2018 | 18:42 تشرين الأول 22 الإثنين
وسائل إعلام تركية: العثور على سيارة ثانية تابعة للقنصلية السعودية في اسطنبول | سكاي نيوز: أمانة البرلمان الجزائري تحدد جلسة الأربعاء المقبل لانتخاب رئيس جديد للبرلمان خلفا لسعيد بوحجة | المجلس الدستوري بدأ باستقبال طلبات المرشحين لعضويته بعد صدور القرار في الجريدة الرسمية الخميس في 18 الجاري | وزيرة خارجية النمسا: نريد التحقيق بقانونية مركز الملك عبد الله لحوار الحضارات في فيينا | كوشنير: إدارة الرئيس ترامب مازالت في مرحلة البحث عن الحقيقة فيما يتعلق بقضية خاشقجي | حركة المرور كثيفة على اوتوستراد المطار باتجاه الانفاق وصولا الى خلدة | رئيس وزراء باكستان: مقتل خاشقجي أمر مؤسف لكننا بحاجة ماسة للمال | وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها | المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي: نعمل من أجل تخفيف معاناة أهالي المهرة بسبب الإعصار | بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسوريا وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب | الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة | المدير التنفيذي لشركة سينمس الألمانية يلغي مشاركته في المؤتمر الاستثماري بالسعودية |

معارك الرقة: آلاف القتلى وأطفال بحاجة للدعم النفسي

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017 - 17:46 -

بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها الكاملة على مدينة الرقة، كشفت أرقام عن سقوط أكثر من ثلاثة آلاف قتيل في المعارك التي شهدتها المدينة. مؤسسة معنية بالأطفال، ألقت الضوء على الضرر النفسي والتعليمي لأطفال المدينة.تسببت المعارك التي خاضتها قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة أمريكية ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" (المعروف إعلاميا بداعش)، بمقتل نحو 3250 شخصاً بينهم 1130 مدنياً خلال أكثر من أربعة أشهر، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء (17 تشرين الأول/أكتوبر 2017). وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس، إن المعارك بين الطرفين تسببت منذ اندلاعها داخل مدينة الرقة في الخامس من حزيران/يونيو "بمقتل نحو 3250 شخصاً بينهم 1130 مدنياً على الأقل" لافتاً الى أن "270 طفلاً على الأقل" هم من ضمن حصيلة المدنيين. وأكد عبد الرحمن "وجود مئات المفقودين من المدنيين الذين يرجح أنهم تحت الأنقاض" في الرقة حيث تسببت المعارك وغارات التحالف الدولي الداعمة لهجوم قوات سوريا الديموقراطية بدمار كبير في الأبنية والبنى التحتية. وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية سيطرتها الثلاثاء بشكل كامل على مدينة الرقة التي كانت تعد المعقل الأبرز لتنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا. وتشكل سيطرة هذه القوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة أمريكية على مدينة الرقة نكسة كبرى لتنظيم "الدولة الاسلامية" الذي مني في الأشهر الأخيرة بسلسلة خسائر ميدانية في سوريا والعراق المجاور. معاناة الأطفال من جهتها قالت منظمة "أنقذوا الأطفال"، إن نحو 270 ألف شخص من الفارين من الرقة، بحاجة شديدة للمساعدات مشيرة إلى صعوبة رحلة عودة هؤلاء لبيوتهم بعد التدمير الذي لحق بالمدينة، الأمر الذي يعني أن الكثيرين سيبقوا في مخيمات لفترات طويلة. وأشارت المنظمة في بيان لها إلى الحاجة الشديدة للاستثمارات العاجلة من أجل إعادة بناء البيوت والمنشآت الصحية والتعليمية في المدينة، من أجل تأمين عودة الأهالي إليها، مشددة على الحاجة الملحة للمساعدة من أجل إعادة الأطفال للمدارس وتقديم التأهيل النفسي لهم لاسيما بعد المشاهد المرعبة التي عايشوها خلال وجود "داعش". ونقلت "أنقذوا الأطفال" عن شهود قولهم إن أطفالا شاهدوا عمليات إعدام وتفجيرات وأهوال تحتاج سنوات من العلاج والتأهيل النفسي. ا.ف/ و.ب (أ.ف.ب، DW)