Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
الوافد يدفع والدولة تعالج
ابراهيم العوضي

انقضى أسبوعان بالتمام والكمال على فرض رسوم العلاج للوافدين بين مؤيد وربما معارض. المنطق يقول، وإن كنت أيضاً أتمنى كذلك، أن فرض الرسوم جاء لوقف الهدر في صرف الأدوية واستخدام المعدات الطبية ولتغطية تكاليف العلاج، وليس كوسيلة من وسائل الضغط لـ «تطفيش» الوافد كما يسعى إليه البعض!

والمنطق يقول أيضاً، إننا نعيش في عصر لم يعد فيه هناك شيء بالمجان، سواء كان ذلك بمقابل مادي أو معنوي، سوى الهواء الذي نتنفسه! فحتى العلاج والتعليم والسكن وغيرها من الخدمات التي تقدمها الدولة لنا كمواطنين، هي بالمقابل نتيجة للمواطنة التي نتمتع بها.

في الكويت يبلغ عدد الوافدين أكثر من ثلاثة ملايين مقيم، والدولة تريد الوافد معيناً لها لا عالة عليها! فمن المنطق كذلك أن تقدم خدماتها بمقابل مادي لتغطية تكاليفها ولضمان تقديم خدماتها على الوجه الأمثل!

من خلال المقال الذي كتبته الأسبوع الماضي، تلقيت العديد من الاتصالات من زملائي في العمل من الوافدين، وأكاد أجزم أن الغالبية العظمى منهم ليس لديه أي مانع من أن يدفع مقابل علاجه، إلا أن الجميع يشتكي من سوء الخدمات المقدمة، وأن هناك أنواعا معينة من الأدوية لا تصرف لهم رغم حاجتهم لها في تلقي علاجهم! وحصر تقديم تلك الأدوية على المواطنين فقط، أمر لا يقبله عقل ولا دين!

في الدول المتقدمة، يتمتع المواطن والمقيم بالعلاج على حد سواء، بنفس الدرجة من العناية وبنفس الطريقة في المعالجة، سواء عن طريق الأدوية أو من خلال أي طريقة أخرى للمعالجة، بغض النظر عن كلفة العلاج ومن يتحمله. ومن هنا أعتقد أن على الدول أن تعيد مرة أخرى النظر في طريقة استعادة تكاليف معالجة الوافد، فيتمتع من خلالها الوافد بالعلاج، وتقوم الدولة باسترداد تكاليف العلاج منه من جهة أخرى.

ولعل من أكثر الوسائل المطبقة عالمياً، فرض التأمين الصحي على الوافدين مقابل تلقي الخدمات العلاجية. فمن الممكن أن تنشئ الدولة مثلاً شركة تأمين صحية حكومية تفرض من خلالها على الوافد مبلغا سنويا ثابتا ومحددا، مقابل أن تضمن الدولة للوافد العلاج في جميع المستشفيات الحكومية وفي تلقي كل أنواع العلاجات المتاحة.

ولعل هذا الأمر يتطلب دراسة دقيقة ومتأنية من جهات الدولة المختصة لمعرفة متوسطة تكلفة علاج الوافد ومن ثم تقدير قيمة التأمين السنوية لضمان تغطية الدولة لجميع التكاليف المتوقعة لعلاج الوافدين في المستشفيات الحكومية.

وفي ذلك أمران مهمان يحققان المعادلة المطلوبة، وهما ضمان الدولة أن العلاج المقدم تمت تغطية تكاليفه، وربما أيضاً تحقيق ربح من خلال هذه الشركة الحكومية المتخصصة في التأمين الصحي، وأيضاً في المقابل يضمن الوافد من تلقي علاجه بالطريقة المثلى التي يسعى لها.

ربما لا أحتاج دليلا لذلك سوى الإشارة إلى ما ستحققه الشركة التي فازت بمناقصة تأمين المتقاعدين وما يمكن أن تجنيه من أرباح نتيجة لذلك، ولعل ذلك يمكن أن يكون دافعا للحكومة في تأسيس شركة للتأمين الصحي لعلاج الوافدين!
ابراهيم العوضي - الراي

ق، . .

مقالات مختارة

20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"!
20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟ 18-11-2017 11:08 - الأبواب المشرّعة في المدينة المتوحّشة 18-11-2017 07:31 - المشنوق يتحرّك لترتيب وضع الحكومة ووضع الحريري الامني 18-11-2017 07:30 - ما سرّ المواقف المتناقضة لأعضاء «كتلة المستقبل» وقيادات «التيار»؟ 18-11-2017 07:30 - السيسي الى طهران إذا... 18-11-2017 07:29 - ورقة اعتكاف الحريري خارج لبنان... آتية 18-11-2017 07:29 - بانتظار رئيس الحكومة !! 18-11-2017 07:27 - السعودية تريد من الحريري «وثيقة استسلام» حزب الله 18-11-2017 07:09 - ظروف جيوسياسية مؤاتية لدعم الإقتصاد اللبناني 18-11-2017 07:08 - الحريري في الإليزيه... بين أسرار باريس والرياض 18-11-2017 07:07 - غبارُ الإقامة الجبريّة انكشح وبدأت الأزمة 18-11-2017 07:07 - الرياض: إنتهت المساكنة.. وبدأت المواجهة 17-11-2017 10:28 - لبنان ونقابة المحامين والعدالة والحق 17-11-2017 06:44 - الحريري عائد... إلى المأزق! 17-11-2017 06:41 - تداعيات الأزمة على السياحة: إلغاء حجوزات بالجملة 17-11-2017 06:38 - "حزب الله" في مرحلة ما بعد 4 ت2: مقاربتان تقنيّة وسياسيّة 17-11-2017 06:36 - بناء الإقتصاد السليم يبدأ بدعم الزراعة 17-11-2017 06:34 - أولويات... وسيناريوهات 17-11-2017 06:33 - نحنُ خطَفْنا الحريري 17-11-2017 06:25 - النأي بالنفس عن اليمن أساس التسوية 17-11-2017 06:22 - الفساد والصراع على السلطة؟ 17-11-2017 06:20 - المرحلة الثالثة من الحركة التصحيحية 17-11-2017 06:19 - نتانياهو يواجه تهم رشوة بدل قتل 16-11-2017 06:57 - "حزب الله": لسنا طرفاً في التسوية 16-11-2017 06:50 - «أبو طاقية» في قبضة الجيش: هل «يُسوَّى» ملفه؟ 16-11-2017 06:46 - الاستقلال الثاني 16-11-2017 06:42 - الاستدارة الواقعية للسياسة الخارجية الفرنسية 16-11-2017 06:35 - هل تتحوَّل الشكوى السعودية مواجهة لبنانية - عربيّة شاملة؟
الطقس