2018 | 05:12 كانون الأول 13 الخميس
شرطي مصري يقتل اثنين من الاقباط في المنيا إثر خلاف | القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا للاشتباه بإطلاقه النار على إسرائيليين | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: بعد هذا التصويت علينا أن نكمل مشوار اتفاق "بريكست" | وليد جنبلاط: الاعتداء الارهابي في ستراسبورغ قد يفجر حملة عنصرية في فرنسا واوروبا | زعيم المعارضة البريطانية: نتائج اقتراع حجب الثقة عن ماي ليس مهما بالنسبة للبريطانيين | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تنجو من اقتراع سحب الثقة داخل حزب المحافظين | منسق أميركا لمكافحة الإرهاب نايثان سايلز: تلقى حزب الله في الماضي حوالي 700 مليون دولار في السنة وهذا مبلغ هائل من المال كان يجب أن يذهب إلى الشعب الإيراني | مجلس الشيوخ الأميركي يتحدى ترامب ويدعم قرارًا لإنهاء الدعم الأميركي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن | طرفا النزاع في اليمن يتفقان على استئناف تصدير النفط والغاز | الحريري: مررنا في لبنان بظروف صعبة ولكننا قمنا بإنجازات وأنا مصمم على تشكيل حكومة وحدة وطنية والخلافات طبيعية | الحريري: صحيح أنّ الحكومة تأخذ وقتًا ولكن في بعض الديمقراطيات يحصل ذلك وسنكمل عملنا | الحريري من السفارة اللبنانية في لندن: الفكرة من المنتدى في لندن هو استكمال لتنفيذ مؤتمر سيدر وهناك الكثير من الامور التي يجب ان نحلها في لبنان |

مقتل أحد أخطر المطلوبين بالعالم في الفلبين

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 08:20 -

أعلن وزير الدفاع الفلبيني، مقتل زعيم المسلحين المتمردين الموالين لتنظيم داعش الإرهابي بعملية عسكرية للجيش الفلبيني في مدينة مراوي التي تشهد معارك دامية منذ أشهر.

وأوضح الوزير ديلفين لورنزانا للصحفيين أن زعيم التنظيم المتطرف إيسنيلون هابيلون قتل مع قيادي آخر في داعش يدعى عمر ماوتي بالعملية العسكرية التي استهدفتهم صباح الاثنين.

ويعد هابيلون، أحد كبار المطلوبين في العالم، ويعتبر زعيم داعش في جنوب شرق آسيا. وقد اندلعت المعارك في الفلبين بين المسلحين الموالين لداعش وبين القوات الحكومية في مدينة مراوي بعد محاولة فاشلة لاعتقاله في مايو الماضي.

في هذه الأثناء، أعلن وزير الدفاع الفلبيني أنه ما يزال يبحث عن القيادي المتشدد الماليزي محمود أحمد.

ومنذ شهر أعلن الجيش الفلبيني السيطرة على مركز قيادة المسلحين الموالين لداعش في مدينة مراوي جنوبي البلاد بعد معارك دامية بين الطرفين.

وأدت المعارك إلى سقوط أكثر من 500 قتيل بين مدنيين ومسلحين وعسكريين، فضلا عن نزوح أكثر من نصف مليون شخص.