2018 | 12:24 كانون الأول 11 الثلاثاء
مسؤول كبير بمفوضية شؤون اللاجئين: المفوضية تتوقع عودة ما يصل إلى 250 ألف لاجئ سوري لبلادهم في 2019 | الرئيس عون: لبنان ينتظر نتائج التحقيقات الميدانية الجارية في موضوع الأنفاق التي تتولاها القيادتين اللبنانية والدولية ليبنى على الشيء مقتضاه | مقتل أربعة من عناصر المخابرات الأفغانية في هجوم خارج العاصمة كابول | ليبرمان للاعلام الاسرائيلي عن عملية "درع الشمال": حزب الله واثق من نفسه ونحن نعظم من شأنه | ليتوانيا تفرض عقوبات على الفريق السعودي الأمني الضالع في قتل جمال خاشقجي | قوى الامن: ضبط 808 مخالفات سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم محاولات قتل ومخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | المركزية: انضمام باسيل الى الحريري في لندن قد يشكل مناسبة للتشاور في الملف الحكومي ومبادرة الرئيس عون التي انطلقت اليوم لايجاد مخرج للأزمة | بومبيو وعد بعلاقات قوية مع بريطانيا بحال انفصلت عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق | عادل الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان ماضية نحو مواصلة دورها السياسي المسؤول لتعزيز الأمن والسلم الدوليين السعودية | بوتين وميركل يبحثان هاتفيا حادث مضيق كيرتش ويؤكدان ضرورة عدم السماح بالتصعيد | صوت لبنان (100.5)": انهيار مبنى قيد الانشاء في بلدة تول الجنوبية وقد حلٌت العناية الالهية بنجاة العمال بأعجوبة وما زالت عملية ازالة الركام جارية | ماكرون: هناك استياء وثمة غضب شعبي ولكن لا يمكن للغضب أن يبرر العنف والشغب ونتحمل المسؤولية خلال عام ونصف لم نقدم خلالها حلولا |

افتتاح المؤتمر العام للحزب الشيوعي الصيني لتجديد ولاية الرئيس شي

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 07:51 -

افتتح الحزب الشيوعي الصيني اليوم في بكين، مؤتمره العام التاسع عشر، في حدث يتكرر مرة كل خمس سنوات ويفترض ان يحصل خلاله الرئيس شي جينبينغ على ولاية ثانية لمدة خمس سنوات على رأس اكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان.

وعلى وقع تصفيق مندوبي الحزب ال2300، دخل الرئيس الصيني مبتسما القاعة الضخمة للمؤتمر محاطا بسلفيه جيانغ زيمين وهو جنتاو، في صورة تجسد وحدة الادارة.

ودعا الرئيس الصيني شي جينبينغ امام المؤتمر العام الى "التصدي بكل حزم لأي أقوال او افعال من شأنها ان تقوض سلطة الحزب والنظام الاشتراكي".

وقال: "علينا ان نتصدى بكل حزم لاي عمل من شأنه أن يضر بمصالح الشعب او ان يباعد بين الحزب والشعب".

وأكد ان "اقتصاد بلاده لن يغلق ابوابه امام العالم، بل على العكس من ذلك سينفتح اكثر"، واعدا "بمعاملة الشركات الاجنبية بإنصاف".

وقال :"إن النظام سيحمي الحقوق والمصالح المشروعة للمستثمرين الأجانب، وكل الشركات الأجنبية المسجلة في الصين ستعامل على قدم المساواة وبإنصاف"، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه بكين اتهامات من قبل شركائها التجاريين بانها تعتمد سياسات تمييزية بحق الشركات الاجنبية.