2018 | 15:34 حزيران 19 الثلاثاء
مقتل 3 جنود أتراك في انفجارات في جنوب شرق البلاد | التحالف العربي يدعو المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين لايقاف اعتدائهم على اليمنيين | الأناضول: القوات الحكومية تسيطر على مطار الحديدة الدولي غربي اليمن | الرئيس عون لوفد المطارنة الكاثوليك في الولايات المتحدة الاميركية: ادعموا موقف لبنان لتسهيل عودة النازحين الى سوريا | الحوثيون بدأوا وضع متاريس والتحصن في ميناء الحديدة | "ليبانون فايلز": اوقفت شعبة المعلومات المطلوب "حسين م." في سوق بعلبك | مبعوث ترامب في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات: لقاء ملك الأردن عبدالله الثاني مع نتنياهو في العاصمة عمان هام للبلدين وللمنطقة بأكملها | جعجع تمنّى على الحريري الإيعاز الى الإدارات المعنية صرف التعويضات لأهالي رأس بعلبك والقاع والهرمل بعد الاضرار التي سبّبتها السيول | ابي خليل: في الاسابيع المقبلة سنشهد انخفاضاً متكرراً في اسعار البنزين والمازوت | السيدة مريم أيوب بحاجة ماسة لدم من فئة B- في مستشفى ابو جودة | أبي خليل بعد لقاء مع شركات النفط ومستوردي السيارات: أعلن الانتقال كلياً من المازوت الأحمر إلى الأخضر وهذا أمر أعلمتُ مجلس الوزراء به | الرئيس عون استقبل وفدا من مطارنة الولايات المتحدة الاميركية يرافقهم مطراني الموارنة في اميركا غريغوري منصور والياس عبد الله زيدان |

مقتل أحد أخطر المطلوبين بالعالم في الفلبين

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 08:20 -

أعلن وزير الدفاع الفلبيني، مقتل زعيم المسلحين المتمردين الموالين لتنظيم داعش الإرهابي بعملية عسكرية للجيش الفلبيني في مدينة مراوي التي تشهد معارك دامية منذ أشهر.

وأوضح الوزير ديلفين لورنزانا للصحفيين أن زعيم التنظيم المتطرف إيسنيلون هابيلون قتل مع قيادي آخر في داعش يدعى عمر ماوتي بالعملية العسكرية التي استهدفتهم صباح الاثنين.

ويعد هابيلون، أحد كبار المطلوبين في العالم، ويعتبر زعيم داعش في جنوب شرق آسيا. وقد اندلعت المعارك في الفلبين بين المسلحين الموالين لداعش وبين القوات الحكومية في مدينة مراوي بعد محاولة فاشلة لاعتقاله في مايو الماضي.

في هذه الأثناء، أعلن وزير الدفاع الفلبيني أنه ما يزال يبحث عن القيادي المتشدد الماليزي محمود أحمد.

ومنذ شهر أعلن الجيش الفلبيني السيطرة على مركز قيادة المسلحين الموالين لداعش في مدينة مراوي جنوبي البلاد بعد معارك دامية بين الطرفين.

وأدت المعارك إلى سقوط أكثر من 500 قتيل بين مدنيين ومسلحين وعسكريين، فضلا عن نزوح أكثر من نصف مليون شخص.