2018 | 01:16 نيسان 23 الإثنين
بارود: ليس كل مرة يبدي انسان رأيا تدور ماكنات الجيوش الالكترونية معززة بوابل من الشتائم غدا تنتهي الانتخابات ونعود الى لقاء لبناني-لبناني نحن أحوج ما نكون إليه | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/4/2018 | "الوكالة الوطنية": اشتباك بالأسلحة الرشاشة في الشويفات وعودة الهدوء بعد اتصالات حزبية وتدخل الجيش والقوى الأمنية | المشنوق لـ"الجديد": طبيعة القانون تفرض على المرشح زيارة البيوت البيروتية لإقناعهم بخطورة عدم التصويت في الإنتخابات | "الدفاع المدتي": جريحان اثر تدهور سيارة رباعية الدفع في جبيل | لجنة متابعة المياومين وجباة الإكراء: سنبدأ جولة على المعنيين تمهيدا لاستكمال القانون 287 | ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية | سليم عون: لا نهوض بمجتمعنا إذا كان هناك تسعيرة للأصوات واستشراء ثقافة المال | موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات | "أم.تي.في.": إطلاق نار وقذيفة "آر بي جي" في الهواء بالتزامن مع هبوط طائرة تقلّ الحريري في البزاليّة ومصادر رئيس الحكومة تؤكد أن الامر ناتج عن خلافات عائلية في البلدة | باسيل من سن الفيل: الفاسد سياسيا هو من يأخذ اموالا من الخارج ليخوض الانتخابات في لبنان ومن يأخذ الاوامر من الخارج هو من لا يعرف معنى السيادة | أنور الخليل من حاصبيا: الويل لرجل يحاول إقناع أحد بأن يعري حاصبيا من سنتها وإياكم أن تركنوا إلى مثل هذا الكلام |

500 مدرسة تعرضت لهجمات في 180 يوما

متفرقات - السبت 14 تشرين الأول 2017 - 09:11 -

نددت ممثلة الأمم المتحدة الخاصة للأطفال، فرجينيا غامبا، الجمعة، أمام مجلس الأمن الدولي بتعرض أكثر من 500 مدرسة لهجمات في دول تشهد نزاعات في العالم في غضون 6 أشهر فقط.

وصرحت غامبا: "خلال الأشهر الستة الأخيرة، تعرضت أكثر من 500 مدرسة لهجوم ما يعني أن عدد العام 2016، الذي بلغ 753 هجوما ضد مدارس ومستشفيات في 20 دولة سيتم تجاوزه على الأرجح بحلول نهاية هذه السنة".

وكانت فرجينيا أعلنت عند تقديمها التقرير السنوي للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاعات المسلحة قبل أسبوع أن "الأطفال باتوا وقود النزاعات".

وأضافت أنه بين أبريل ويونيو تعرضت 174 مدرسة لهجمات في جمهورية الكونغو الديمقراطية وغالبيتها في منطقة كاساي، كما أشارت إلى استخدام مدارس لغايات عسكرية من قبل قوات الأمن والمتمردين في غالبية النزاعات، التي تشهدها الدول.

وفي شهادة مؤثرة أمام مجلس الأمن الدولي دعت، جوي بشارة، إحدى فتيات شيبوك اللواتي خطفن في نيجيريا في عام 2014 بأيدي حركة بوكو حرام وتمكنت من الفرار الحكومات إلى "حماية المدارس".

وقالت بشارة، التي تدرس الطب حاليا في الولايات المتحدة، وهي تروي تجربتها "على الحكومات حماية المدارس ليتمكن الطلاب من تحصيل العلم وتغيير العالم"،

وأضافت: "إذا لم تتوفر حماية للمدارس فسنخسر أجيالا. من دون حماية لا يمكننا الدراسة وكل هذه الأحلام والآمال ستتبدد وهذا يسيء إلى مستقبل الدول".