Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ترامب يهاجم الآخرين ويعمى عن اسرائيل
جهاد الخازن

الرئيس دونالد ترامب يعتقد أن الاتفاق النووي مع إيران أسوأ اتفاق عقدته الولايات المتحدة على الإطلاق لذلك هو يريد تعديله أو تنسحب بلاده منه.

حسناً، الاتفاق الذي عقد سنة 2015 يؤخر البرنامج الإيراني 15 سنة. بريطانيا وفرنسا وألمانيا أصدرت بياناً مشتركاً يقول أن إيران تنفذ شروط الاتفاق، وكذلك فعلت روسيا والصين. مَنْ نصدق؟ ترامب وحده أم الدول الخمس الأخرى التي وقعت الاتفاق مع إيران.

لست معجباً بالسياسة الإيرانية، فأنا مع البحرين والإمارات العربية المتحدة ضدها في الخليج، ومع المملكة العربية السعودية وحلفائها في اليمن ضد دعم إيران الحوثيين بالمال والسلاح، إلا أنني مع إيران ضد ترامب وإسرائيل.

أيضاً، الرئيس ترامب يهدد بتدمير كوريا الشمالية إذا لم توقف تجاربها النووية، وهو يريد أيضاً أن توقف تجارب الصواريخ البعيدة المدى.

كوريا الشمالية لا تملك ترسانة نووية من أي نوع، فالسلاح النووي موجود في روسيا ولها سبعة آلاف منه، والولايات المتحدة ولها 6.800 سلاح، ثم فرنسا و300 سلاح والصين و260 سلاحاً وبريطانيا و215 سلاحاً وباكستان و140 سلاحاً والهند و130 سلاحاً وإسرائيل و80. الولايات المتحدة تعمى عمداً عن إسرائيل لأن قنابلها النووية مسروقة من تكنولوجيا أميركية.

إسرائيل دولة إرهابية قامت في أرض فلسطين وتدعمها الولايات المتحدة بالمال والسلاح، والمعلن منه 3.8 بليون دولار في السنة، لقتل الفلسطينيين. في فلسطين المحتلة أحزاب إسرائيلية وسطية ويسارية يمكن التعايش معها، لكن الإدارات الأميركية المتعاقبة تنتصر لأقصى اليمين الإسرائيلي مثل ليكود وإسرائيل بيتنا وشاس واتحاد التوراة اليهودي، ووراء هؤلاء جماعات المستوطنين، فنحن هنا أمام عصابات مافيا وليس مجموعة من الأحزاب السياسية.

طالبت في السابق وأطالب اليوم مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ببدء برامج نووية عسكرية. وربما كان مناسباً على المدى القصير استضافة قوة نووية باكستانية في إحدى الدول العربية لردع إسرائيل.

دونالد ترامب يقابل مجرم الحرب بنيامين نتانياهو في كل مرة يزور الولايات المتحدة، والإدارة الاميركية أعلنت أخيراً أنها ستنسحب من اليونيسكو لأنها ضد إسرائيل. العالم كله ضد إسرائيل فمَن يؤيدها؟ الكونغرس الأميركي الذي أعتبره شريكاً لها في قتل الفلسطينيين. ترامب يزعم أنه يريد علاقات تعاون حسنة مع الدول العربية. أراه يدبّر أموره إذا عزِل من الرئاسة قبل انتهاء مدة ولايته الأولى أو إذا أكملها وعاد إلى عمله الأصلي كرجل أعمال، فهو عمل لم يتركه يوماً ونحن نتابع وجوده في البيت الأبيض.

على صعيد أهون، ربما لأنه بعيد منا، ترامب قال أن الولايات المتحدة لا تستطيع مساعدة بورتوريكو إلى الأبد بعد الإعصار المدمر الذي ضربها. قامت قيامة أميركية عليه لم تقعد بعد وعاد فصرح أنه سيساعد بورتوريكو. هو هاجم رئيسة البلدية كارمن بولين كروز وأراها نموذجاً للإنسانية بقدر ما هو نموذج للجهل، فلا أزيد.

أيضاً، الرئيس ترامب يريد إلغاء برنامج الرعاية الصحية الذي وضعه باراك أوباما لمجرد أن الرئيس السابق وضعه. تدمير هذا البرنامج يعني حرمان أكثر من 20 مليون أميركي فقير من الرعاية الصحية. أهم من هذا للرئيس البليونير برنامجه الصحي الذي يفيد الأثرياء ويهمل الطبقة المتوسطة والفقراء. الأميركيون يدفعون كل يوم ثمن انتخابهم دونالد ترامب رئيساً.
جهاد الخازن - الحياة

ق، . .

مقالات مختارة

22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا...
21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟ 19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا 19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح 18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان
الطقس