2018 | 22:57 تشرين الثاني 19 الإثنين
دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية | القوى الامنية تعثر على جثة مواطن مجنس في احدى برك المياه المبتذلة بمحاذاة مجرى الليطاني | "او تي في": تتّجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى بيت الوسط، لرصدِ ردِّ فعل رئيس الحكومة على التطورات الاخيرة | وزير الخارجية الفرنسي: سنتخذ قريبا جدا قرارا بشأن فرض عقوبات بخصوص مقتل خاشقجي | العربية نقلا عن وزير الطاقة السعودي: ولي العهد السعودي سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين ضمن جولة خارجية سيقوم بها | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ما تتم المطالبة به والمقايضات التي يُحكى عنها تشكل خروجا على التقاليد والاعراف الدستورية | المفتي دريان خلال احياء ذكرى المولد النبوي الشريف: دار الفتوى تقف إلى جانب الرئيس المكلف ونطالب كل القوى السياسية ان تمد يد التعاون من اجل تشكيل الحكومة | رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نريد أن تتمكن اللجنة من استجواب المتهمين في قتل خاشقجي | جريح نتيجة حادث صدم بعد نفق الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا سبب بازدحام مروري في المحلة | حركة المرور كثيفة على طريق انفاق المطار باتجاه خلدة |

لقاء تشاوري في مركز الاتحاد الوطني للنقابات

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 10:46 -

عقد اللقاء التشاوري الموسع في مركز الاتحاد الوطني للنقابات، في حضور رئيس الاتحاد كاسترو عبدالله والقوى النقابية والسياسية وهيئات المجتمع المدني. بداية تحدث عبدالله عن أهمية هذا اللقاء "من أجل وضع خطة لمواجهة السياسات الخاطئة في معالجة مشاكل وقضايا الناس".

أضاف:"بعد إقرار السلسلة وهو حق للموظفين تحاول السلطة ان تضع موظفي القطاع العام والخاص في وجه بعضهما، ونحن مند العام 2012 نطالب برفع الحد الأدنى للأجور، ان هذا اللقاء هو أكبر من موضوع الضرائب، خاصة الضرائب غير المباشرة على الشعب اللبناني، وهناك موضوع الضمان الاجتماعي والتقاعد والحماية الاجتماعية وغيرها من القضايا المطروحة. علينا كمواطنين ان ندفع ثمنها كل يوم، فالدولة تعطي من هنا وتفرض ضرائب على المواطنين الفقراء، لذلك نحن ندعوكم إلى سلسلة من التحركات المطلبية وسنبدأ بها الثلثاء المقبل في الاعتصام في ساحة رياض الصلح للمطالبة في تصحيح قانون الإيجارات الأسود وإعادة البحث في قانون يرضي الطرفين".

وكانت كلمة للدكتورة ماري الدبس طالبت فيها ب"التكاتف من أجل مواجهة هده السلطة التي تحاول تغطية 11 مليار دولار في محاولة لإصدار الموازنة الجديدة وفرض الضرائب بالاتفاق مع المؤسسات التجارية والمصارف المالية الكبيرة في البلد، لذلك علينا العمل على جدولة القضايا لمواجهة هذه السلطة".