2018 | 04:01 نيسان 27 الجمعة
باسيل: هنالك "تراند" في السياسة اللبنانية وهو الكذب السياسي والذي يمارسه البعض | بوتين: لدينا فريق شبابي يطور أسلحة حديثة تتفوق على كل الأنظمة الدفاعية الموجودة | جعجع: كان هناك جرح مسيحي نازف بالإضافة الى فراغ رئاسي ولا أندم نهائيا على إيصال الرئيس عون الى بعبدا ولو عاد الزمن الى الوراء لقمت بنفس الامر | باسيل: قانون الانتخاب الحالي أتى بسياق طبيعي وأنا كنت أفضل النظام التأهيلي كمرحلة أولى لكن لم تتم الموافقة عليه | حفتر: قطعنا العهد على أنفسنا لنحقق آمال الشعب الليبي بأن تكون ليبيا خالية من المجموعات الإرهابية | جعجع: حاولوا عزل القوات لأنهم فعليًا إنزعجوا منها ومن أدائها النظيف والناس بتعرف مين بدو يحاصر القوات | جعجع لـ"الجديد": كل أنواع الأسلحة الإنتخابية متوافرة لدينا لأننا منذ 9 سنوات محرومين من الإنتخابات ومن خلال تجربتنا الحكومية نؤمن بالتغيير ومستعدون للمعركة | كنعان في لقاء بدعوة من هيئة عين سعادة في التيا: النيابة ليست تمثيليات والمجلس ليس للمسرحيات بل دوره ان يكون مسؤولا عن اللبنانيين لا ان يستغشمهم | توقيف المدعو م.ص على مستديرة ابو علي-طرابلس بحوزته كمية من حشيشة الكيف | "أو.تي.في.": وزارة الخارجية تعمل على انهاء التحضيرات اللوجستية لانطلاق عملية اقتراع المغتربين غداً والتي ستبدأ اولا في الامارات وسلطنة عمان | سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة |

التوازن الداخلي وتحييد لبنان لضمان الإستقرار

الحدث - الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 06:10 - ليبانون فايلز

يستشعر الجميع في الداخل اللبناني خطورة الموقف السياسي الداخلي والإقليمي، ويشعر الجميع بدقة المرحلة التي يعتبرها البعض انتقالية ومصيرية بالنسبة الى لبنان، خصوصا وان أميركا والسعودية اتخذا قرارا بمواجهة إيران في المنطقة وكل مشاريعها، ومن بين تلك المشاريع مشروع حزب الله اللبناني.
مصادر سياسية رفيعة المستوى تؤكد ان لبنان لا يحتمل اي ضغوط اضافية خصوصا على الصعيد الإقتصادي، والعقوبات الاميركية على حزب الله ستؤثر على الوضع الاقتصادي الهش، مشيرا الى ان الهدف من اللقاءات والاتصالات التي تحصل هو ايجاد تكتل سياسي لبناني كبير يقف في وجه الهجمتين السعودية والايرانية على لبنان.
وراى المصدر السياسي ان الهدف من كل الاتصالات ومن لقاء كليمونصو الشهير هو تثبيت الاستقرار والتوزان السياسي الداخلي، وتشكيل جبهة لتحييد لبنان عن العواضف الاقليمية بين السعودية وايران، ولكي لا يصبح لبنان مسرحا لها، معتبرا ان عدم سير رئيس الحكومة سعد الحريري في هذه المعركة وعدم اخذه طرفا ضد اي فريق يساعد كثيرا في الحفاظ على الحكومة وعلى الحياة السياسية في لبنان لكي لا نعود الى العام 2005 مجددا وهذه المرة بطريقة اشرس واعنف.
ولفت المصدر الى ان الرباعي عون وبري والحريري وجنبلاط يريدون تحصين لبنان وحماية الرئيس الحريري ودعم موقفه الذي يرفض فيه اي مواجهة في لبنان، لان الحريري رفض المغامرة بمصير لبنان والحكومة والدخول في معركة اميركية سعودية ضد حزب الله. كما ان الخسارة على الحريري في حال دخوله المواجهة ستكون كبيرة سياسيا وهي أخف من عدم دخولها.
وكشف المصدر عن ان السياسة التي سيعتمدها الحريري في الايام المقبلة ستكون لافتة لانه يعتمد على التوازن بين كل الفرقاء بطريقة يحافظ فيها على علاقاته مع السعودية كما يحافظ على التسوية الرئاسية وعلى الحكومة وعلى العلاقات مع عون وبري وجنبلاط.