مصرف لبنان، في القضاء على الروتين الذي ساد جلسات المناقشة. لكن سادت مخاوف من ان يتم أيضاً القضاء على ما تبقى من ثقة في نظامنا المالي، من خلال اختيار منبر المجلس النيابي المفتوح على البث المباشر الى الداخل والخارج، للتشكيك في سلوكيات مؤسسة ينظر اليها اللبنانيون على اساس انها احدى الركيزتين الاساسيتين في الاستقرار.

وحتى في زمن الفراغ الرئاسي، كان الرهان دائما على مؤسستين تضمنان الاستقرار. المؤسسة العسكرية لضمان الامن، ومصرف لبنان لضمان سلامة النقد والوضع المالي والاقتصادي استطراداً.

قبل التطرّق الى الخلفيات في مضمون ما جرى، لا بد من ملاحظات من حيث الشكل:

اولا- ان الهجوم يمثّل وجهة نظر حزب القوات اللبنانية، ولا علاقة له برأي عدوان الشخصي. وفي المعلومات ان الحزب سيتابع الهجوم في الايام المقبلة من خلال عدوان، الذي سيتابع الموضوع ويضغط اكثر في هذا الاتجاه.

ثانيا - ان تعمّد اثارة هذا الملف بصرف النظر عن خلفياته بهذا الشكل العلني انما يؤكد ان احد الاهداف إحداث صدمة، وممارسة ضغط نفسي على البنك المركزي قبل متابعة الملف لاحقاً.

ثالثا- بصرف النظر عن كل ما سيُقال في هذا الملف، هناك ضرر وقع بمجرد طرح الموضوع بهذه الطريقة، وهو ضرر معنوي ونفسي، لم يكن الوقت مناسباً لتحمله.

أما من حيث المضمون، فان مصادر حزب القوات اللبنانية تعتبر ان التعاطي مع هذا الملف هو على اساس انه واحد من الملفات التي يتابعها الحزب ويعترض على الغموض الذي يكتنفها. وتماماً كما يتصدّى الحزب لملف بواخر الكهرباء، في محاولة منه لتصحيح مسار هذا الملف، كذلك يفعل الحزب من اجل تصحيح المسار في ملف مصرف لبنان.

وتقول المصادر، ان الحزب كان من الاطراف السياسية التي دعمت التجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وبالتالي، لا يمكن اتهامها بالابتزاز او محاولة الاستعراض عندما تثير هذا الملف.

خصوصا اننا على ابواب اقرار موازنة، واعادة الانتظام الى الوضع المالي، وبالتالي صار الوقت مناسبا لفتح هذا الملف، وتوضيح ما يشوبه من غموض، بعدما كثر الكلام حول قضايا عدة، منها الهندسات المالية والجدل الذي لا يزال حتى اليوم يدور حولها.

تبسيط متعمّد

هذا الموقف تقابله تساؤلات تشكّك في أن يكون الهدف من الهجوم المفاجئ بهذه البراءة التي يجري تصويرها، خصوصا انه كان يمكن اثارة الموضوع بصمت في المرحلة الاولى، اذا كانت هناك ملاحظات حوله، وتجنيب البلد الاضرار التي لحقت بسمعته، لأن الوضع المالي لا يحتاج الى تنكيل اضافي بثقة الناس في الداخل والخارج.

كذلك فان القول ان مصرف لبنان يخالف قانون النقد والتسليف يحتاج الى تدقيق، ما دام وزير المالية اعلن ان المصرف يقدم حساباته سنويا الى الوزارة. اما بالنسبة الى احتساب ارباح المصرف من محفظة سندات الخزينة، والتعاطي مع هذا الموضوع وكأنه اختياري، فهو موضوع شائك ولا يمكن مقاربته بهذا التبسيط.

وينبغي أن يكون معروفاً ان محفظة مصرف لبنان مُتخمة بالسندات، وبنسبة تفوق المعدل المريح وفق المقاييس العالمية، بسبب اضطراره الى الاكتتاب في كل مرة يكون يبرز فيها قصور في الاكتتاب من قبل القطاع الخاص والمؤسسات الدولية.

وهو في هذا المجال يقوم بدور انقاذي، ولا يهدف الى مراكمة ارباح جراء الفوائد على السندات. اما توزيع الارباح، وفق قانون النقد والتسليف، فيحتاج الى تدقيق اضافي لمعرفة ما هي واجبات وحقوق المصرف حيال الخزينة، وهو يقوم بدور الداعم دائما للتوازن في المالية العامة، حفاظا على قدراته في حماية النقد وضمان استقراره.

يبقى السؤال حول القطبة المخفية، او السبب الحقيقي وراء الهجوم العلني. والجواب الاقرب الى المنطق، انه هجوم سياسي، يشنه حزب القوات اللبنانية على حاكم مصرف لبنان لوقف ما يعتبره تعاونا غير مشروط وغير محدّد بسقف بين الحاكمية وتيار سياسي بارز. وهو شبيه بالهجوم الذي شنته القوات من اجل فرملة اندفاعة العهد نحو التطبيع مع النظام السوري.

انطوان فرح - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة
20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟ 19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا 19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح 18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان 18-01-2018 05:58 - جلسة حامية للحكومة اليوم على نار اقتراح تمديد المُهل 17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي
الطقس