2018 | 00:48 أيلول 23 الأحد
إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة | انفجار سيارتين ملغومتين في العاصمة الصومالية وإصابة شخصين | مصادر الـ"او تي في": كلمة لبنان في الامم المتحدة ستتمحور حول الوضع الاقتصادي والخطة الاقتصادية والتحضيرات الجارية لتنفيذها ومسألة النزوح السوري والفلسطيني | وزارة الخارجية والمغتربين تدين الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في مدينة الأهواز الايرانية وتؤكد تضامنها مع الحكومة والشعب الايرانيين كما تعزي عائلات الضحايا | مصادر التكليف للـ"ام تي في": الحريري سيكثف مشاوارته وسيقدم طرحا لحل العقدتين الدرزية والمسيحية |

مقتل أحد أخطر المطلوبين بالعالم في الفلبين

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 08:20 -

أعلن وزير الدفاع الفلبيني، مقتل زعيم المسلحين المتمردين الموالين لتنظيم داعش الإرهابي بعملية عسكرية للجيش الفلبيني في مدينة مراوي التي تشهد معارك دامية منذ أشهر.

وأوضح الوزير ديلفين لورنزانا للصحفيين أن زعيم التنظيم المتطرف إيسنيلون هابيلون قتل مع قيادي آخر في داعش يدعى عمر ماوتي بالعملية العسكرية التي استهدفتهم صباح الاثنين.

ويعد هابيلون، أحد كبار المطلوبين في العالم، ويعتبر زعيم داعش في جنوب شرق آسيا. وقد اندلعت المعارك في الفلبين بين المسلحين الموالين لداعش وبين القوات الحكومية في مدينة مراوي بعد محاولة فاشلة لاعتقاله في مايو الماضي.

في هذه الأثناء، أعلن وزير الدفاع الفلبيني أنه ما يزال يبحث عن القيادي المتشدد الماليزي محمود أحمد.

ومنذ شهر أعلن الجيش الفلبيني السيطرة على مركز قيادة المسلحين الموالين لداعش في مدينة مراوي جنوبي البلاد بعد معارك دامية بين الطرفين.

وأدت المعارك إلى سقوط أكثر من 500 قتيل بين مدنيين ومسلحين وعسكريين، فضلا عن نزوح أكثر من نصف مليون شخص.