2018 | 08:32 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

مدريد تعتقل اثنين من قادة ومنظمي الحركة الانفصالية في كاتالونيا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017 - 17:47 -

تزامنا مع منح مدريد مهلة جديدة لرئيس كاتالونيا لتقديم إجابة واضحة حول ما إذا كان قد أعلن الاستقلال الإقليم فعليا، أصدرت السلطات الإسبانية أمرا بإيقاف اثنين من قادة ومؤطري الحركة الانفصالية في إقليم كاتالونيا.أصدر الإدعاء العام الإسباني أوامر إيقاف بحق اثنين من قادة ومنظمي حركة استقلال كتالونيا، إذ ذكرت تقارير إعلامية أن القاضي المختص أصدر أوامره بوضع جوردي سانشيز وجوردي كوشارت، رهن الحبس الاحتياطي بتهمة التحريض على عرقلة عمل الشرطة. ويواجه رئيسا "الجمعية الوطنية الكتالونية" و "أومنيوم كولتيرال" وهي حركة ثقافية مؤيدة للانفصال، تهما تتعلق بمظاهرة خرجت في العشرين من أيلول/سبتمبر 2017، قبل إجراء الاستفتاء على استقلال كتالونيا. ووفقا للسلطات الإسبانية فقد دعا الرجلان لتظاهرات في العشرين من الشهر الماضي، أسفرت عن تدمير عدد من سيارات الشرطة. من جهتها نددت حكومة كاتالونيا بأوامر الحبس في حق سانشيز وكوشارت واصفة الأمر بالتصرف "الاستفزازي" من جانب مدريد. ا.ف/ و.ب (د.ب.أ، أ.ف.ب)