2018 | 03:37 تشرين الأول 22 الإثنين
الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري يفوز بسباق جائزة أميركا الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1 للسيارات | الان عون للـ"ان بي ان": لماذا كل الحقائب محسمومة ومحرم المس فيها ويبقى التفاوض على حصة التيار وحصة الرئيس؟ | أبي رميا للـ"او تي في": الهجوم على التيار الوطني الحر ورئيسه غير مبرر وغير مفهوم وكل ما طالبنا به في موضوع تشكيل الحكومة هو وحدة المعايير | فريد ه. الخازن للـ"او تي في": بجلسة واحدة بين الرئيس عون وسليمان فرنجية تنتهي كل الاقاويل وتنهي هذه الحالة والمطلوب من الرئيس فهم فرنجية وليس العكس وهذا تبعا لموقعه | السنة المستقلين: غير وارد ان يتمثّل النواب السنّة المستقلين الا بواحد من اللقاء التشاوري الذي يضم 6 نواب واي حديث عن ايجاد مخرج بتوزير سنّي يتوافق عليه يقود الى حائط مسدود | الوكالة الوطنية: منذ ساعات المساء الأولى تنفذ طائرات استطلاع معادية تحليقا دائريا في سماء منطقة الزهراني من جهة مجرى نهر الليطاني | فريد هيكل الخازن: داني شمعون وعائلته حاضرون جداً في غيابهم فيما كثرٌ من الطبقة السياسية غائبٌ جدا في حضوره | لقاء بين الرياشي وأبو فاعور في هذه الاثناء | انتهاء اللقاء بين ملحم الرياشي والرئيس الحريري في بيت الوسط | ميركل: صادرات الأسلحة للسعودية لا يمكن أن تتم في ظل الظروف الحالية | وصول ملحم الرياشي الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | مصادر الـ"ال بي سي": طرح جديد على القوات يقضي بتوزير ماروني وأرمني وأرثوذكسيَين والأمر قيد البحث |

ألمانيا: جدل بعد تصريحات دي ميزير حول اعتماد عطلات إسلامية

أخبار إقليمية ودولية - السبت 14 تشرين الأول 2017 - 22:13 -

جدل واسع على المستوى السياسي في ألمانيا، بعد تصريحات لوزير الداخلية الألماني دي ميزير أعرب فيها عن انفتاحه على إدراج أعياد إسلامية ضمن قائمة العطلات في ألمانيا. قوبلت التصريحات بانتقادات ومتحدثة باسم الوزارة فسرت التصريحتعرض وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير لانتقادات بين صفوف تحالفه المسيحي عقب إبداء استعداده لمناقشة اعتماد عطلات لأعياد إسلامية في المناطق التي يقطنها الكثير من المسلمين. وقال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، ألكسندر دوبرينت في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم السبت (14 تشرين الأول/ أكتوبر 2017): "تراثنا المسيحي غير قابل للتفاوض... اعتماد عطلات لأعياد إسلامية في ألمانيا أمر غير وارد بالنسبة لنا".

 

ومن جانبه، قال خبير الشؤون الداخلية في الحزب المسيحي الديمقراطي فولفغانج بوسباخ في تصريحات للصحيفة ذاتها: "عندنا يمكن حقا لكل فرد أن يمارس معتقداته كما يرى. هذا ينطبق أيضاً على الاحتفال بالأعياد الدينية. لكن السؤال هنا يدور حول ما إذا كانت الدولة ستضع في المستقبل قواعد قانونية لاعتماد عطلات الأعياد غير المسيحية".

 

كما رفض خبير الشؤون الداخلية في الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري شتيفان ماير مقترح دي ميزير، وقال: "التقاليد المسيحية تصيغ ألمانيا، وتحدد ملامحها منذ قرون، ولم يتغير شيء في ذلك حتى اليوم".

 

وتعقيباً على الجدل السياسي الشديد حول التصريحات قالت متحدثة باسم وزارة الداخلية في تصريحات نقلتها صحيفة "بيلد": "أوضح (دي ميزير) أن العطلات الرسمية الخاصة بنا ذات طابع مسيحي موضحاً أن الأمر لن يتغير، لكنه أشار إلى استعداده للحديث عن اعتماد عطلات إسلامية في بعض المناطق، لكنه متمسك بأن ثقافة العطلات عندنا ذات أصول مسيحية وليس لها أصول أخرى".

 

وكان دي ميزير قد أعرب خلال مؤتمر انتخابي في مدينة فولفنبوتل عن انفتاحه تجاه اعتماد عطلات لأعياد إسلامية في بعض المناطق في ألمانيا، موضحاً أن عيد القديسين، الذي يعتبر عيداً كاثوليكياً، يتم معاملته كعطلة رسمية في الولايات الألمانية التي يعيش فيها الكثير من الكاثوليك، مضيفاً أنه من هذا المنطلق يمكن تطبيق هذا الأمر مع أعياد المسلمين.

 

ومن جانبه، قال نائب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري مانفرد فيبر في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم السبت: "عطلات الأعياد لتمثل الطابع الديني لدولة ما، لكنها ليست لتمثيل جاليات معينة"، موضحاً أن اعتماد عطلات إسلامية ليس هو الوسيلة التي ستحسن اندماج المسلمين في ألمانيا. من جهته قال رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أيمن مزايك إن اعتماد عطلات لأعياد إسلامية في ألمانيا سيبعث برسالة واضحة مفادها: "المسلمون جزء من المجتمع، وهناك تفاهم متبادل من أجل حياة مشتركة جيدة وسلمية".ا.ف/ ع.غ (د.ب.أ)