2018 | 18:25 تشرين الأول 17 الأربعاء
"او تي في": المفاوضات دخلت ربع الساعة الاخيرة والحقيبة العالقة هي "العمل" وبات من المؤكد انّ القوات ستأخذ حقيبة واحدة اساسية وليس حقيبتين | بومبيو: واشنطن بحاجة لمعرفة الحقائق بشأن اختفاء خاشقجي قبل أن تعد ردا مناسبا | بومبيو يلمّح إلى احتمال رفع عقوبات عن تركيا على صلة بقضية القس برانسون | قاطيشا لـ"أخبار اليوم": الحكومة دخلت في مرحلة المخاض العسير قبل الولادة وفي حال تم استبعاد القوات فان الحكومة لن تستطيع ان تواجه التحديات الماثلة | طرابلسي: ملفات وزارة المهجرين لم تُنجز كلّها بالكامل | محمد الحجار لـ"أخبار اليوم": عقد حلّت واخرى في طريقها الى الحل والحريري يسعى الى حكومة وفاق وطني والقوات ركن اساسي فيها | مصدر في "المستقبل" لـ"اخبار اليوم": اجواء امس لا تنبئ بالاعلان عن التشكيلة خلال الاسبوع الجاري فمن حيث الشكل لا توقّع المراسيم في غياب بري ومن حيث المضمون هناك حقائب لم تحسم بعد | "سبق" السعودية تنفي اي علاقة لها بالخبر المتداول حول اعفاء القنصل السعودي في اسطنبول من مهامه ووضعه قيد التحقيق | دي ميستورا: تجنبنا كارثة في إدلب بعد التفاهم الروسي التركي والاتفاق فتح نافذة كبيرة لإطلاق لجنة دستورية ذات مصداقية | المحققون الأتراك يدخلون مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول في إطار التحقيق في اختفاء خاشقجي | مصادر "القوات" لـ"المركزية": مستهدفون من الاقربين والابعدين على حد سواء ونشعر أن هناك اشبه "بحرب الغاء" سياسية تُشنّ ضدنا لانهم يخافون من شفافيتنا في مقاربة الملفات | اوساط القوات لـ"المركزية": لا مبرر للتهجم على حاصباني وما يحصل له خلفيات سياسية ولا علاقة له بالاداء العملي والتقني للوزير الذي قام بواجباته على اكمل وجه وفي أفضل صورة |

500 مدرسة تعرضت لهجمات في 180 يوما

متفرقات - السبت 14 تشرين الأول 2017 - 09:11 -

نددت ممثلة الأمم المتحدة الخاصة للأطفال، فرجينيا غامبا، الجمعة، أمام مجلس الأمن الدولي بتعرض أكثر من 500 مدرسة لهجمات في دول تشهد نزاعات في العالم في غضون 6 أشهر فقط.

وصرحت غامبا: "خلال الأشهر الستة الأخيرة، تعرضت أكثر من 500 مدرسة لهجوم ما يعني أن عدد العام 2016، الذي بلغ 753 هجوما ضد مدارس ومستشفيات في 20 دولة سيتم تجاوزه على الأرجح بحلول نهاية هذه السنة".

وكانت فرجينيا أعلنت عند تقديمها التقرير السنوي للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاعات المسلحة قبل أسبوع أن "الأطفال باتوا وقود النزاعات".

وأضافت أنه بين أبريل ويونيو تعرضت 174 مدرسة لهجمات في جمهورية الكونغو الديمقراطية وغالبيتها في منطقة كاساي، كما أشارت إلى استخدام مدارس لغايات عسكرية من قبل قوات الأمن والمتمردين في غالبية النزاعات، التي تشهدها الدول.

وفي شهادة مؤثرة أمام مجلس الأمن الدولي دعت، جوي بشارة، إحدى فتيات شيبوك اللواتي خطفن في نيجيريا في عام 2014 بأيدي حركة بوكو حرام وتمكنت من الفرار الحكومات إلى "حماية المدارس".

وقالت بشارة، التي تدرس الطب حاليا في الولايات المتحدة، وهي تروي تجربتها "على الحكومات حماية المدارس ليتمكن الطلاب من تحصيل العلم وتغيير العالم"،

وأضافت: "إذا لم تتوفر حماية للمدارس فسنخسر أجيالا. من دون حماية لا يمكننا الدراسة وكل هذه الأحلام والآمال ستتبدد وهذا يسيء إلى مستقبل الدول".