2018 | 01:15 أيلول 25 الثلاثاء
"ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة | الكرواتي لوكا مودريتش يتوّج بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم | وزير الدفاع الأميركي: اتهام أميركا بالمشاركة في هجوم الأهواز سخافة | وزير الخارجية الفلسطينية لـ"ليبانون فايلز" من نيويورك: ننتظر من العرب كل الدعم وهناك العديد من القضايا التي يجب التعامل معها بسرعة في الخان الاحمر والمسجد الاقصى | "ليبانون فايلز": سفيرة لبنان في الامم المتحدة أمل مدللي تحضر اجتماع وزراء الخارجية العرب عوضاً عن وزير الخارجية جبران باسيل الذي لم يصل بعد الى نيويورك | ليبانون فايلز: يعقد الآن في الامم المتحدة اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب لتنسيق المواقف قبل انطلاق جلسات النقاش في الجمعية العامة | "ال بي سي": اليوم بدأ استجرار 103 ميغاوات كهرباء من سوريا الى لبنان | دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات |

لغز "بحيرة الدم" في العراق!

متفرقات - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 09:06 -

توجد هذه البحيرة العجيبة خارج مدينة الصدر في العراق، ولا يوجد حتى الآن أي تفسير شاف للغز هذه البحيرة النادرة، التي اكتشفت بواسطة صور الأقمار الاصطناعية..

وكان لون بحيرة مشابهة في غرب تكساس تحول عام 2012 إلى الأحمر القاني هي الأخرى، حيث دلت التحليلات حينها أن الظاهرة كانت بسبب نوع من البكتيريا يعيش في المياه التي تفتقر إلى الأوكسجين.

حدث ذلك بعد موجة جفاف ضربت مساحات واسعة من الأراضي الأمريكية، وتسبب نفوق أسماك البحيرة في حدوث عملية تحلل واسعة نتج عنها نقص حاد في الأوكسجين، الأمر الذي أسهم في تكاثر هذا النوع من البكتيريا وتحول مياه البحيرة إلى الأحمر القاني.

هل يمكن إسقاط هذه النتيجة على "بحيرة الدم" العراقية؟ ربما، إلا أنه لا توجد معلومات مؤكدة حول هذه المسألة.

على كل حال، مشهد "بحيرة الدم" بلا شك مفزع ويثير الكثير من الظنون والمخاوف وخاصة حين يتصادف وجود مثل هذه الظاهرة في بلد عانى الويلات من العنف وانسكبت فيه الدماء بغزارة طيلة تاريخه ولا سيما في العقدين الأخيرين.