2018 | 18:51 كانون الأول 19 الأربعاء
الأمم المتحدة تصادق بغالبية كبيرة على ميثاق الهجرة | هاشم للـ"ام تي في": لم أشارك في اجتماع نواب "اللقاء التشاوري" لأنني مشغول | قاسم هاشم للـ"ام تي في": من يمتعض لأنني سميت جواد عدرا فليمتعض ولكلّ رأيه وأنا لم أتعلم إلا أن أكون حراً وأن أفعل ما يمليه علي ضميري | وزير الدفاع البريطاني: نعارض الخطوة الأميركية بسحب القوات من سوريا | قوات سوريا الديمقراطية تعتبر الانسحاب الأميركي من سوريا "طعنة في الظهر وخيانة" | زحمة سير خانقة جداً على مختلف مداخل ومخارج العاصمة وصولاً حتى الضاحية الشرقية سن الفيل الدكوانة المكلس الجديدة صعوداً بإتجاه المنصورية والحازمية والحدت وبعبدا وطريق صيدا القديمة ومعظم المناطق | السيناتور الجمهوري لينزي جراهام يقول إن سحب القوات الأميركية من سوريا خطأ | مسؤول أميركي: إجلاء كل موظفي وزارة الخارجية من سوريا خلال 24 ساعة وعملية سحب القوات الأميركية من سوريا ستتم خلال فترة بين 60 إلى 100 يوم | البيت الأبيض: الانتصارات على الدولة الإسلامية في سوريا لا تشير لنهاية التحالف العالمي أو حملته | مندوبة المملكة المتحدة في مجلس الأمن : حزب الله يتجاهل قرارات مجلس الأمن ويقوم بتهريب الأسلحة والصواريخ ما يعرض اسرائيل للخطر | المندوب الكويتي في الأمم المتحدة: للبنان الحق بتحرير أراضيه ولا يمكن إعتبار ذلك عملا إرهابياً | المندوب الفرنسي في الأمم المتحدة: نطالب السلطات اللبنانية بوقف أي تجاوزات للخط الأزرق |

إطلاق الشبكة اللبنانية للأعمال البترولية: منصة للافادة من الفرص في القطاع

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 15:24 -

شهد المؤتمر والمعرض اللبناني للشركات الصغيرة والمتوسطة (LSMEC 2017) المنعقد في بيروت في 16 و17 الحالي، إطلاق "الشبكة اللبنانية للأعمال البترولية" (LPBN).

وأوضح القيمون على شبكة الـ LPBN في بيان، أن "ذلك يأتي بالتزامن مع التطورات الواعدة التي يشهدها قطاع النفط والغاز الناشىء في لبنان لناحية التقدم بدورة التراخيص الأولى، وفي ظل الفرص الإقتصادية والإستثمارية الهائلة التي يوفرها هذا القطاع عامة، خصوصا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة".

وأشار البيان الى أن "الهدف من تأسيس هذه الشبكة هو إيجاد منصة حقيقية للتواصل ولتبادل الخبرات في قطاع النفط والغاز لتهيئة المؤسسات اللبنانية من جميع المستويات للافادة من الفرص المتاحة والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني في لبنان".

وعرض الرئيس والمدير التنفيذي للشبكة اللبنانية للأعمال البترولية الدكتور إيلي ضاهر لأهم أهداف الشبكة ومهماتها، مشيرا الى أنها "تركز في المقام الأول على تشجيع عدد كبير من الشركات اللبنانية والعالمية والخبراء والمهتمين لولوج هذه الصناعة الواعدة من أجل مساندتهم في تبادل خبراتهم وتعزيز القيمة المضافة في السوق اللبنانية".

وأكد أن فريقه "يسعى من خلال تأسيس هذه الشبكة إلى الجمع بين الخبراء والمهنيين المتخصصين ومقدمي الخدمات المهتمين بقطاع النفط والغاز، لتأمين منصة لهم يستطيعون من خلالها الترويج لمنتجاتهم ومهاراتهم".

وقال: "إننا سنجمع أصحاب الكفاءات المهنية والفنية في القطاع ضمن هذه الشبكة، كما سنشرك الخبراء وصانعي القرار من أجل الدفع بعجلة قطاع النفط والغاز وزيادة الاستثمارات فيه".

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة "الشبكة اللبنانية للأعمال البترولية" بشير البستاني: "نؤمن بوجود إمكانات كبيرة في قطاع النفط والغاز في لبنان، وينبغي أن يقوم جميع المعنيون بتنظيم جهودهم وتطوير أعمالهم من أجل تعزيز الاقتصاد اللبناني".

ولفت البيان الى أن "الشبكة بدأت فعليا مع انطلاقتها بقبول طلبات الإنتساب من الشركات والخبراء والمهتمين المحلين والأجانب على حد سواء، بغض النظر عما إذا كانت من الشركات المتخصصة في قطاع النفط والغاز أو شركات الدعم أو مقدمي الخدمات للشركات المشغلة. وتشمل المنافع المتوقعة من الإنتساب إلى الشبكة إمكانية التعرف إلى الجهات الفاعلة في القطاع إلى صانعي القرار فيه والتواصل معهم في شكل احترافي وشفاف، إضافة إلى متابعة آخر الأخبار والمستجدات، والمشاركة في الفعاليات وتوظيف أصحاب الكفاءة وتبادل الخبرات والفرص".

وأوضح البيان أن "الشبكة استكملت هذا الأسبوع شراكة استراتيجية مع المجلس الماليزي لخدمات النفط (MOGSC) والغاز سيكون من شأنها تعزيز التعاون بين الشركات اللبنانية والماليزية في قطاع النفط والغاز. وعلاوة على ذلك، ستشق هذه الشراكة الاستراتيجية الطريق أمام فعاليات مستقبلية من أجل تبادل التكنولوجيا والمعرفة، بحيث تدعم القطاعات ذات المصلحة المشتركة والتأسيس المحتمل لمشاريع مشتركة بين هاتين المنظمتين وأعضائهما".

وأشار إلى أن "منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط تشهد تطورات متسارعة لناحية اسكتشافات أحواض الغاز منذ العام 2009. كما أظهرت نتائج المسوحات الزلزالية المكثفة إمكانية وجود موارد بترولية مهمة في نطاق المنطقة الإقتصادية الخالصة قبالة السواحل اللبنانية حيث من المتوقع إطلاق دورة التراخيص الأولى لأعمال الإستشكشاف والتطوير لعدد من البلوكات البحرية قبالة السواحل اللبنانية. كما قامت الحكومة اللبنانية ببذل جهود جبارة لوضع الأطر التنظيمية والتشغيلية لإطلاق القطاع وكان آخرها إصدار قانون ضريبي جديد، يتيح للبنان المضي قدما باتجاه جولة التراخيص الأولى".

ودعت الشبكة "جميع المهتمين بالحصول على المزيد من المعلومات وبالاستفسار حول العضوية، إلى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.lpbnet.org".