Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
كرامي للحريري: زمن الحصرية السياسية السنيّة انتهى
عبد الكافي الصمد

الاخبار

لا يخفي الوزير السابق فيصل كرامي ارتياحه لقانون الانتخابات النيابية الجديد «على علّاته»، لأنه «أفضل من قانون الستين بأشواط»، ويبدي تفاؤله بالقاعدة الشعبية التاريخية لآل كرامي في طرابلس، «وهي ثابتة وباقية وتتوسع»، مشيراً إلى أنه «مرّت علينا ظروف أصعب، وبقينا صامدين».

وجزم كرامي لـ«الأخبار» بأن الانتخابات النيابية المقبلة «ستجري في موعدها، من دون أيّ تعديل جوهري على قانون الانتخابات». ولفت إلى «أننا ظلمنا في الصوت التفضيلي الذي حصروه في القضاء وليس في الدائرة الانتخابية، إذ إن حضورنا في المنية والضنية لا يقل عن حضورنا في طرابلس، وأعتبر الضنية بمثابة بيتي الثاني وأزورها أسبوعياً تقريباً».
وعن تحالفاته الانتخابية، أكد كرامي أنه «منفتح على جميع الأطراف السياسية»، مشيراً الى «وجود تحالف مستمر ودائم مع الرئيس نجيب ميقاتي، سواء كنّا معاً في لائحة واحدة أو ارتأت الضرورة أن نكون في لائحتين، عبر التوافق والدعم المتبادل. والأمر نفسه ينطبق أيضاً في الضنية على النائب السابق جهاد الصمد الذي له وزن وحيثية في منطقته. لكننا لم نبتّ بعد إن كنّا سنكون في لائحة واحدة أو أكثر، والقرار الأنسب للجميع سيُتّخذ بعد دراسة». لكنه أشار الى «أننا لا نعتبر الآخرين غير الحلفاء خصوماً لنا في المطلق. فعلاقتنا مع النائب محمد الصفدي جيدة، كما تحالفنا مع تيار المستقبل في الانتخابات البلدية». وحده الوزير السابق أشرف ريفي «العلاقة مقطوعة معه. لكن رغم ذلك، لا يمكن أن أتعرّض له لأنه ابن مدينتي، حتى ولو كان خصماً سياسياً، ولا يوفرني في خطاباته التحريضية».
«تيار ريفي»، بحسب كرامي، «ليس محصوراً بطرابلس، وله حضور في مناطق سنيّة أخرى». ويفسّر ذلك بـ«تراجع تيار المستقبل نتيجة التسويات التي أبرمها الرئيس سعد الحريري بهدف العودة إلى السلطة، وأيضاً لأنه لم يعد تيّاراً واحداً. فإلى جانب تيار الحريري، هناك تيار ريفي المنشق عنه، وتيار خفيّ يرأسه الرئيس فؤاد السنيورة ومن أبرز رموزه النائب أحمد فتفت. وإذا كان ريفي قد أخذ من أمام تيار المستقبل من الشارع، فإن السنيورة أخذ من أمام تيار المستقبل من الشارع والسياسيين معاً».
ولا يوفّر «الأفندي» الحريري من انتقاداته، لأنه «يُصرّ على أن يكون وحده في كل شيء، في الحكومة والإدارة والمناطق والتعيينات والسلطة. وهذا شأنه. لكن زمن الحصرية السياسية السنّية انتهى، من غير أن يقلل ذلك من وزن الحريري السياسي».
كذلك يغمز كرامي من قناة الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، الذي «أقام خلال زيارته الأخيرة لطرابلس مهرجاناً في منطقة شعبية هي القبة، يعرف الجميع أنه تمّ بإشراف الأجهزة الأمنية، وأن الناس شاركوا فيه إما ترهيباً أو ترغيباً»، معتبراً أنه «جيد أن تحظى المناطق الشعبية باهتمام يعود عليها بفوائد، لكن يُفضّل أن تأخذ حقوقها عن طريق الدولة وليس عبر حزب أو تيار سياسي». وحدّد كرامي الأجهزة الأمنية بالاسم، وهو فرع المعلومات، الذي يرى أنه «يتدخل ويعمل لصالح السلطة، ضد الكل في طرابلس، ابتداءً مني شخصياً، وصولاً إلى ميقاتي والصفدي وريفي، ما يدفعني إلى دعوة الأجهزة الأمنية الى أن تقصر عملها على الأمن فقط، وأن يتركونا نشتغل سياسة».
وعمّن يقصد بالسلطة التي تعمل الأجهزة الأمنية لصالحها، يجيب كرامي: «السلطة اليوم ممثلة بشخصين: الرئيس الحريري والرئيس جبران باسيل!».
ويبدي كرامي عتبه على العهد، وتحديداً على وزير العدل سليم جريصاتي، على خلفية ملف الموقوفين الإسلاميين، ويكشف أن «لديّ معلومات بأن هذا الملف مؤجّل حلّه إلى ما قبل الانتخابات النيابية بأسابيع، كي يستغل انتخابياً».
وعمّا يُحكى عن محاولات إقليمية تهدف إلى إعادة إحياء 14 آذار ورصّ صفوفها، يرى كرامي أن هذا «ليس واقعياً، فقد انتهى زمن 8 و14 آذار، وإنّ إعادة إحياء الاصطفافات السياسية سيعيدنا إلى الفوضى ويفرط التسوية التي هي خلطة مولينكس بين فريقي 8 و14 آذار».

ق، . .

مقالات مختارة

19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا
19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح 18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان 18-01-2018 05:58 - جلسة حامية للحكومة اليوم على نار اقتراح تمديد المُهل 17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته! 16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة
الطقس