2018 | 13:57 نيسان 24 الثلاثاء
"صوت لبنان (93.3)": جلسة لمجلس الوزراء قبل ظهر الخميس في بعبدا برئاسة الرئيس عون | وفاة هنري ميشال المدرب السابق لمنتخب فرنسا في كرة القدم | "الجزيرة": الحكم بالسجن 5 سنوات على هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في مصر | الرئيس عون لوفد الجمعية الدولية لاخلاقيات علم الاحياء: المؤتمرات المشتركة بين الشعوب المختلفة تساعد على تبادل المعلومات | السفير الاماراتي من قصر بعبدا بعد لقائه الرئيس عون: نقف دائما الى جانب لبنان في كل الظروف والمناسبات | الرئيس عون يوجه رسالة الى اللبنانيين المقيمين والمنتشرين في الثامنة من مساء غد لمناسبة الاستحقاق الانتخابي وذلك عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة | الجميّل: المجلس الدستوري امام فرصة تاريخية لاعادة الانتظام للمال العام ووضع الاسس الدستورية المطلوبة لحماية الناس من اي تجاوزات مالية | سامي الجميل: الهدف من الطعن هو ايقاف الخطأ الكبير الذي ارتكب بحق البلد في المادة 49 ووقف التعدي على اموال الدولة | أمين مجلس الأمن القومي الإيراني: سنتخذ إجراءات صادمة إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي | سامي الجميل امام المجلس الدستوري: النواب الموقعون على الطعن هم نواب كتلة الكتائب وإيلي عون ودوري شمعون وجيلبيرت زوين ويوسف خليل وسيرج طورسركيسيان | الرئيس عون وجه رسالة الى مجلس النواب بواسطة بري متمنيا اعادة النظر بمضمون المادة 49 من قانون الموازنة المتعلقة بمنح إقامة لكل عربي أو أجنبي يشتري وحدة سكنية في لبنان | لافروف: قرار تزويد سوريا بأنظمة صواريخ "إس-300" لم يتخذ بعد |

حكومة الإتفاقات والتوافقات... ننام على إشكال ونستفيق على حل

خاص - السبت 14 تشرين الأول 2017 - 06:07 - ليبانون فايلز

أمام كل ملف يشعر الجميع بأن الحكومة تقف على شفير الهاوية، ولكن هناك عدد لا يستهان به من الطباخين الذين يحلون الأمور فورا بالتوافق والإتفاق، وكل فريق يأخذ حصته فورا لتجنيب الحكومة المشاكل لانها اصلا قصيرة العمر، ومن لا يأخذ حصته وصوته غير مؤثر يقف امام باب مكان اجتماع الحكومة ويصرخ ويوجه الإتهامات للحكومة، وفي حال منحه حصة في وقت لاحق فسيختفي صوته.
مصدر سياسي مراقب يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، أنه بعد خلافات على تعيينات سابقة تم الاتفاق عليها بسحر ساحر وآخرها كان تعيين اعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وايضا في الجلسة الاخيرة تم اقرار اعتمادات وزارة الداخلية لإجراء الانتخابات النيابية في العام 2018 ولم تُسمع سوى اصوات قليلة معترضة، وقد تم الاتفاق على الموضوع وتمريره ونسيان ملفات عدة جوهرية.
وراى المصدر السياسي المراقب ان اركان الحكومة يتعاطون مع بعضهم بطريقة من يستطيع اخذ اكبر قدر ممكن من التعيينات في الدولة لان هذه المرحلة ضائعة من عمر العهد الى حين اجراء الانتخابات النيابية، لان الرئيس ميشال عون اعتبر في مرة من المرات ان هذه الحكومة لا تمثل طموحات العهد، والحكومة المقبلة ستكون حكومة العهد.
وشدد المصدر على ان بعض الوزراء يفاجؤون في كل مرة بأسماء وبملفات تطرح اما من داخل جدول الأعمال وإما من خارجه وفيها تعيينات يكون متفق عليها مسبقا، وتمر الامور ويتم التستر على فضيحة المحاصصة.
وراى المصدر ان هناك طباخين ماهرين في هذا العهد يقومون بتحضير الطبخات ويقدمونها على طاولة الحكومة للوزراء ويسحبونها فورا على التوزيع.