Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
لم ننتخبكم لهذا!
د. وائل الحساوي

أوافق على ما ذكرته جريدة القبس نقلاً عن مصادر حكومية بأن بعض الاستجوابات التي يقدمها نواب المجلس إلى بعض الوزراء حالياً قد تحوّلت إلى أداة انتقام بين النواب والكتل البرلمانية وبعضها الآخر لإحراج هذا الطرف أو ذاك وليس لمعالجة تجاوزات يرتكبها الوزراء!

والحقيقة هي أن حجم التجاوزات من الوزراء والوكلاء والموظفين كبير جداً ولا نكاد نشعر بأن نوابنا قادرون أو راغبون في إحصائه وإنما نشاهد انتقائية في طرح استجوابات لبعض الوزراء دون غيرهم ولمواضيع دون غيرها مما يفوقها أهمية!

وفي ظل غياب التكتلات السياسية النيابية وغياب خطط العمل لكل تكتل، فإن الحاصل اليوم هو البحث عن فريسة سهلة ثم حشد مجموعة من النواب لاستجوابها وطرح الثقة بها!

وكثير من الأوقات يحدث سباق بين النواب على من يقدم استجواباً لوزير، وكما قال وزير الأشغال الأسبق (الإبراهيم) إن لكل استجواب ثمنه، وأحياناً يتحول الاستجواب إلى أداة انتقام بين النواب، مثلما سمعنا قبل أيام من تصريح أحد النواب بأنه إذا ما أصرّ زميله على عرقلة استجوابه والتشكيك فيه، فسيقوم باستجواب رئيس الوزراء!

وقد كشفت وسائل الإعلام قبل أيام بأن 14 نائباً قد اجتمعوا وقرروا تنسيق عملهم باستجواب العديد من الوزراء خلال دور الانعقاد الحالي، والاتفاق على الموقف منهم، ونحن نفهم من ذلك بأن هؤلاء النواب يشعرون بأن الوقت يمضي من دون أن ينجزوا ما يكفي لكسب رضى الناخبين، وأنه لا بد من تطيير رؤوس العديد من الوزراء أو السعي نحو تغيير الحكومة من أجل إرضاء ناخبيهم بالرغم من إدراكهم بأن ذلك الإنجاز قد يكون مستحيلاً، حتى وإن تمكنوا من تحقيق جزء منه، فإنه لا يجدي نفعاً، فالمواطن ليس بحاجة إلى مسرحيات متقنة بقدر حاجته إلى حلول حقيقية لمشاكله الكثيرة!

إن أنظارنا خلال الاستجوابات المسرحية التي حدثت في السابق كانت تركز على الممثلين الذين يجلسون على المنصة بينما الممثلون الحقيقيون يختبئون بالخلف لكي يوزعوا العطايا على أصحاب القرار الحقيقيين وهم النواب كما رأينا في مجلس 2009 الذي تحوّل إلى نمر من ورق وورقة في يد الحكومة بالرغم من وجود عمالقة العمل البرلماني فيه أمثال السعدون والبراك وغيرهما!

نحن بانتظار ما ستسفر عنه تحركات الأيام الأخيرة قبل الاستجواب، لكننا نعلم بأن الشق يزداد اتساعاً وأن الحكومة قد تمكنت من الهيمنة على هذا المجلس المهلهل بسرعة ونرجو ألا نفاجأ بأن مجلسنا قد تحوّل إلى حمامة سلام ترفرف على رؤوس الوزراء وتمنع عنهم لسع النحل والهواء البارد!

قارن مع مجلس 2013!

مجلس 2013 بالرغم من حداثة عهده بنظام جديد، لكنه دشن عهده باستبيان مهم حول أولوية احتياجات المواطن وخلص إلى العديد من التوصيات، أهمها القضية الإسكانية ثم تحركت الحكومة متضامنة لحل هذه المشكلة وتذليل الصعاب حولها، فنجحت أيما نجاح، وشعرنا بأن لا أحد يتكلم عن المشاكل الإسكانية!

أما مجلس 2016، فقد بدأ مرتبكاً مشتتاً، وحتى بعد مضي سنة ونصف السنة من فصله التشريعي لا نعرف له هوية واضحة ولا أهدافاً محددة، وأقصى ما يتحدث عنه أعضاؤه هو عن إلغاء زيادة البنزين والتقاعد المبكر!

نتمنى تطبيق نظام التقاعد المبكر على أعضاء مجلسنا هذا لكي نتخلص منهم ونفسح المجال للدماء الشابة لقيادة الوطن!
د. وائل الحساوي - الراي

ق، . .

مقالات مختارة

21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية
21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة 17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة
الطقس