Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار اقتصادية ومالية
مليون موظف خارج القطاع الحكومي بمصر.. كيف وإلى أين ذهبوا؟

تراجع عدد الموظفين في مصر في عهد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي نحو مليون موظف، بحسب نشرة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأفاد الجهاز في النشرة السنوية لإحصاء العاملين بالحكومة والقطاع العام/ الأعمال عام 2017، التي أصدرها الأحد، بأن عدد العاملين في القطاع الحكومي بلغ خمسة ملايين فرد عام 2016- 2017، مقابل 5.8 مليون عام 2015- 2016، بنسبة انخفاض قدرها 13 في المئة.

وأوضح الجهاز أن الإدارة المحلية سجلت أعلى عدد عاملين بالقطاع الحكومي، حيث بلغت 56 في المئة من إجمالي عدد العاملين.

من جهته، علّق الاستشاري الاقتصادي الدكتور زكريا مطر، على هذه النشرة في تصريح لـ"عربي21، قائلا: "إن البيانات التي تصدر عن نظام عبد الفتاح السيسي فيها تضليل وخداع وتناقض"، مشيرا إلى أن ماورد في النشرة السنوية لإحصاء العاملين في الحكومة والقطاع العام والأعمال عام 2017 التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم، خير دليل على ذلك".

وأوضح أن "المطلع على النشرة يجد أن هناك تناقصا في عدد العاملين في القطاع الحكومي قدره 13 في المئة عن العام السابق، وكذلك انخفاض آخر في أعداد العاملين المدنيين في القطاع العام/ الأعمال يقدر بـ7.1 في المئة، في حين أن موازنة الأجور لهذا العام 2017/2018 زادت عن العام الماضي بحوالي 11 مليار جنيه، من 228.7 إلى 239.5 مليار جنيه، وكان من الواجب أن تنقص بالنسب هذه ذاتها التي صدرت اليوم عن القوى العاملة".

وأضاف مطر أنه لاحَظ أيضا أن الزيادة في الأجور هذا العام "صورية ومضللة"، موضحا أن سبب ذلك انخفاض القيمة الشرائية للجنيه الناتج عن تعويم الدولار، الذي بلغت نسبته 80 في المئة، وكان يجب أن تزيد بما يعادل هذا الانخفاض، وهذا يعني أن القيمة الفعلية لموازنة الأجور هذا العام تعادل 133 مليار جنيه فقط، مقارنة بأسعار العام الماضي.

وأوضح مطر أن عدد العاملين في بيان موازنة الأجور للعام المالي 2017/ 2018 يقدر بـ5.5 مليون موظف، بخلاف العاملين بالهيئات والوحدات الاقتصادية، بينما نشرة الجهاز المركزي تبين أنهم ينقصون حوالي 800 ألف موظف.

وتساءل: "كيف تم هذا وأين ذهبوا وما هي أسباب التناقص، وهل يتحول هؤلاء المفصولون إلى جيش البطالة الذي يزيد سنويا بحوالي 850 ألف طالب عمل؟ وكيف يمكن تبرير هذا التناقض في ضوء بيانات موازنة عام 2017/ 2018 التي تدعى استهداف خفض البطالة من 12.4 في المئة عام 2017 إلى 11.5 في المئة بخلق حوالي 750 ألف فرصة عمل هذا العام؟".

وبلغ عدد العاملين من الذكور 3.7 مليون فرد عام 2016- 2017 مقابل 4.6 مليون عام 2015- 2016 بنسبة انخفاض قدرها 18.7 في المئة، كما أن عدد العاملات من الإناث بلغ 1.3 مليون عام 2016- 2017 مقابل 1.2 مليون فرد عام 2015- 2016 بنسبة زيادة قدرها 9.6 في المئة.

وبلغ عدد العاملين بالهيئات الاقتصادية 341 ألف فرد في عام 2016- 2017 مقابل 342 ألفا في عام 2015-2016 بنسبة انخفاض قدرها 0.3 في المئة.

وسجل قطاع النقل والمواصلات أعلى عدد للعاملين، حيث بلغ 151 ألفا بنسبة 44.4 في المئة، يليه قطاع الخدمات الصحية والدينية والقوى العاملة، حيث بلغ 79.5 ألف فرد بنسبة 23.3 بالمئة من إجمالي عدد العاملين بالقطاع الحكومي.

وبلغ عدد العاملين فى الجهاز الإداري والإدارة المحلية والهيئات الخدمية 4.7 مليون فرد عام 2016- 2017 مقابل 5.4 مليون فرد عام 2015- 2016 بنسبة انخفاض 13.8 في المئة.

وسجل قطاع التعليم أعلى عدد للمشتغلين ، حيث بلغ 1.9 مليون فرد بنسبة 41.6 في المئة، يليه قطاع الصحة بنسبة 16.6 في المئة ثم قطاع الشباب والثقافة والدين بنسبة 16.2 في المئة ، ثم الخدمات العمومية العامة بنسبة 9.1 في المئة من إجمالي العاملين في القطاع الحكومي.

وبلغ إجمالي عدد العاملين المدنيين بالقطاع العام/ الأعمال العام 826.9 ألف فرد في أول كانون الثاني/ يناير 2017 مقابل 841.3 ألف فرد في أول كانون الثاني/ يناير 2016 بنسبة انخفاض قدرها 1.7 في المئة.

وبلغ عدد العاملين من الذكور 724.7 ألف فرد عام 2017 مقابل 736.4 ألف فرد عام 2016 بنسبة انخفاض قدرها 1.6 في المئة.

وبلغ عدد العاملات من الإناث 102.3 ألف فرد مقابل 104.9 ألف فرد عام 2016 بنسبة انخفاض قدرها 2.5 في المئة.

وفي مطلع العام شرعت وزارة التخطيط المصرية في تنفيذ خطة للاستغناء عن مليون موظف، تنفيذا لتعليمات السيسي، على أن يتم التطبيق على خمس مراحل، ويبدأ بنقل تبعية شاغلي الخدمات المعاونة لهيئات اقتصادية تتبع المحافظين.

ووصفت صحيفة "الدستور" المصرية، وقتها هذه الخطة بأنها "مذبحة الميري"، (تقصد بذلك الموظفين)، مشيرة إلى أنها تستهدف تخفيض أعداد العاملين بالجهاز الإداري للدولة، تدريجيا، وصولا إلي نصف عددهم المقدر بنحو 6.5 مليون موظف، على أن يكون عاملو الخدمات المعاونة والحرفيون المحطة الأولى لتنفيذ الخطة.

وقال مصدر بوزارة التخطيط إنه بدأ العمل على تنفيذ المشروع قبل عامين بالتعاون بين ثلاث جهات هي رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء، والمحافظات المعنية، بداية من إعداد دراسة عن تطوير منظومة النظافة والصيانة والحراسة، ثم العمل على إنشاء هيئات اقتصادية عامة أو شركات تدير المنظومة والقائمين عليها بشكل اقتصادي، على أن يتم تطبيقه على المحافظات المصرية على خمس مراحل.

وكان مستشار وزير التخطيط للتطوير المؤسسي، طارق الحصري، قال إن قانون الخدمة المدنية يستهدف أن يكون هناك موظف لكل 20 مواطنا عام 2020، وكذلك موظف لكل 40 مواطنا خلال عام 2030 مع تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، بخلاف أعداد المحالين للتقاعد سنويا من 120 إلى 150 ألف موظف.

وأوضح مطر في تصريحاته أيضا أنه بالنظر إلى تفصيلات موازنة الأجور للعام 2017 / 2018 نجد أن الفعلية منها، التي تدفع كأجور للوظائف الدائمة والمؤقتة تبلغ حوالي 27 في المئة فقط من قيمة الأجور، والباقي عبارة عن مكافآت وبدلات نوعية ومزايا نقدية وعينية وتأمينية بمبلغ قدره حوالي 26 مليار جنيه تحت بند باقي أنواع الأجور والاحتياطي.
وأشار مطر إلى أن بيان اليوم، وبيانات موازنة 2017 / 2018 تتناقض مع ادعاءات السيسي بوجود خطط للتنمية وزيادة كبيرة في معدلات التشغيل في مشاريعه التي وصفها بـ"الفنكوشية"، و"مدن أحلامه الجديدة" وفنادقه الفارهة، وهو ما يوضح حجم التخبط والتضليل والفشل التى أوصلنا لها السيسي ونظامه، وفق قوله. 

ق، . .

أخبار اقتصادية ومالية

20-11-2017 15:02 - وزارة المالية استكملت عملية إستبدال لسندات خزينة بالعملة اللبنانية 20-11-2017 14:06 - فرعية اللجان لتعديل بعض احكام قانون الضمان تجتمع الخميس 20-11-2017 13:38 - تأجيل جلسة لجنة الاشغال الى 28 الحالي 20-11-2017 13:08 - لقاء في مجلس النواب عن مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية الخميس 20-11-2017 12:01 - حركة مرفأ بيروت: دخول 7 بواخر ومغادرة 9 20-11-2017 10:47 - حسين الحاج حسن: للصمود وحسن الادارة وترشيد الانفاق في القطاع الخاص 20-11-2017 09:41 - وزارة المالية المصرية تطرح سندات خزانة بقيمة 2.2 مليار جنيه 20-11-2017 09:39 - استقالة الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي 20-11-2017 09:34 - المؤشر نيكي ينخفض مع هبوط أسهم مرتبطة بالرقائق والشركات المالية 20-11-2017 09:15 - بريطانيا تبحث فرض ضريبة على عبوات الوجبات الجاهزة المصنوعة من البلاستيك
20-11-2017 09:13 - الإسترليني يهبط 3% أمام الدينار منذ سبتمبر 20-11-2017 09:07 - السعودية تطبق الضريبة المضافة على البنزين بـ 2018 19-11-2017 08:31 - هوندا ستسحب 900 ألف مركبة 19-11-2017 08:30 - إعفاء العقارات السكنية في الإمارات من الضريبة المضافة 19-11-2017 08:29 - الدولار يهبط بفعل خطة الإصلاح الضريبي 19-11-2017 08:28 - بركة غليون المصرية.. تفاصيل أضخم مدينة "سمكية" بالشرق الأوسط 19-11-2017 08:27 - الذهب يقفز لأعلى مستوى مع ضعف الدولار 19-11-2017 05:56 - السعودية تطبق ضريبة القيمة المضافة على البنزين 18-11-2017 08:32 - السعودية أعلى الدول أرباحاً من تصدير النفط... والكويت سادساً 18-11-2017 08:31 - النفط الكويتي يرتفع إلى 58.8 دولاراً للبرميل 18-11-2017 08:30 - السيسي يفتتح أول مدينة "سمكية" بالشرق الأوسط 18-11-2017 08:29 - ثروة طبيعية في السودان هي الأكبر بالعالم 18-11-2017 08:29 - الدولار يهبط بفعل خطة الإصلاح الضريبي 17-11-2017 23:58 - اهالي صيدا ناشدوا المعنيين في شركة الكهرباء اصلاح عامود الكهرباء يهدد السلامة العامة 17-11-2017 12:27 - حركة مرفأ بيروت: دخول 9 بواخر ومغادرة 5 17-11-2017 09:20 - النبيذ اللبناني في سان فرنسيسكو.. الإنتاج اللبناني يدخل عاصمة النبيذ العالمية 17-11-2017 09:16 - ضربة جديدة لشركة سيارات يابانية 17-11-2017 09:15 - بشارة الاسمر: استقالة الحريري في هذا الوقت أتت لتفاقم الوضع الاقتصادي 17-11-2017 08:48 - سنغافورة: تعليق العلاقات التجارية مع كوريا الشمالية 17-11-2017 08:44 - الجنيه السوداني يهبط لمستوى قياسي في السوق السوداء 17-11-2017 08:38 - النفط الكويتي ينخفض 1.6% 17-11-2017 08:33 - الذهب مستقر وسط توقعات بزيادة الفائدة الأميركية 16-11-2017 15:16 - "ألفا من أجل الحياة": 11 عاما من قصص نجاح ونقلة نوعية بإندماج "ذوي الإرادة الصلبة" 16-11-2017 14:59 - المؤتمر العقاري السنوي الأول في لبنان "القطاع العقاري أساس للنمو الاقتصادي" 16-11-2017 14:18 - لقاء الهيئات الاقتصادية والعمالي والمهن الحرة أكد وحدة قوى الانتاج 16-11-2017 13:55 - الصين ملتزمة بخطتها لكوريا الشمالية وتناقض تصريحات ترامب 16-11-2017 13:46 - "سلسلة الحب" تجمع ألفا وشركاءها من الجمعيات الصديقة ضمن "ألفا من أجل الحياة" 16-11-2017 13:44 - اعتصام لمزارعي ومصدري الموز ودعوات لايجاد الحلول لتصريف الانتاج 16-11-2017 13:37 - فنيانوس عرض مشروع توسعة وتطوير مرفأ طرابلس 16-11-2017 13:35 - حركة مرفأ بيروت: دخول 4 بواخر ومغادرة 8 16-11-2017 13:28 - بشارة الاسمر: للانطلاق في معالجة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية 16-11-2017 13:15 - اتحاد نقابات عمال البناء والأخشاب: لوقف التدهور الاقتصادي والسياسي الخطير 16-11-2017 12:14 - اجتماع وزاري نيابي في وزارة البيئة لدرس اوضاع شركات الترابة في الكورة 16-11-2017 11:41 - مياه لبنان الجنوبي: انجاز الجزء الاكبر من اصلاح الاعطال في قرى قضاء النبطية 16-11-2017 11:04 - ريا الحسن في ندوة عن مستجدات المنطقة الاقتصادية الخاصة: للبدء بتنفيذ البنى التحتية لها 16-11-2017 10:43 - مؤسسة المقاييس أعلنت جهوز مشاريع مواصفات قياسية متعلقة بقطاعات عدة 16-11-2017 10:17 - إصدار جداول التكليف برسوم بلدية بيروت - 2017 مع إمكانية تسديدها عبر OMT 16-11-2017 08:23 - كيف اشترى زوجان منزلاً في بريطانيا بجنيه استرليني واحد؟ 16-11-2017 08:22 - قفزة غير متوقعة في مبيعات التجزئة بأميركا..لهذه الأسباب 16-11-2017 08:20 - لهذه الأسباب.. لن "يُرحل" اللبنانيون من دول الخليج
الطقس